alahedmemoriz

الخليج والعالم

ممارسات وحشية لـ

27/09/2019

ممارسات وحشية لـ"قسد" شمال سوريا والمدنيون يثورون ضدّها

علي حسن - دمشق

شنت "قوات سوريا الديموقراطية - قسد" حملات اعتقال تعسفية في عدد من المناطق التي تسيطر عليها في شمال شرق سوريا. هذه الممارسات التي تتكرر بشل يومي، ازدادت وتيرتها خلال الأيام الماضية بشكل كبير، ما زاد من النقمة الشعبية عليهم و أدى إلى توسع رقعة المظاهرات المناوئة لهم في مناطق وجودهم.

مصادر أهلية قالت لموقع "العهد" إنّ "4 آلاف شخص هي حصيلة الاعتقالات التعسفية التي قامت بها "قسد" شمال سوريا، وتحديداً في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي وقرية الجاسمي شمال شرق بلدة الصور بريف دير الزور الشمالي الشرقي وبلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي وحي الشيخ عقيل بمدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، ومن بين المعتقلين عدد كبير من الأطفال".

وأضافت المصادر إنّ " قسمًا ممن اعتُقل من قبل "قسد" تم اقتياده إلى معسكرات التجنيد الإجباري وقسم آخر اقتيد إلى معتقلات تابعة لهم دون أية تهمة مباشرة"، مشيرةً إلى أنّ "مجموع من تم اعتقاله خلال الأشهر الماضية وصل لتسعة عشر ألف شخص أربعة آلاف منهم خلال الأربعة أيام الماضية فقط".

ممارسات العنف والاعتداء هذه إضافةً إلى فرض ضرائب كثيرة والتلاعب بأسواق المحروقات النفطية المكررة بشكل بدائي تدفع أهالي المناطق الشرقية إلى الخروج بتظاهرات مناوئة لـ"قسد"، بحسب المصادر الأهلية.

وأوضحت المصادر أن "المدنيين في مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي ومناطق متعددة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي والشمالي الشرقي خرجوا بمظاهرات، قابلتها "قسد" بالعنف المفرط و اعتقال عدد كبير من المتظاهرين وتوجيه تهم مختلفة لهم بينها الانتماء لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وأكدت أنّ "كل ما تفعله "قسد" بأوامر ومساعدة أمريكية مباشرة ووصلت ممارساتها لحد إغلاق مدارس الأطفال التي تدرس مناهج الدولة السورية واعتقال مدرسيها ما سيزيد من التذمر الشعبي و المظاهرات ضدها".

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم