منوعات

كيف تؤثر التكنولوجيا على الأداء الدراسي للطفل؟  

24/09/2019

كيف تؤثر التكنولوجيا على الأداء الدراسي للطفل؟  

كشفت دراسة قدمتها جامعة "جاما "في مدينة كاستيلون الإسبانية المتخصصة بطب الأطفال، عن العلاقة المباشرة بين عدد الساعات التي يقضيها الطفل في مشاهدة التلفزيون واستخدام ألعاب الفيديو من جهة ومستواه الدراسي من جهة اخرى.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تقول الدراسة إن "الأطفال الذين يقضون ساعات في مشاهدة التلفزيون أو لعب ألعاب الفيديو يزداد وضعهم سوءا في المدرسة".

وتوضح إحدى المشرفات على الدراسة الدكتورة ميريا أديلانتادو أنه "ينبغي تحليل كل نشاط قائم على استخدام الأطفال للأشياء التي تُعرض على شاشة إلكترونية بشكل فردي لارتباطه بالأداء الأكاديمي، كما ينبغي للمعلمين أن يحاولوا تخفيض الأنشطة الدراسية من أجل تحسين الأداء الأكاديمي للأطفال والمراهقين".

وتعد تلك الدراسة الأكبر من نوعها، حيث جرى تحليل عادات ما يقارب نصف مليون طفل في جميع أنحاء العالم، مستعرضة 58 دراسة من 23 بلدًا شملت 480 ألف شاب دون سن 18 عاماً. جُمع بيانات من 30 منهم، بما في ذلك 106 ألف مشارك، حيث قارنت بين استخدام وسائط الإعلام والأداء الأكاديمي، وتم قياس الأداء الأكاديمي من خلال تحليل لغة المشاركين وقدراتهم على التعامل مع المسائل الرياضية.

النتائج السلبية لمشاهدة التلفزيون

وشددت الدراسة على أن ألعاب الفيديو لا تؤثر بشكل كبير، مثل التلفزيون الذي يؤثر سلباً على مهارات اللغة والرياضيات. بينما قد تقلل مشاهدة التلفزيون من كمية استخدام الشباب لدماغهم، مقارنة إذا كانوا يمارسون الرياضة.

وتبين أن الإفراط في مشاهدة التلفزيون بين الأطفال يقلل من الاهتمام والأداء المعرفي ويزيد من المشاكل السلوكية والعادات الغذائية غير الصحية، والتي قد تضعف أيضا النتائج الأكاديمية، وفقا لمولفي الدراسة. وقد تؤدي ألعاب الفيديو إلى مشاكل نفسية وسلوكية، وتورط الطفل في الدراسة.
 

إقرأ المزيد في: منوعات