اليمن

العميد سريع: عملية بقيق نفذت بطائراتنا المسيرة..أبو ظبي ودبي على قائمة أهدافنا

18/09/2019

العميد سريع: عملية بقيق نفذت بطائراتنا المسيرة..أبو ظبي ودبي على قائمة أهدافنا

أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع القدرة على صناعة وانتاج العديد من الطائرات المسيرة خلال وقت قياسي، موضحاً أن عملية توازن الردع الثانية التي استهدفت معامل أرامكو في بقيق وخريص بالسعودية تعتبر خير مثال على ما وصلت اليه القوات المسلحة من قدرات في مستوى التخطيط والتنفيذ.

وكشف سريع أن عملية توازن الردع الثانية سبقها رصد استخباراتي دقيق، وتم الحصول على صور من داخل المواقع قبل الاستهداف، وذلك عبر الطائرات الاستطلاعية. كما شدد على أن الدمار الذي لحق بالمنشآت المستهدفة أكبر بكثير مما تم الاعتراف به.

وفي السياق أشار سريع إلى أن أميركا حاولت نشر صور مفبركة بعد العملية للتقليل من شأنها، وأن الصور التي نشرتها تؤكد حجم استهانتها بالعملية في حين أن الأضرار أكبر بكثير، وأن الحريق استمر لعدة ساعات ولم تتمكن الجهات المختصة لدى العدوان من السيطرة عليه فهل من المعقول أن تكون الاضرار كما يحاول الأمريكي تصوير ذلك؟.

وحول الطائرات المستخدمة في العملية أوضح سريع أنها نفذت بعدة طائرات مسيرة، والتي تعمل بمحركات نفاثة وعادية، انطلقت من ثلاث نقاط أساسية بحسب المدى والمسار ومن جهات مختلفة بحسب مكان الهدف.

 وأعلن سريع لأول مرة عن عشرات الأهداف ضمن بنك أهداف القوات المسلحة اليمنية في الإمارات منها في أبوظبي ودبي وقد تتعرض للاستهداف في لحظة، محذراً من أن التهديدات والتلويحات لن تمضي هكذا، وأن للشعب اليمني الحق المشروع في الرد على أي عدوان.

وفي الختام وجه سريع رسالته لقوى العدوان قائلاً "إذا أردتم الأمن والسلامة لمنشآتكم وأبراجكم الزجاجية التي لا تستطيع الوقوف أمام طائرة مسيرة واحدة فاتركوا اليمن وشأنه"، مؤكداً أن رهانهم على الأسلحة الأمريكية والأوروبية رهان فاشل حيث لا تستطيع التصدي أو إسقاط أي هدف من الأهداف أو الطائرات.‎
 

العميد سريع: عملية بقيق نفذت بطائراتنا المسيرة..أبو ظبي ودبي على قائمة أهدافنا

العميد سريع: عملية بقيق نفذت بطائراتنا المسيرة..أبو ظبي ودبي على قائمة أهدافنا

إقرأ المزيد في: اليمن