hadinasrollah

عين على العدو

كاتس في سويسرا للحؤول دون توقيف مسؤولين صهاينة

03/09/2019

كاتس في سويسرا للحؤول دون توقيف مسؤولين صهاينة

نقل موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن مصدر خاصّ به أن وزير الخارجية الاسرائيلي إسرائيل كاتس توجه في زيارة رسمية الى سويسرا مع فريق "قانوني" للبحث في موضوع مركزي يخص التشريع السويسري الحالي الذي يسمح باعتقال سياسيين وضباط اسرائيليين للتحقيق معهم في أعقاب دعاوى قضائية متعلقة بجرائم حرب.

واشار الموقع الى أنه على خلفية هذا القانون ألغي في اللحظة الاخيرة سفر رئيس حكومة العدو السابق إيهود أولمرت الى سويسرا بعد تلقيه إنذارًا ينبهه الى احتمال توقيفه خلال بسبب دعوى قضائية قدمت ضده على جرائم حرب وعلى دوره في عملية "الرصاص المسكوب" (العدوان على غزة عام 2009).

ولفت الموقع الى أن وحدة "ماغن" الخاصة بحماية الشخصيات التابعة لرئاسة الحكومة الاسرائيلية توجهت الى السلطات السويسرية لترتيب جدول حماية أولمرت، إلّا أنها أبلغت وزارة القضاء الاسرائيلية بشكل مفاجئ بأنه اذا هبط أولمرت في مطار زيورخ سيُفتح تحقيق حول دوره في "عملية الرصاص المسكوب"، وسيجري استدعاؤه وربما توقيه.

وأضاف الموقع أن وزير خارجية الكيان الغاصب اجتمع أمس الاثنين بوزير الخارجية السويسري في مدينة لوسيرن السويسرية، واليوم سيجتمع مع الرئيس السويسري، وخلال الاجتماع سيوضح كاتس أن "تل أبيب" لن تقبل بوضع أحد ما امام التهديدات المتطرفة التي يواجهها،ولن تقبل باتخاذ خطوات ضد قادة وشخصيات عسكرية في الماضي او الحاضر.

وحسب الموقع، فإن زيارة كاتس تهدف للسماح بوصول فريق قانوني كبير من كيان الإحتلال لعقد لقاءات اضافية مع المسؤولين في سويسرا لايجاد ترتيب مناسب للقضية مقابل ضمان الحكومة السويسرية زيارات هادئة لشخصيات اسرائيلية الى سويسران وفق تعبير "يديعوت".

إقرأ المزيد في: عين على العدو