العالم

"ديفانس وان": بومبيو يتحكّم بقرارات أميركا الخارجية

16/09/2019

"ديفانس وان": بومبيو يتحكّم بقرارات أميركا الخارجية

تحدث موقع "ديفانس وان" في تقرير نشر اليوم الإثنين، عن تنامي دور وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو منذ رحيل وزير الحرب الأميركي السابق جايمس ماتيس قبل تسعة أشهر، وذلك في قرارات عدة تتخذها الإدارة الاميركية في المنطقة.

وقال التقرير إن "بومبيو شارك بمناسبات وقرارات عادة ما تكون من إختصاص وزير الحرب"، مضيفا إنه "بعد رحيل جون بولتون من منصب مستشار الأمن القومي، بات البعض يقارن نفوذ بومبيو في إدارة الرئيس دونالد ترامب بالنفوذ الذي كان يتمتع به نائب الرئيس الأميركي الأسبق ديك تشيني في إدارة بوش الإبن".

وأشار إلى أن "بومبيو لعب دورًا بارزًا في المساعي الأميركية لإنشاء ما يسمى بـ"تحالف بحري"ضد إيران في منطقة الخليج"، لافتا إلى "بيان صدر في شهر تموز/يوليو الماضي جاء فيه أن بومبيو أوفد رئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش الأميركي الجنرال جوزيف دانفورد إلى كابول، من أجل بحث قضية "السلام" في أفغانستان، وذكر أن "بومبيو لا يملك تفويضاً لذلك، أقله على مستوى مؤسساتي"، وتابع "بومبيو إستقبل جثة جندي أميركي قتل في أفغانستان يوم السبت الفائت للمرة الأولى.

ونقل التقرير عن موظف سابق في "الكونغرس" ميكي يويانغ قوله إن "بومبيو بات يدير السياسة الخارجية في إدارة ترامب كما كان يديرها تشيني في إدارة بوش الإبن، وأن جميع القرارات المرتبطة بالسياسة الخارجية تمر عبر بومبيو".

كذلك نقل عن النائب الجمهوري مارك ميدوز المقرب من ترامب أن الرئيس الأميركي يثق ببومبيو ويصغي إلى كلامه"، مضيفا إن "علاقة شخصية بين ترامب وبومبيو إلى جانب العلاقة المهنية، ما يخدم بومبيو بالدرجة الأولى".

إقرأ المزيد في: العالم