عين على العدو

مفاوضات تشكيل حكومة العدو تتجه الى حائط مسدود

02/10/2019

مفاوضات تشكيل حكومة العدو تتجه الى حائط مسدود

تحدثت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن انفجار العلاقات بين حزبي "ازرق أبيض" و"الليكود"، خصوصا بعد فشل اجراء اللقاءات التي كان من المقرر عقدها بين طاقمي المفاوضات من كلا الحزبين، وإلغاء اللقاء الذي خُطط له بين رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو ورئيس حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس.

وأشارت الصحيفة إلى ان "حزب "أزرق أبيض" ألغى اللقاء بسبب جلسة الاستماع التي ستبدأ صباح اليوم مع نتنياهو حول قضايا الفساد".

مصدر في حزب "أزرق أبيض" قال لـ"معاريف" إن "نتنياهو أراد إجراء لقاء فقط من أجل حرف الانتباه عن جلسة الاستماع بخصوصه"، مشيرًا إلى أن الحزب قال في بيان له أمس إنه "مع انتهاء "العيد" تحدث رئيسا طاقمي المفاوضات بين "أزرق أبيض" و"الليكود"، وقررا أنه في هذه المرحلة لم تنضج الظروف النهائية لإجراء لقاء مفيد إضافي لطاقمي المفاوضات، لذلك لن يحصل لقاء كهذا".

وأضاف المصدر "وفق الحاجة سيحصل لقاء خلال هذا الأسبوع أو في الأسبوع المقبل"، وأردف: "طبيعة هذه الظروف تفرض علينا عدم القبول بإجراء لقاء بين رئيسي الحزبين، غانتس ونتنياهو".

في المقابل، رد حزب "الليكود" على قرار "أزرق أبيض" وقال: "ذُهلنا من قرار حزب "أزرق أبيض" بإلغاء اللقاء بين نتنياهو وغانتس واللقاء المسبق بين طاقمي المفاوضات الذي كان محدد مسبقاً"، مضيفا ان ""ازرق أبيض" قرر إيقاف مفاوضات تشكيل حكومة وحده والذهاب للانتخابات، كل هذا لأن المرشح الثاني في كتلة "كاحول لافان" ورئيس حزب "ييش عتيد" يائير لبيد يئير يسعى لتخريب تشكيل حكومة وحدة، وليس مستعدًا للاتفاق على ولاية تناوب بين نتنياهو وغانتس، إنما فقط بينه وبين غانتس".

ورأت الصحيفة ان "الليكود" سيضطر الآن إلى اتخاذ قرار، إما باستغلال كل الـ28 يومًا التي حددها رئيس كيان العدو رؤوفين ريفلين لنتنياهو من أجل تشكيل حكومة أو إعادة التكليف الآن، مشيرة إلى ان مصادر مقربة من ريفلين أكدت أنه "حتى الآن ليس هناك أي إشارة حول نوايا رئيس الحكومة".

إقرأ المزيد في: عين على العدو