25may

الخليج والعالم

تل أبيب تحتج لدى الأردن على إهانة العلم.. وعمان توضح ما فعلته جمانة غنيمات

30/12/2018

تل أبيب تحتج لدى الأردن على إهانة العلم.. وعمان توضح ما فعلته جمانة غنيمات

اعلنت وزارة الخارجية الصهيونية الأحد، عن احتجاجها رسميًا على سير وزيرة الدولة الأردنية للإعلام المتحدثة باسم الحكومة جمانة غنيمات، على علم كيان الاحتلال الصهيوني، بينما ردت الخارجية الأردنية أن المبنى الذي شهد الواقعة هو مبنى خاص.

وذكرت وزارة الخارجية الصهيونية عبر حسابها باللغة العربية على تويتر أنها تنظر بـ"خطورة بالغة لحدث إهانة العلم الإسرائيلي من قبل وزيرة بالحكومة الأردنية في مبنى نقابة المهندسين في عمان"، مضيفة أن سفارتها في عمان "قدمت احتجاجا شديد اللهجة فيما تم استدعاء القائم بأعمال السفير الأردني في إسرائيل محمد حميد إلى وزارة الخارجية للتوضيح".

في المقابل، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير ماجد القطارنة إن السفارة الصهيونية في عمان اتصلت بوزارة الخارجية وشؤون المغتربين وطلبت إيضاحات حول مرور جمانة غنيمات فوق العلم الصهيوني، خلال دخولها مبنى مجمع النقابات المهنية، الخميس الماضي، لحضور اجتماع رسمي.

وأضاف القطارنة أن وزارة الخارجية الصهيونية طلبت، الأحد، أيضا لقاء القائم بالأعمال في السفارة الأردنية في تل أبيب لذات الموضوع. وأوضح القطارنة أنه "تم إعلام الجانب الإسرائيلي أن المبنى هو مبنى خاص وأن الوزيرة دخلته من المدخل الرئيسي لحضور اجتماع رسمي".

وأكد المتحدث باسم الخارجية الأردنية على احترام معاهدة التسوية مع الكيان الغاصب المحتل. وقال إن وزارة الخارجية "تتعامل مع هذا الموضوع عبر القنوات الدبلوماسية ووفقاً للأصول المرعية في مثل هذه الحالات".

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صورة جمانة غنيمات وهي تقف على العلم الصهيوني الموضوع على الأرض في مدخل مبنى مجمع النقابات المهنية، مع العديد من التعليقات العربية التي أشادت بالوزيرة.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم