عين على العدو

العدو يجري مناورة عسكرية لاختبار سلاح البحر

27/09/2019

العدو يجري مناورة عسكرية لاختبار سلاح البحر

ذكر موقع "إسرائيل دفينيس" أن المعنيين في جيش الاحتلال يقولون إن سلاح البحر الآن في أهلية عملياتية مرتفعة، موضحًا أن هذا ما تبيّن جرّاء الاختبار المفاجئ الذي أطلق عليه تسمية "اختبار رئيس الأركان" الذي يفحص أهلية الأسلحة.

وأشار الموقع الى أنه جرى يوم أمس "اختبار رئيس الأركان" بهدف فحص سلاح البحر في الساحة الشمالية من خلال سيناريوهات قتالية والانتقال من الروتين الى الطوارئ والرد على مختلف السيناريوهات المتطرفة على طول الحدود البحرية والبرية الشمالية لفلسطين المحتلة.

ولفت جيش الإحتلال في بيان له الى أنه "خلال المناورة جرى عرض الاستنتاج الاولي الذي يظهر الاهلية العالية لسلاح البحر على رئيس الأركان"، على حد قوله.

وضمن سياق المناورة في حيفا، استخدمت قدرات سلاح البحر فوق وتحت المياه وفي الجو وفي البر. وشاركت في المناورة قوات كبيرة من سلاح البحر التي عملت بالمشاركة مع القوات البرية في قيادة المنطقة الشمالية، وبالتعاون مع قوات سلاح البحر وجهات طوارئ مدنية.

وتحدّث بيان الجيش الصهيوني عن أن مهمات دفاعية وهجومية نُفّذت خلال المناورة وذلك على خطط تشغيلية، كما استخدمت وسائل قتالية متطورة، والتدرب على مناورات معقدة، مضيفًا أن "هذا الاختبار هو الأول في سلسلة اختبارات رئيس الأركان التي ستجري في الجيش مرة كل عدة أشهر".

إقرأ المزيد في: عين على العدو