alahedmemoriz

الخليج والعالم

الحكومة الإيرانية: تلقينا رسالة سعودية عبر أحد الوسطاء

30/09/2019

الحكومة الإيرانية: تلقينا رسالة سعودية عبر أحد الوسطاء

أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي أن الرئيس الإيراني تسلّم رسالة من السعودية عبر قادة بعض الدول، مؤكدًا استعداد طهران للحوار إذا غيّرت السعودية سلوكها وأوقفت حربها على اليمن.

وخلال مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، كشف ربيعي أن رسائل وصلت إيران من السعودية، إحداها يمكن أن تكون لإنهاء الحرب في اليمن، وقال: "إذا كانت السعودية تريد تغيير سلوكها بشكل حقيقي فنحن نرحب بذلك".

وشدد ربیعي على أن الحلّ في اليمن هو وقف إطلاق النار، لافتًا إلى أن طهران مستعدّة للمساهمة المعنوية في تحقيق ذلك.

ربيعي قال إن مسؤولية عدم عقد أيّ حوار في نيويورك، على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة تقع على عاتق الولايات المتحدة بالكامل، مشيرًا إلى أن روحاني كان مستعدًا لعقد لقاء على مستوى القادة لمجموعة 5+1، لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يمتلك الإرادة لذلك عبر إبقائه على العقوبات ضد طهران.

وأضاف: كنا قريبين من التوصل إلى حل في نيويورك، لكن إدارة ترامب حالت دون ذلك، مشددًا على أن إيران لن تتفاوض تحت الضغوط الأمريكية أو ضغوط أي دولة أخرى.

واعتبر ربيعي أن واشنطن تتوق للحوار مع طهران لكن عليها بناء الثقة أولا، مضيفًا أن سلوك الولايات المتحدة لا يؤشّر إلى نيّتها لبناء الثقة المنهارة منذ انسحابها من الاتفاق النووي.

وطالب بريطانيا وفرنسا وألمانيا بتقديم أدلة تثبت مزاعمها بشأن اتهام طهران بهجوم "أرامكو"، وأكد أن إيران مستعدة انطلاقا من اليوم، لبدء مفاوضات حول مبادرة السلام في مضيق هرمز، معتبرا أنه لا يمكن لأي دولة التغاضي عن هذه المبادرة.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم