العالم

المعلم: عازمون على إستكمال الحرب ضد الإرهاب

28/09/2019

المعلم: عازمون على إستكمال الحرب ضد الإرهاب

 

أكد وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم في كلمة سورية أمام الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة "عزم بلاده على استكمال الحرب ضد الإرهاب بمختلف مسمياته حتى تطهير كل الأراضي السورية منه"، ولفت الى أن "أي اتفاقيات حول الوضع في أي منطقة سورية دون موافقة الدولة السورية مدانة ومرفوضة شكلًا ومضمونًا"، وأشار الى أن سورية تقف على أعتاب مرحلة جديدة تتجه فيها الى اعتاب النصر رغم التحديات والمصاعب.

وحول المبادئ الناظمة لتشكيل لجنة مناقشة الدستور، أوضح المعلم أنه تم الاتفاق مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة أن تكون العملية بقيادة وملكية سورية على أن الشعب السوري هو صاحب الحق الحصري في تقرير مستقبل بلاده دون تدخل خارجي مع الالتزام بعدم المساس بسيادة سورية واستقلالها ووحدتها أرضًا وشعبًا وألا يتم فرض أي شروط أو استنتاجات مسبقة بشأن عمل اللجنة وتوصياتها.

وأضاف المعلم "لقد بات إنتهاك الإتفاقيات والمعاهدات الدولية أمرًا شائعاً واستخدام الوسائل غير المشروعة في القانون الدولي كدعم الإرهاب وفرض الحصار الاقتصادي لم يعد له من وازعٍ أو رادع.."، ولفت الى إن "كل ذلك يزيد من حالة الفوضى على الساحة الدولية ويجعلنا نتجه شيئاً فشيئاً نحو شريعة الغاب بدلاً من حكم القانون ويضع مستقبل بلداننا في خطرٍ حقيقي ويجعل شعوبنا تدفع أثماناً باهظة من أمنها ودماء أبنائها واستقرارها ورفاهها".

ونبّه المعلم أن "أميركا تتحمل تبعات الاعتداءات "الاسرائيلية" بسبب دعمها المستمر لــ "إسرائيل"، وأضاف "عصر ضم اراضي الغير بالقوة قد ولّى والأزمة لن تحيدنا عن تمسكنا بحقنا في استعادة الجولان بكل الوسائل"، وأوضح "الجولان كان وما زال وسيبقى ارضًا سورية ولا بد من إجبار "إسرائيل" على تنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة".

سورياوليد المعلم

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة