hadinasrollah

فلسطين

04/09/2019

"حماس" و"الجهاد" تدعوان عبر "العهد" الى أوسع تصدٍّ لتدنيس نتنياهو الحرم الابراهيمي

خاص العهد

أكد المتحدث باسم حركة "حماس" حازم قاسم في تصريح خاص لموقع "العهد" الاخباري أن انتهاك رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو لرموزنا الدينية هو تحد سافر لكل مشاعر الأمة العربية والإسلامية.

وأضاف قاسم إن "نتنياهو المرتبك إزاء فشله أمام المقاومة الفلسطينية في غزة والمقاومة الإسلامية في لبنان، يحاول استعراض انجازاته المزيفة من خلال زيارته، بحثا عن أصوات اليمين الصهيوني المتطرف"، مشيرًا إلى أن "نتنياهو يواصل من خلال الزيارة تنفيذ سياسته في تهويد الضفة الغربية".

وفي حديثه لـ"العهد"، شدد قاسم على أن "الشعب الفلسطييني في الضفة الغربية سيواصل مقاومته ونضاله عبر تنفيذ عمليات فدائية كبيرة، ولن يسمح للإحتلال بتمرير هذا المخطط وسيفرض إرادته على المحتل".

قاسم رأى أن "حركة التطبيع العربي مع الإحتلال المتزايدة في الآونة الأخيرة، فتحت المجال أمام نتنياهو لمواصلة انتهاكاته بحق مقدساتنا وشجعته أكثر على تشديد الإجراءات الإسرائيلية في الضفة على وجه الخصوص".

وختم قاسم داعيًا السلطة الفلسطينية إلى "وقف سياسة التضييق الأمني التي تفرضها على المواطنين، وإطلاق يد المقاومة بدلا من ملاحقتها على الدوام".

* القيادي في حركة "الجهاد" الاسلامي احمد المدلل: لتحويل الارض تحت أقدام نتنياهو ومستوطنيه إلى جهنم

من جهته، دعا القيادي في حركة "الجهاد" الاسلامي احمد المدلل في تصريح خاص لموقع "العهد" الاخباري أهالي الخليل في الضفة الغربية الى التصدي لاقتحام رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو البلدة القديمة والحرم الابراهيمي بالخليل.

وطالب المدلل "أبناء شعبنا في الخليل والضفة الى تحويل الارض من تحت أقدام نتنياهو ومستوطنيه إلى جهنم"، موضحًا أن زيارة نتنياهو المرتقبة للخليل مساء اليوم تأتي في محاولة منه لكسب أصوات المستوطنين في الانتخابات المقررة في 17 سبتمبر الجاري.

وقال المدلل في حديثه لـ"العهد" "أمام الفشل الذريع الذي يعيشه نتنياهو من ضربات المقاومة سواء من حزب الله أو من المقاومة في قطاع غزة والضفة الغربية، يحاول أن يرمم صورته وسمعته لدى الجمهور الصهيوني عبر الاقتحامات والتسلق في بازار الانتخابات"، مذكّرًا بالانتفاضة   التي اندلعت في أعاقب اقتحام ارييل شارون المسجد الاقصى عام 2000.

 

إقرأ المزيد في: فلسطين

خبر عاجل