الخليج

في خطوة جديدة نحو التطبيع.. الإمارات تبني أول "كنيس" يهودي على أراضيها

23/09/2019

في خطوة جديدة نحو التطبيع.. الإمارات تبني أول "كنيس" يهودي على أراضيها

في سياق سعيها الحثيث للتطبيع مع كيان العدو الإسرائيلي، تنوي دولة الإمارات بناء أول معبد يهودي رسمي في البلاد، حيث سيستغرق تشييده ثلاث سنوات وسيتم افتتاحه عام 2022.

وحسبما أعلنت وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، فإن المعبد أو الكنيس سيكون جزءًا من مجمع للأديان يطلق عليه "بيت العائلة الإبراهيمية" في أبوظبي، الذي عُرض مخططه في مدينة نيويورك يوم الجمعة الماضي، وذلك في محاولة من الإمارات للإيحاء بأنها في مقدمة الدول الراعية لما يسمى بـ"التسامح" و"التعايش"، على الرغم من غياب هذه المفاهيم عن الدولة لعقود مضت.

الخطوة الإماراتية التطبيعية تلقفها الجانب الإسرائيلي بالترحاب، وكان أول المباركين حساب "إسرائيل في الخليج" التابع لخارجية العدو على "تويتر"، معتبرا أن "الإمارات توّجت احترامها للأديان بوجود كنيس في مدينة دبي"، على حد قوله.

وأعلن مصمم الموقع ورئيس شركة "أجايي وشركاه" ديفيد أجاييان المشروع مصممٌ من 3 مبانٍ ضخمة بنفس الحجم والشكل، وبعد إنجاز الكنيس سيكون الأول والأكبر في المنطقة.

وفي وقت سابق، التقى وزير التسامح الإماراتي نهيّان بن مبارك آل نهيان ورئيس مؤسسة "اليهودية الإسلامية المشتركة بين الأديان" في الولايات المتحدة الحاخام اليهودي الأميركي مارك شناير ومستشار ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وهو ما فسره البعض حينها بأنه تمهيد لافتتاح أكبر كنيس يهودي، خصوصاً في ظل التطبيع القائم بين أبوظبي و"تل أبيب".

واعتبر شناير ان اللقاء مع آلا نهيان هو "اعتراف رسمي من قبل الحكومة الإماراتية بوجود الجالية اليهودية في البلاد".

واستقبلت الإمارات وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس في تموز/يوليو الماضي، حيث ناقش مع مسؤول إماراتي كبير الأوضاع الإقليمية والعلاقات بين الجانبين.

إقرأ المزيد في: الخليج