عين على العدو

بعد انتخابات الكنيست.. نتنياهو يُلغي رحلته الى الأمم المتحدة

19/09/2019

بعد انتخابات الكنيست.. نتنياهو يُلغي رحلته الى الأمم المتحدة

أفادت القناة 13 الاسرائيلية أن رئيس حكومة العدو بنيامين نتيناهو ألغى رحلته الى نيويورك خلافًا للتقليد الذي يتبعه كلّ عام عند نهاية شهر أيلول، حين كان يستعدّ لإلقاء خطابه السنوي في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وبحسب المحلّل السياسي في القناة باراك رافيد، فإن سفر نتنياهو إلى نيويورك كان بمثابة رحلة إنتصار كبيرة له، والخطة كانت لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وإلقاء خطاب يتوجه فيه إلى الجمهور الاسرائيلي، لكن هذا الأمر لن يحصل، لأن نتنياهو في الحقيقة لم ينتصر في الانتخابات بل خسرها،  والسفر الآن، للقاء ترامب وإلقاء خطاب في الأمم المتحدة ولقاء زعماء من العالم من دون تفويض شعبي يبدو أمرًا غريبًا، لذلك نتنياهو قام بالأمر المناسب، والأمر الثاني هو أنه يخشى على ما يبدو من أنه إذا لم يكن موجودًا في "إسرائيل" (الأراضي المحتلة)، فمن المتوقع أن تكون هناك تطورات سياسية لا يمكنه السيطرة عليها.

محلّلة الشؤون السياسية في القناة 12 الاسرائيلية دانا فايس قالت إن إلغاء سفر نتنياهو إلى الأمم المتحدة هو دليلٌ على أن وضعه السياسي معقّد، وتابعت "نتنياهو تحدث مساء السبت الماضي عن حلف "دفاعي" تاريخي مع الولايات المتحدة.. ترامب دعا نتنياهو لعقد لقاء والتحدث حول هذا الموضوع في الأسبوع المقبل، وقد تمّ تحديد اللقاء يوم الأربعاء المقبل في نيويورك، وعلى الرغم من ذلك نتنياهو ألغى اللقاء مع ترامب وظهوره السنوي في الأمم المتحدة"، مشيرة الى أن نتنياهو لم يفوّت منذ عام 2010 فرصة لإظهار للجميع كيف بمقدوره إلقاء خطاب باللغة الإنكليزية الفصيحة، وهذا يدل كم أن نتنياهو وضعه صعب. هناك أصوات في محيطه دفعته إلى التوجه إلى نيويورك، لكنه مع ذلك ألغى هذه الزيارة.

إقرأ المزيد في: عين على العدو