زمن النصر

حصاد العام 2018

لبنان 2018 .. حالة انتحار كل يومين ونصف ومحاولة انتحار كل 6 ساعات

31/12/2018

لبنان 2018 .. حالة انتحار كل يومين ونصف ومحاولة انتحار كل 6 ساعات

نور الهدى صالح

كثرٌ هم الذين أُنهكوا من التفكير ففضلوا الصمت الأبدي. جثة هامدة بجرعة زائدة، أو شفرة حادة، أو حبل معلق. أساليب شتى تدفع المنتحر للهروب من واقعه فيلجأُ إلى الموت.

حالة انتحار كل يومين ونصف يوم في لبنان، ومحاولة انتحار كل ستّ ساعات. أرقامٌ مخيفة سجلت للانتحار في 2018 أسبابها جمّة، جوبهت بمحاولات للمواجهة عبر ورش وجمعيات توعوية.

أسباب ارتفاع نسب المنتحرين في لبنان

الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه اللبنانيون والذي زاد سوءًا خلال عام 2018، كان من الأسباب البارزة لانتشار الظاهرة لا سيّما مع ارتفاع نسب البطالة. هذا بالاضافة لحالات المرض الميؤوس من الشفاء منها، كذلك الاسباب العاطفية والمشاكل العائلية. ولعلّ الأمراض النفسية التي تعطى أهمية اليوم تشكّل السبب الأساسي الذي يدفع بالمرء نحو الانتحار. وهذا ما تؤكّده الأخصائية النفسية د. ليا زنون لـ"العهد" الاخباري والتي تلاحظ من خلال عملها في هذا المجال، أنّ الصحة العقلية وتدهورها تعدّ من أهم الأمور التي تزيد بشكل مطرد معدلات الانتحار. وتعتبر زنون أنّ الصحة العقلية والانتحار يشكلان ظاهرة قائمة منذ فترة طويلة وتؤثر على السكان اللبنانيين لكنها نادرًا ما نوقشت بسبب الوصمة الاجتماعية والمفاهيم الخاطئة. وتستدرك كلامها مشيرةً إلى العمل الشاق الذي تقوم به العديد من المنظمات غير الحكومية ووزارة الصحة العامة في هذا الاطار للتوعية وكسر تلك المفاهيم، حتى أصبحت أكثر قدرة على مناقشة الصحة العقلية والقضايا ذات الصلة مثل الانتحار في معدلاتها وبروتوكولات الإبلاغ.

خطوات لمواجهة الانتحار

قد يكون اللجوء لمعالج نفسي أو دعم معنوي عند الشعور بحالات نفسية غير مستقرّة أولى الخطوات التي على الشخص القيام بها. فالتحفيز الايجابي يلعب دورًا هامًا على صعيد ازالة التوتر والاكتئاب والضغط النفسي. كما أنّ وجود من يسمع معاناة الذي يفكر بالانتحار ويوجهه بأساليب مدروسة نحو الشفاء يساهم بحل المشكلة.

وهذا ما تقدمه جمعية Embrace للبنانيين والتي برز عملها بشكل جليّ في عام 2018. وتحكي زنون وهي عضو تنفيذي في الجمعية، عن خدمات الأخيرة لا سيما خدمة الخط الساخن (1564) الأول من نوعه في لبنان، والذي يقدّم للأشخاص الذين يعانون من أفكار انتحارية الدعم من خلال خبرة القيميين في الجمعية، والمساعدة في إدارة مثل هذه الأفكار على المدى القصير والطويل. وتشير زنون إلى أنّ عدد المستفيدين من خدمات Embrace سجّل خلال العام 2018 بين شباط/ فبراير وتشرين الثاني/ نوفمبر أكثر من 1200 مستفيد.

 

إقرأ المزيد في: حصاد العام 2018