sheikalidamoush

رياضة

ليفيو المنتخب الكوري استحق الفوز والعرض كان سيئًا

06/09/2019

ليفيو المنتخب الكوري استحق الفوز والعرض كان سيئًا

خسر المنتخب اللبناني لكرة القدم أولى مبارياته في التصفيات المزدوجة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر 2022 وآسيا الصين 2023 أمام مضيفه الكوري الشمالي بهدفين دون رد في اللقاء الذي جرى على الملعب الوطني في العاصمة بيونغ يانغ ضمن منافسات المجموعة الثامنة.
ولم يكن المنتخب الوطني على قدر الآمال حيث قدم عرضًا سيئًا واهتزت شباكه في مناسبتين، نتيجة أخطاء دفاعية، فيما أهدر قائد المنتخب ونجمه الأول حسن معتوق انفرادية بعد نصف ساعة على البداية، وأبعد الحارس الكوري ركلة جزاء سددها معتوق عند الدقيقة 72 ، ليتلقى رجال الأرز الذين سجلوا فوزًا كاسحًا على الكوريين قبل ثمانية أشهر بأربعة أهداف لهدف خسارتهم الأولى، بعد ست مباريات حقق فيها لبنان الفوز بأربع وتعادل باثنتين.
ومثّل المنتخب الذي افتقد خدمات حارسه الأول مهدي خليل للإصابة مصطفى مطر في حراسة المرمى.
ونور منصور وروبير ملكي وحسن شعيتو شبريكو ومحمد زين طحان في الدفاع.
وجورج ملكي وسمير أياس ونادر مطر ومحمد حيدر في الوسط وحسن معتوق وهلال الحلوة هجومًا.
ودخل ربيع عطايا وعمر شعبان ومحمد قدوح بدلاً من محمد زين طحان ونادر مطر وهلال الحلوة.
وهنأ المدير الفني للمنتخب اللبناني، الروماني ليفيو جوبيتاريو الكوريين على الفوز، مشيرًا إلى أنهم كانوا الأفضل، بينما كان أداء المنتخب اللبناني سيئًا وما زاد الطين بلة إهدار هدفين محققين.
ولفت ليفيو إلى قصر فترة التحضير وتعذر التجمع باكرًا، وكذلك إلى غياب الحارس مهدي خليل للإصابة والرحلة الشاقة إلى بيونغ يانغ.
واستدرك المدرب الروماني إلى أنه لا يقدم أعذارًا، فالأمور لم تكن لمصلحتنا وعلينا تجاوز ما حصل والتطلع للمباريات المقبلة والتعلم من أخطائنا.
ووصلت بعثة المنتخب صباح الجمعة إلى الصين تمهيدًا للانتقال إلى سطنة عمان، حيث سيواجه رجال الأرز المنتخب العماني الثلاثاء المقبل في مباراة ودية.

إقرأ المزيد في: رياضة