فلسطين

النخالة: المقاومة في المنطقة والإقليم متكاملة

05/10/2019

النخالة: المقاومة في المنطقة والإقليم متكاملة

 

حذّر الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، الاحتلال "الإسرائيلي" من المساس بحياة الأسرى الأبطال في المعتقلات، مؤكدًا أن أي مساس بحياتهم هو إعلان حرب على شعبنا.

وشدد النخالة خلال كلمة له في ذكرى الانطلاقة الجهادية الـ32 لحركة الجهاد الإسلامي، على أن الحركة لن تخذل الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال مهما كلفها من ثمن، موجهًا التحية للشيخ خضر عدنان الذي لم يهدأ يوماً في الدفاع عن الأسرى.

وفيما يتعلق بالمبادرة التي أطلقتها القوى الوطنية والإسلامية لإنهاء الإنقسام، قال النخالة: "لدينا مبادرة عليها إجماع كبير، فلنتقدّم لتنفيذِها، ولْنجرّب أنَّنا يمكن أن نصنع سلامًا بينَنا وبدل أن نمدَّ أيدِيَنا للعدوِّ، فَلْنمدَّ أيدينا لبعضِنا البعض".

وفي السياق، أوضح النخالة أن حركة "الجهاد الإسلامي" وعلى مدار أكثر من ثلاثين عامًا لا زالت متمسكة بثوابتها، وخاصة طريق الجهاد والمقاومة ضد العدو "الإسرائيلي"، قائلًا: "إن الرجال الذين اختاروا الجهاد والمقاومة طريقًا إلى فلسطين، مِن الضفة المرابطة إلى غزة المقاتلة، لا تنحرف لهم طريق، ولا تأخذُهم حياة الذل والمهانة إلى دهاليز الوهم، فهذه الحركة منذُ انطلاقتها؛ وهي الأكثرُ وضوحًا في مواقفِها، والأكثرُ ثباتًا على ما آمنَتْ به".

وأشار إلى أن سرايا القدس تقف صفًّا واحدًا، وعلى خطوط النار الأولى إلى جانب كل قوى المقاومة في فلسطين، وقد سجلت وتسجل كلَّ يوم مفخرة جديدة في المواجهة مع الاحتلال.

كما وأكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي على أن المقاومة هي الطريق والخيار الوحيد لانتزاع حقوقنا في فلسطين، لافتًا إلى أن المقاومة في المنطقة والإقليم هي متكاملة، وتشكلُ رافعةً كبرى لجهادنا ضدَّ العدوِّ الصهيوني.

 

فلسطين

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة