فلسطين

"سرايا القدس": سنستمر في مراكمة القوة حتى تحرير فلسطين

05/10/2019

"سرايا القدس": سنستمر في مراكمة القوة حتى تحرير فلسطين

أكدت سرايا "القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين أن "تحرير الأسرى من سجون الاحتلال المجرم على سلم أولوياتها"، مؤكدة أنها لن تكلّ ولن تملّ حتى ينعم كافة الأسرى بالحرية والكرامة.

وفي بيان لها بالذكرى الثانية والثلاثين للإنطلاقة الجهادية لحركة "الجهاد الإسلامي"، أكّدت أن "العدو الصهيوني يعلم إننّا شوكة في حلق مشروعه الشيطاني، وسنبقى كذلك حتى تحرير أرضنا من بحرها إلى نهرها، وهذا حقّ لأبناء شعبنا"، وأضافت أنّها "ستستمر في مراكمة قوتها وقدراتها في كافة التشكيلات العسكرية لتستطيع أن تدافع بها عن الشعب الفلسطيني الذي يتعرّض لأبشع أنواع القتل". 

وأضافت "كنّا ولا زلنا صمام أمان ورقماً صعباً في معادلة المواجهة مع عدونا، وسنوظف دوماً قوتنا في كل ما يمكن أن يحقق النصر والبشرى والخير لشعبنا وقضيتنا"، مشددة على أن "مدينة القدس ستبقى عاصمة فلسطين الأبدية، ولا تنازل عنها ولا تفريط بأيّ جزء منها مهما كان الثمن". 

وجددت "سرايا القدس" تأكيدها على أنّ "الصفقات المشبوهة ستسقط كما سقطت جميع المؤامرات التي حيكت من أجل النيل من القضية الفلسطينية".

وأكدت السرايا في بيانها أن الحركة وقفت حصناً منيعًا أمام المخططات الصهيونية التصفوية للقضية الفلسطينية، وتصدت لها بكلّ قوة رغم كل الضربات التي تعرضت لها، والتي كان أصعبها الحدث الكبير باغتيال أمين عام الحركة المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي حيث اعتقد العدو أنه أنهى الحركة إلى الأبد، ولكنها خرجت بعد استشهاده بقوة وعزيمة أشد، وأصبحت تراكم امكانيات أكبر، وقد ازدادت إصراراً على مواصلة مشروعها الجهادي المتمثل في تحرير فلسطين".
 

إقرأ المزيد في: فلسطين