فلسطين

الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في الضفة والقدس

23/09/2019

الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في الضفة والقدس

شنت قوات الاحتلال الاسرائيلي حملة اعتقالات طالت 51 فلسطينيًا في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

واعتقلت قوات الإحتلال 27 مقدسيًا غالبيتهم أسرى سابقين، ومن بينهم أشقاء وأطفال أحدهم يبلغ من العمر 11 عامًا.

وتشهد بلدة العيسوية منذ أكثر من ثلاثة أشهر، تصعيدًا ملحوظًا من قبل سلطات الاحتلال، تمثل في ملاحقة المواطنين والتجار وتنفيذ عمليات اقتحام واعتقال وهدم منازل ومنشآت.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال 3 شبان من مخيم الدهيشة وهم: بلال عمر داود (26 عامًا)، ومراد موسى الخمور (25 عامًا)، وجمال أسامة العيسة (24 عامًا)، بعد أن داهمت منازل ذويهم وفتشتها.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين بينهم والدة أسير، خلال عمليات دهم نفذتها في حيي الماصيون، والمصايف بمدينة رام الله، وبلدتي بيرزيت، وبرهام شمالًا. والمعتقلون هم: سناء مغامس وهي والدة الأسير الطالب في جامعة بيرزيت يزن مغامس من بلدة بيرزيت شمال رام الله، والطالب في جامعة بيرزيت باسل فليان من قرية برهام شمال رام الله.

كما اعتقلت خلال اقتحامها المدينة، المواطن اعتراف باجس الريماوي، مدير مركز بيسان للبحوث والانماء والشاب نصار جرادات ووسام ربيع  وهم أسرى محررون.

واندلعت مواجهات خلال عمليات الدهم والاقتحام في أحياء الماصيون والمصايف وبلدة بيرزيت، أصيب خلالها العديد من المواطنين بحالات اختناق جراء القاء الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع.

وفي سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال، شابين من بلدة قراوة بني حسان، وهما: حازم زاهر عاصي، وعبد الرحمن عبد العزيز ريّان، بعد ان داهمت منزليهما في البلدة.

وفي قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة مواطنين من قرية حبلة، وهم: الأسير المحرر عدي حمزة حسين (29 عامًا)، وكاظم مفيد رضوان (26 عامًا) من بلدة عزون شرقًا، وعلي أحمد الجدع (37 عامًا).

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، مواطنين من محافظة الخليل، وهم: رامي محمد خالد عبد الرزاق العويوي (30 عامًا)، ونزار محمد رأفت رشاد سدر (36 عامًا).

وفي سياق متصل، داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء بمدينة الخليل وبلدتي يطا وبيت عوا، ونصبت حواجز عسكرية على مداخل المدينة الشمالية والجنوبية، ومداخل بلدتي حلحول وسعير، وأوقفت مركبات المواطنين، وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها.

وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال، خمسة شبان من مخيم جنين للاجئين، وهم: طارق أبو طبيخ، وثائر سويطي، وعقاب سويطي، وتامر نشرتي، ومحمد الأكرم أبو نصار.

أما في طولكرم، اعتقل الاحتلال أربعة شبان من محافظة طولكرم، أحدهم على حاجز عسكري قرب قلقيلية.

وذكر نادي الأسير في طولكرم أن قوات الاحتلال اعتقلت أمجد وائل اعمير (31 عامًا)، وعلي يونس أبو يونس (46 عامًا)، ومحمد اعمير (39 عامًا)، بعد ان داهمت منازلهم في بلدة بلعا شرق طولكرم.

كما اعتقلت الشاب يوسف غالب حنون من بلدة عنبتا شرق المحافظة، أثناء مروره على حاجز عسكري قرب قرية جيت شرق قلقيلية.

"حماس"

من جهتها، قالت حركة "حماس" إن عدوان الاحتلال على أبناء شعبنا في الضفة، وحملة الاعتقالات الواسعة التي شنها خلال الليلة الماضية تهدف لمنع المقاومة بأشكالها كافة.

وأضافت الحركة في تصريح صحفي أن "ما يجري في بلدة العيساوية وعزون وكفر قدوم خاصة، وفي مدن وبلدات ومخيمات وقرى فلسطين عموما يؤكد أن شعبنا الفلسطيني البطل ماض في طريقة عازم على مواصلة كفاحه، مهما بلغت التضحيات".

وأكدت أن الاحتلال سيدفع ثمن جرائمه ومواصلة احتلاله للأرض الفلسطينية.

ولفتت إلى أن عائلات الأسرى والشهداء هم درع الأرض الحامي ونبضها الذي تراهن عليه، مبينةً أن مشاهد العزة التي رسمتها عائلة الشهيد "نسيم أبو رومي" في وداع نجلها البطل تؤكد أن أبناء شعبنا سيدافعون عن أرضهم ومقدساتهم حتى التحرير الكامل للأرض والإنسان.

إقرأ المزيد في: فلسطين