نقاط على الحروف

الإعلام الحربي السعودي: "كواليتي" كذب!

03/10/2019

الإعلام الحربي السعودي: "كواليتي" كذب!

ياسر رحال

أن تكذب ثم تكذب ثم تكذب.. هي استراتيجية مساعد "الفوهرر" هتلر الإعلامي من أجل الوصول إلى أن يصدقك الناس.

لكن الإعلام الحربي السعودي ومن بينه قناة "MTV" خلطت الكذب بالغباء. فبعد الجدال الحاصل في بعض الجامعات على نظام الانتخابات الطالبية والذي يصب في مصلحة جهة محددة، ولمنع وصول إلى رأي آخر إلى مساحة تمثيل الطلاب فيها، قرر منسق الإعلام الحربي السعودي خوض غمار المعركة الطالبية بأدوات أقل ما توصم به هو الغباء.

المثال الفعلي هو ما نشره موقع قناة الـ "MTV" اليوم في مقال مرفق بفيديو لسماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وحمل المقال عنوان: "فيديو لنصر الله في اجتماعٍ داخليّ... لمن قال رهاننا عليكم؟".

ويسرد المحرر الحربي رواية عن الفيديو مفادها أن حديث السيد نصر الله كان في لقاء داخلي مع مجموعة طلاب من الجامعات الخاصّة، اليسوعيّة، الأميركيّة، اللبنانيّة الأميركيّة وغيرها، لحثّهم على المشاركة الكثيفة في انتخابات اللجان والهيئات الطالبيّة.

الإعلام الحربي السعودي: "كواليتي" كذب!

ويستطرد المحرر الحربي في الموقع مكملاً روايته "السخيفة" بأن اللقاء هو الاول من نوعه على هذا المستوى إذ "يشكّل طلاب حزب الله خصوصاً والشيعة عموماً قوّة وازنة وقادرة حتى الأمس على ترجيح كفة الميزان لصالح حليفه التيّار الوطني الحر. وأطلق نصر الله في الاجتماع صفة الجبهة على الانتخابات الطالبيّة، واصفاً الطلاب بأنّهم على الجبهة الأماميّة، وواضعاً دور الحزب في إطار الإسناد من خارج الجامعة في دلالة على وجود معطيات جديدة قد لا تكون لصالح حزب الله وحلفائه، ما استدعى تدخلاً شخصيّاً ومباشراً من السيّد نصر الله، كما يظهر في الفيديو المرفق".

ويكمل الإعلامي الجهبذ مقاله الممول نفطياً "مستغرباً": "هذا التطوّر في الشكل، من حيث تدخّل نصر الله علنيّاً، الأمر الذي قد ينعكس توتّراً بين الطلاب يأخذ منحى طائفيّاً وحزبيّاً، في بداية السنة الجامعيّة. كما أسفت لوصف الانتخابات الطالبيّة بالجبهة الأماميّة في حرم الجامعات ما يحوّلها إلى مواجهة بين أعداء، بدل أن تكون منافسة بين زملاء على تقديم الأفضل لما فيه مصلحة الجامعة والطلاب".

الإعلام الحربي السعودي: "كواليتي" كذب!

إلى هنا نكتفي بما تقدم وعلينا شرح ما ورد..

بداية، لم يعقد الامين العام لحزب الله أي اجتماع مع اي هيئة طلابية في هذه الفترة، فضلاً عن أن تكون الهيئة من طلاب "اليسوعيّة، الأميركيّة، اللبنانيّة الأميركيّة وغيرها.." وما اختيار هذه الجامعات إلا لإضفاء الصبغة الطائفية والتحريض المذهبي على طلابها وبينهم.

ثانياً، الفيديو المشار إليه هو لقاء بث وبشكل مباشر وعلى الهواء بعيد افتتاح جامعة المعارف في العام 2015 وتحديداً في 19 آب/ أغسطس 2015 حيث عقد سماحته اللقاء مع وفد مجلس امناء جامعة المعارف و الرابط هنا للخبر على موقع "العهد" الإخباري لمن يرغب في الاستزادة. وهنا ما قاله حرفياً ولمن:

.."وخاطب السيد نصر الله الوفد قائلاً "رهاننا عليكم كبير، ونحن إلى جانبكم ونساندكم وندعمكم ولكن العبء عليكم. الآن أنتم مقدم الجبهة في الجامعة، أما نحن فخلف الجبهة، ودورنا إسنادي. أنتم تحملون، إن شاء الله، هذه المسؤولية، وهي كبيرة جداً. ونأمل أن تتمكن جامعة المعارف من أن تقدم نموذجاً راقياً على المستوى العلمي، وعلى المستوى الأكاديمي، وعلى مستوى تربية الطلاب، والاختصاصات، وأن تجمع القيم الأخلاقية والإنسانية والمستوى الروحي إلى جانب المستوى العلمي، فتكون جامعة تنتج العلم، وتشكل قاعدة للبناء على كل صعيد إن شاء الله".

أما الأخطر فهو اقتطاع الفيديو لإثارة النعرات والتحريض "الحربي" وليس الانتخابي..

"الكذب" ثم "الكذب" ثم "الكذب".. هو رأسمال الإعلام الحربي السعودي، ويكفي هذا النموذج لمعرفة من يريد إشعال الفتنة في لبنان، ومن يريد إسقاط الحكومة في لبنان، ومن يعمل على نشر الفوضى في لبنان وتحديداً على المستوى الطالبي الذي هو مدخل اللقاء بين اللبنانيين ومحل نقاش قضاياهم المصيرية..

من يرد الحرب يكذب بهذه الطريقة.. ومن يرد الفوضى يصنع هذه الأفلام.. ذات "الكواليتي" الهابطة.
"عيب استحوا بقا..".
إضغط هنا لمشاهدة

وهنا الفيديو الأصلي للقاء

 

الإعلامالتضليل الإعلاميالهيئات الطالبيةالجامعات

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة