فلسطين

الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال يدعون للتهيؤ لأي تصعيد

16/09/2019

الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال يدعون للتهيؤ لأي تصعيد

هدد الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي بـ"التصعيد"، احتجاجا على تنصل سلطات سجون الاحتلال من تنفيذ مطالبهم، وفق بيان لمكتب "إعلام الأسرى".

وقال المكتب إن "إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسرى المضربين عن الطعام عباس السيد نائب رئيس الهيئة القيادية العليا لأسرى "حماس" ومسؤول اللجنة الخارجية في الهيئة وعضوي الهيئة أشرف ازغير وأحمد القدرة إلى زنازين العزل.

وأشار إلى أن "ذلك جاء بعد فشل جلسات الحوار بين قيادة الأسرى ومصلحة سجون الاحتلال".

ونقل المكتب عن الحركة الأسيرة دعوتها جميع الأسرى للتهيؤ والتأهب لأي قرار يصدر منها للمدافعة عن الحقوق والمكتسبات ومواجهة آلة القمع الصهيونية"، وذكر أن "إدارة سجون الاحتلال تصر على موقفها بعدم تنفيذ ما اتفق عليه بشأن إزالة أجهزة التشويش المسرطنة".

وأكد أن "قيادات جديدة من الحركة الأسيرة وعددا من السجون ستلتحق بالإضراب عن الطعام في السجون الإسرائيلية لعدم تنفيذ مطالب الأسرى"، مشددًا على أن الأوضاع داخل السجون "آخذة منحنى التصعيد، والساعات القادمة حاسمة".

ولفت إلى أن "الأسرى أغلقوا قبل قليل معظم الأقسام داخل السجون، تضامنًا مع الأسرى المضربين عن الطعام، وعددهم 23 أسيرًا 5 منهم أوقفوا شرب الماء".

وتضع إدارة السجون أجهزة تشويش داخل السجون في محاولة على التشويش على أجهزة الاتصال التي تدخل سرًّا للمعتقلين.

وتسبب أجهزة التشويش آلاما وصداعا للمعتقلين، وتمنعهم من التواصل مع أهلهم على الرغم من منعهم عن استخدام هواتف عمومية في السجون، حسب مؤسسات حقوقية وأهالي معتقلين.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى، فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين إلى نحو 5700 معتقل.

إقرأ المزيد في: فلسطين