عين على العدو

نتنياهو يخشى التمرد في "الليكود" ويخطط لانتخابات تمهيدية

03/10/2019

نتنياهو يخشى التمرد في "الليكود" ويخطط لانتخابات تمهيدية

ذكرت وسائل الإعلام "الإسرائيلية" أن بنيامين نتنياهو يدرس إمكانية القيام بانتخابات تمهيدية سريعة تتعلق برئاسة حزب الليكود، موضحة أن الهدف من هذه الخطوة هو تحطيم أوهام "تمرد في الليكود" التي تتمناه الأحزاب الأخرى، ما يمنعهم من الانضمام الى حكومة موحدة.

ولفت الإعلام العبري إلى تغريدة عضو الكنيست غدعون ساعر، "رقم 6 في الليكود" حيث كتب "أنا مستعد"، لكنه لم يوضح اذا كان في نيته التنافس مقابل نتنياهو في الانتخابات التمهيدية.

ومن جهة أخرى أعلن عضو الكنيست والرجل الثاني في حزب "أزرق أبيض" يئير لبيد عن استعداده للتنازل عن اتفاق التناوب الموقع بين رئيس الحزب بيني غانتس، عند توحد احزاب "هناك مستقبل" و"حوسن ليسرائيل"، وذلك بشرط إقامة حكومة وحدة وطنية.

وقال لبيد خلال اجتماع الحزب اليوم الخميس إنه "من المهم لي أكثر أن تكون حكومة وحدة من اجل الشعب، وألا تكون انتخابات، وأن نبدأ بعملية الشفاء، والتئام الجروح، وتغيير سلم الأولويات".

وبحسب الاتفاقيات الموقّعة بين مركّبات تحالف "أزرق أبيض"، فإنه بحال فاز التحالف بالانتخابات، فإن رؤساء التحالف غانتس ولبيد سيتناوبان بنصف المدة على رئاسة الحكومة، إلا أن نتائج الانتخابات "الإسرائيلية" أسفرت عن "تعادل" بين معسكر اليمين واليسار-وسط، ما حال دون تنفيذ الاتفاق.

ويبقى السيناريو الأقرب في حالة "التعادل" هذه، إقامة حكومة وحدة وطنية، تستوجب تناوباً بنصف المدة على رئاسة الحكومة، ولكن بين غانتس وأحد قادة معسكر اليمين.‎

إقرأ المزيد في: عين على العدو