صبرا وشاتيلا

فلسطين

جمعة "حماية الجبهة الداخلية" في غزة .. للتصدي لمحاولات تهويد الأرض

06/09/2019

جمعة "حماية الجبهة الداخلية" في غزة .. للتصدي لمحاولات تهويد الأرض

غزة- العهد

استشهد فلسطينيان وأصيب 76 آخرون جراء قمع قوات الإحتلال الصهيوني جمعة "حماية الجبهة الداخلية" ضمن مسيرات العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الفتى علي الأشقر (17 عاماً)، وآخر لا يزال مجهولاً حتى الآن.

بدوره، قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش "إن الجماهير التي خرجت اليوم تؤكد رفضها لأي محاولة للتخريب والفوضى والعبث بجبهتنا وساحتنا الداخلية في غزة". موضحاً "أن المقاومة الفلسطينية وأجهزة الأمن، أفشلت مخططًا للفوضى والفلتان الأمني في غزة".

وأضاف "أفشلنا المخطط الصهيوني بفضل المقاومة وأجهزة الأمن والعمل الدؤوب". ونؤكد على استمرار مسيرات العودة حتى تحقق أهدافها.
من جهتها، أكدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة على سلامة وتماسك الجبهة الداخلية في مواجهة الاحتلال ومخططاته، مشددة على أن "سلامة الجبهة الداخلية ضمان لاستمرار المقاومة ومسيرات العودة".

وحذرت الهيئة في ختام فعاليات الجمعة الـ 73 لمسيرات العودة من استمرار الاقتحامات للمسجد الاقصى والحرم الابراهيمي والاعتداء على الوقف المسيحي، داعية جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية المحتلة إلى التصدي لمحاولات الضم والتهويد للأرض من قبل "زعران" المستوطنين، مؤكدة أن "الحفاظ على الارض هو مسؤولية الفلسطينيين جميعًا".

ودعت الهيئة جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة في فعاليات الجمعة القادمة 74 بعنوان  "فلتشطب اوسلو من تاريخنا" في ذكرى توقيعها  المشؤوم وردًا على مشاريع الإدارة الأمريكية لتصفية القضية وإجراءاتها بحق قضية اللاجئين.‎
 

جمعة "حماية الجبهة الداخلية" في غزة .. للتصدي لمحاولات تهويد الأرض

إقرأ المزيد في: فلسطين