خاص العهد

في أول تصريح له بعد فوزه بالتزكية.. الشيخ عزالدين: سأكون وفياً لمسيرة المقاومة

12/09/2019

في أول تصريح له بعد فوزه بالتزكية.. الشيخ عزالدين: سأكون وفياً لمسيرة المقاومة

فاطمة سلامة

أكثر من ثلاثة عقود قضاها الشيخ حسن عزالدين في صفوف حزب الله، متقلّداً منذ الثمانينيات حتى اليوم مسؤوليات عدّة. عارفو "الشيخ" يعرفون تماماً الدقّة والأمانة التي يؤدي بها تلك المسؤوليات.

صفة الإخلاص في العمل لطالما رافقته، ما خوّله ليكون ثقة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله لتولي مسؤولية النيابة عن الشعب اللبناني عموماً ودائرة صور خصوصاً في البرلمان اللبناني.

اليوم، يفتتح الشيخ عزالدين مسؤولية جديدة بعد فوزه بالتزكية نائباً عن مدينة صور. وفي أول تعليق له بعد فوزه، يتحدّث الشيخ عزالدين لـموقع"العهد الإخباري" فيوجّه التحية لقيادة حزب الله "التي يكن لها كل تقدير" وللأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله على الثقة التي منحت له، قائلاً "أعتز بثقة القيادة وأعاهد مسيرة المقاومة بكل ما فيها من شهداء وجرحى وأسرى بأن أكون وفيا للتضحيات وللدماء الطاهرة التي بذلت".

وتمنى الشيخ عزالدين أن يوفق ليكون عند ثقة هؤلاء الناس الذين قدموا الشهداء وحفظوا المقاومة، فلهؤلاء دين في عنقي وسأخدمهم بكل ما أستطيع لأنني في نهاية المطاف سأمثلهم، وسأكون مدافعاً عن أهدافهم وآمالهم وطموحاتهم، فهم بالتأكيد يستحقون كل خير باعتبار أنهم هم من ساهم في حماية الوطن وقدموا التضحيات ليبقى.

وتابع عزالدين "لن أكل ولن أمل من السعي لتحقيق مطالب شعبنا قدر المستطاع والوقوف عند آلامهم وأوجاعهم خاصة أن لبنان يمر بمرحلة صعبة سياسياً واقتصاديا، وسأقوم بدوري في البرلمان لندافع جميعاً عن هذا الوطن ونحمي ما أنجزته المقاومة.‎

إقرأ المزيد في: خاص العهد