40spring

الخليج والعالم

روحاني: سيتمّ بعد عدة أشهر إزالة حظر بيع الأسلحة المفروض علينا

27/09/2019

روحاني: سيتمّ بعد عدة أشهر إزالة حظر بيع الأسلحة المفروض علينا

كشف الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني بشكل مختصر عن أهم التطورات التي حصلت في نيويورك والمباحثات التي جرت هناك بخصوص القضايا الدولية والاقليمية.

وخلال مؤتمره الصحفي في نيويورك والذي عقده في ختام زيارته بعد مشاركته في الاجتماع الـ 74 للجمعية العامة للامم المتحدة واللقاء مع العديد من رؤساء وكبار مسؤولي الدول الاخرى، قال روحاني: "نعتقد أن حرب اليمن يجب أن تنتهي لانها لا تخدم مصلحة احد وينبغي أن نسعى من اجل السلام في المنطقة".

وأشار الى أن مشكلة ايران مع السعودية تعود بصورة رئيسية الى الحرب ضد اليمن، مضيفًا أنه لو تم اقرار الهدنة في اليمن فإن قضايانا مع السعودية ستصل إلى نتيجة بوتيرة أسرع.

وأوضح روحاني أن الاتفاق النووي يتضمن البندين 26 و 36 منه وهو يسمح لايران بخفض التزاماتها مقابل خفض الاطراف الاخرى لالتزاماتها، وقال: خفض التزاماتنا سيكون قابلًا للرجوع اليه فورا فيما لو عادت تلك الاطراف الى التزاماتها.

وأكد الرئيس الايراني "أننا لا نسعى وراء السلاح النووي ولا ممارسة الضغوط بل نسعى من اجل تنفيذ الاتفاق النووي، آملًا أن يعود الجميع الى تنفيذ كامل التزاماتهم".

وردًا على سؤال حول موضوع تخصيص ضمان بقيمة 15 مليار دولار لايران وفق مشروع ماكرون، قال روحاني إن هذا الموضوع هو ضمان مؤقت ونعتقد بانه ما زال مطروحًا على الطاولة ولكن مشكلة التنفيذ تعود للاوروبيين انفسهم.

وأضاف: "نقاشاتنا كانت ابعد من موضوع الضمان وكانت بشأن ازالة الحظر كله والقضايا الاقليمية الا انها لم تصل الى نتيجة ونامل باستئناف هذه المحادثات من جديد".

وتابع أن الرئيس الفرنسي يبذل جهودًا منذ فترة للتوصل الى حل للمشاكل الموجودة، لکن لم نشهد حتى الان اي خطوة عملية من الجانب الاوروبي للحفاظ على الاتفاق النووي.

وتطرق روحاني الی قضية الصواريخ الايرانية، وقال: من الأفضل للجميع ألّا يتطرقوا للصواريخ الايرانية لانهم مدينون لنا كثيرا، معتبرًا أن الاميركيين والاوروبيين ارسلوا كميات كبيرة من الصواريخ والاسلحة الى منطقتنا بحيث ينبغي لهم توضيح ذلك ويعملوا على وقفه، مشيرًا الى أن بيع الاسلحة الاميركية للمنطقة قد اخل بالتوازن فيها.

وتابع روحاني: "سيتم بعد عدة اشهر ازالة حظر بيع الاسلحة المفروض علينا، فمثلما يبيعون الاسلحة لجيراننا عليهم أن يبيعونا ايضا ولهذا السبب من الافضل لهم عدم الحديث عن هذه القضية لانهم سيكونون مدينين لنا كثيرا ولكن في الوقت ذاته يمكننا التحدث بشان سائر القضايا".

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم