sheikalidamoush

عين على العدو

بعد عملية المقاومة.. مستوطنو "أفيفيم" عاجزون عن استئناف حياتهم الطبيعية

02/09/2019

بعد عملية المقاومة.. مستوطنو "أفيفيم" عاجزون عن استئناف حياتهم الطبيعية

ذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن مستوطني بلدة صلحا المحتلة يعانون من صعوبة في العودة إلى الروتين الطبيعي بعد أن سقطت صواريخ الكورنيت المضادة للدروع  قرب منازلهم أمس الأحد.

وقال الموقع إن "صواريخ الكورنيت التي أطلقها حزب الله، مرّت على مسافة قريبة من بعض المستوطنين، الذين لم يتلقّوا أيّ إنذار بالهجوم، مضيفًا إنه "على الرغم من وجود أماكن محصّنة في أغلب منازل المستوطنة وبعض الملاجئ، إلا أن المستوطنين عجزوا عن الدخول إلى مكان محصّن في الوقت المناسب بسبب آنية الحادث".

المستوطِنة داليا بيتون قالت للموقع انه "لم يكن هناك صفّارة إنذار أو تحذير، لا شيء. رأيتُ كل شيءٍ تعلوه النيران ولم أفهم ما الذي يجري. دخلتُ إلى الحمام وأقفلتُ على نفسي وبكيتُ".

كذلك نقل الموقع عن رؤساء "السلطات المحلية" في المناطق الحدودية الشمالية قولهم إنهم غاضبون بعد أن امتنعت سلطات الإحتلال عن تنفيذ الخطة الحكومية لتحصين مستوطنات الشمال، بكلفة 5 مليارات شيكل (1,414,250,000 دولار).

بدوره، قال رئيس ما يسمّى "مجلس الجليل الأعلى الإقليمي" غيورا زلتس إنه "من الخطير جدًا من قبلنا، كرؤساء سلطات محلية، ان مبلغ 130 مليون شيكل (ما يُعادل 36 ألف دولار)  فقط دُفع حتى الآن في التنفيذ".

إقرأ المزيد في: عين على العدو