زمن النصر

فلسطين

وسط حالة من الغضب.. غزة تشيّع شهداء تفجيري حواجز الشرطة

28/08/2019

وسط حالة من الغضب.. غزة تشيّع شهداء تفجيري حواجز الشرطة

غزة- العهد

شيّع آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة شهداء الشرطة الفلسطينية الذين ارتقوا الليلة الماضية في تفجير حاجزين للشرطة جنوب مدينة غزة.

وانطلقت مسيرة التشييع من المسجد العمري الكبير بغزة  للصلاة على الشهيدين ماجد النديم وعلاء الغرابلي ومن المسجد الكبير بمخيم البريج وسط قطاع غزة لتشييع جثمان الشهيد وائل خليفة لمواراتهم الثرى بمقابر الشهداء.

وشارك في التشييع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية وممثلون عن الفصائل الفلسطينية وذوو الشهداء وآلاف المشاركين.

وطالب المشاركون في التشييع الاجهزة الامنية في القطاع المختلفة  بسرعة الكشف عن الفاعلين وتقديمهم للعدالة.

"حماس"

بدوره، قال نائب رئيس حركة "حماس" في غزة خليل الحية إن التفجيرات التي شهدتها قطاع غزة الليلة الماضية تصب في خانة استثمار الاحتلال وعملائه.

وأضاف الحية " سننتظر نتائج التحقيقات لتقول لنا من هي الجهة المجرمة التي استأجرت المغفلين المتطرفين الذين باعوا وطنهم لأجهزة الأمن في العالم كله، فليس وطنيا ولا فلسطينيا ولا مسلما من يستبيح دمنا ووطننا لحسابات هنا أو هناك".

"الجهاد الاسلامي"

من جهته، قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش: إن "استهداف الأمن في قطاع غزة هو خلق للفوضى".

وأضاف "إننا في الجهاد والقوى الوطنية والإسلامية ندين هذه الجريمة، ونؤكد دعمنا ووقوفنا مع أجهزة الأمن للمساهمة في كل ما هو مطلوب لاستقرار الحالة الأمنية".

لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية في غزة

من ناحيتها، حملت لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة الاحتلال وأدواته وعملاءه المسئولية الكاملة عن جريمة تفجير نقاط الشرطة.

ودعت اللجنة في بيان لها عقب اجتماع عقدته ظهر اليوم الأربعاء، الأجهزة الأمنية إلى "ملاحقة مرتكبي الجريمة لتقديمهم للعدالة، واتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الجبهة الداخلية وتحصينها من أية مخططات صهيونية تستهدف ضرب حالة الاستقرار ونشر الفوضى".

وطالبت اللجنة باستثمار حالة الالتفاف الشعبي في التصدي لأية جهات تخطط للمساس بالشعب الفلسطيني واستقراره، وفي الدفع من أجل إنجاز المصالحة واستعادة الوحدة.

وشددت اللجنة "أن غزة وشعبنا عصي على الاختراق أو الانكسار، وأن كل المحاولات الهادفة لاختراق الجبهة الداخلية الفلسطينية ستفشل أمام وحدة الموقف وحالة الصمود الكبيرة لأبناء القطاع ومقاومته الباسلة".

وكانت وزارة الداخلية في قطاع غزة أعلنت توقيف عدد من الاشخاص في اطار التحقيق بالتفجيرات، مؤكدة وجود تقدم في التحقيقات.

 

إقرأ المزيد في: فلسطين