اليمن

المشاط للسعودية: تمسكنا بالمبادرة إكمالا للحجة ولصبرنا حدود

25/09/2019

المشاط للسعودية: تمسكنا بالمبادرة إكمالا للحجة ولصبرنا حدود

أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط، أن تعاطي العدوان مع المبادرة التي أطلقها الأسبوع الفائت لم يكن مسؤولًا أو مشجعًا حتى الآن، مؤكدا التمسك بالمبادرة إكمالا للحجة واحتراما لدعوات السلام المتجددة.  حيث أعلن سابقاً عن وقف الهجمات على السعودية، مقابل التزام العدوان، الذي استمر في ارتكاب الجرائم بحق المدنيين.

المشاط وفي كلمة له اليوم الأربعاء بمناسبة العيد الـ 57 لثورة الـ 26 أيلول/سبتمبر المجيدة لفت إلى أن ارتكاب العدو للمجازر أمر ينذر بتعنت واضح أمام المبادرة التي قدمناها.  مخاطباً إياهم بالقول" ننصح أنفسنا وخصومنا بأن نمضي نحو السلام وأن نلتقط هذه المؤشرات الإيجابية"، ومؤكداً أن الصراع قد بلغ من التعقيد الى مستوى لا يمكن حله من طرف واحد.  

وتابع المشاط "جاهزون للسلام بقدر جاهزيتنا لخوض مراحل الوجع الكبير وأمامنا أيام محدودة جدا للصبر وللتقييم". داعيًا كل مؤسسات الدولة والشعب إلى مواصلة النضال والجهاد ومضاعفة الجهود حتى الانتصار.

وحول انعقاد الجمعية العمومية للأمم المتحدة، ذكر المشاط بخطورة ما يتعرض له اليمن كعضو في الأمم المتحدة من عدوان وحصار وتجويع، مضيفاً "ما نتعرض له في اليمن هو انتهاك واضح لميثاق الأمم المتحدة وكل القوانين والمواثيق، واستمرار العدوان يمثل وصمة عار في جبين المجتمع الدولي والإنساني وتهديدا خطيرا للسلم والأمن".

كما اعتبر أن الاستمرار في التعامل مع عدوان لا وجود له على الأرض والتعاطي معه كممثل للشعب اليمني يمثل خدشاً متعمدا لكبرياء اليمن. داعيًا إلى وقف التعامل مع حكومة هادي غير الشرعية واحترام إرادة الشعب وتمكين صنعاء باعتبارها الممثل الحقيقي للشعب اليمني.
 

إقرأ المزيد في: اليمن