نقاط على الحروف

شبح الإنهيار الإقتصادي سبق أن مرّ في الثمانينيات.. فهل تعود الكارثة؟

23/08/2019

شبح الإنهيار الإقتصادي سبق أن مرّ في الثمانينيات.. فهل تعود الكارثة؟

محمد علي جعفر

يعيش اللبنانيون حالة من الهلع تتعلق بوضع عملتهم الوطنية. الوضع القائم يدفع المواطن لطرح أسئلة كثيرة، لا تتعلق فقط بمسألة سعر الصرف ومستقبل الليرة اللبنانية - وهي الأزمة البنيوية المؤجلة والتي تعاني منها الدولة منذ سنوات طويلة - بل تتعدى التساؤلات للحديث عن مصير لبنان واللبنانيين ومسؤولية الدولة والمواطن والخيارات الحالية والمستقبلية. لكن الدولة التي ساهمت في وصول الأمور الى الوضع الحالي نتيجة غياب السياسات النقدية والمالية والإقتصادية الواضحة، وتقاعسها عن القيام بواجباتها البديهية، باتت تُعتبر جزءًا من المشكلة. فكيف لدولة فاقدةٍ للأهلية أن تُقدم حلولًا بمستوى الوطن؟

الأمور اليوم باتت تحتاج لمقاربة جريئة وجدية بقدر ما هي جديدة وحديثة. وعلى اللبنانيين أن يعرفوا أن ما يجري ليس بجديد. وأن شبح الإنهيار الإقتصادي والذي بات يلوح في الأفق اليوم، يحتوي إشاراتٍ سبق وأن كانت السبب في انهيار سعر صرف الليرة خلال الثمانينيات (1984 - 1992). فهل تعود الكارثة؟

ليس خفيًا أن لبنان يترقب تقرير وكالة التصنيف الإئتماني ستاندرد آند بورز (S&P) في ظل ضبابية حول الإشارات التي يطلقها البعض

خلال الثمانينات حصل نزاع بين الدائنين والمدينين في سوق بيروت، ووقف مصرف لبنان الى جانب المدينين وعمد الى طبع أوراق نقدية لتمويل عجز الموازنة والخزينة. خاب أمل الدائنين حينها، واندفعوا لشراء العملات الأجنبية ما ساهم في انهيار العملة الوطنية. السبب الحقيقي كان وجود مضاربات في سوق القطع، في ظل غياب الدولة وتجاهل مصرف لبنان للوضع حينها ما ساهم في استغلال المضاربين للوضع آنذاك لتحقيق أرباح كبيرة في سوق القطع. فماذا يجري اليوم؟

ليس خفيًا أن لبنان يترقب تقرير وكالة التصنيف الإئتماني ستاندرد آند بورز (S&P) في ظل ضبابية حول الإشارات التي يطلقها البعض والتفسيرات العديدة والتي تؤثر بالنتيجة على الأسواق المالية. يجري ذلك وسوق النقد اللبناني يعيش ندرة في الدولار. كما أن مصرف لبنان يعتمد سياسة سحب الدولار من السوق. خلال الأيام السابقة بدا واضحًا انفلات سعر الصرف، في ظل صمت المصرف المركزي والسلطات المالية!
يحمل الوضع القائم عددًا من المؤشرات الجديدة والسلبية. الصمت المُطبق وغياب الدولة والسلطات المعنية وترك التفسيرات والتأويلات للإعلام والشارع، بالإضافة الى غياب التدخل الحاسم لمصرف لبنان فيما يخص سعر الصرف، وخروج أصوات علنية تنادي يإعتماد سعر صرف للدولار مُخالف للسعر الرسمي، كلها تدل على نهج جديد سيكون له آثاره المباشرة على السوق المالية والنقدية وبالنتيجة على وضع العملة الوطنية. فمن يتحمل المسؤولية؟

التساؤلات التي تُطرح حول الوضع الحقيقي للعملة لا تقل أهمية عن التساؤلات التي تُطرح حول نهج الجهات المعنية تحديدًا مصرف لبنان ووزارتي المالية والإقتصاد. فماذا لو صح كلام الخبراء في قراءتهم لدلالات ما يجري في سوق النقد وتجاهل المسؤوليين وتقاعس الدولة؟ وهل صحيح أن ما فعلته نقابة أصحاب محالّ الخلوي عبر اعتمادها لسعر صرف مخالف وأعلى من السعر الرسمي (1686 ليرة للدولار) هو نهج جديد يتماشى مع ردات فعل السوق لا سيما في اعتماد أدوات مالية جديدة في المضاربة؟ وهل تتحول خدمة أساسية كالإتصالات الى عملة ثانية من خلال بطاقات التشريج المُسعرة بالدولار؟ وهل بات لبنان أمام سوق ثانية تُحدد سعر صرف الليرة اللبنانية؟ وأين نهج مصرف لبنان القائم على تثبيت سعر صرف العملة الوطنية مهما حصل؟

أسئلة كثيرة تفتح أبواب النقاش حول مستقبل الوضع النقدي في لبنان. وفي ظل غياب الدولة والمسؤولين، يُصبح استغلال التجار للوضع القائم مسألة طبيعية. فأولى واجبات الدولة حماية المواطن من مضاربات التجار.  ولأنه ليس بجديد وقوف مصرف لبنان مع أصحاب الرساميل ضد المواطن، فليس مُستغربًا ما يجري من تقاعس! والكارثة الأكبر في حال اقتنع مصرف لبنان بتشكيل سوق غير رسمية تُساهم في تأمين خفض الليرة اللبنانية وبالتالي تأمين مُبررات الإنهيار التي تُبعد المسؤولية عن السلطة الحاكمة! بالنتيجة يعيش لبنان أمام واقعٍ أشبه بإدارة الإنهيار. دولة غائبة إلا عن مصالح نُخبتها الحاكمة ومؤسسات مُعطلة إلا عن مصالحها الخاصة. يبقى وحده المواطن ضحية غياب الدولة والمسؤولين، ليتحمل وحده أعباء التقصير والتقاعس. هي قصة إدارة الإنهيار وكيف يُصبح المواطن اللبناني ملزماً بتحمُّل إرث الدين!

لبنانالاقتصادالدولارالليرة اللبنانيةمصرف لبنان

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة
سؤالٌ برسم أهل السلطة: ماذا لو حصل الانفجار الاجتماعي؟
سؤالٌ برسم أهل السلطة: ماذا لو حصل الانفجار الاجتماعي؟
الشيخ دعموش لـ"العهد": حزب الله كربلائي الهوية والشهادة
الشيخ دعموش لـ"العهد": حزب الله كربلائي الهوية والشهادة
العميل عامر الفاخوري كان ينوي العودة الى لبنان عام 2017
العميل عامر الفاخوري كان ينوي العودة الى لبنان عام 2017
كلمة للسيد نصر الله خلال الاحتفال التأبيني للعلّامة الشيخ كوراني عصر اليوم
كلمة للسيد نصر الله خلال الاحتفال التأبيني للعلّامة الشيخ كوراني عصر اليوم
الاعتداء الاسرائيلي على الضاحية.. والعقوبات الأميركية
الاعتداء الاسرائيلي على الضاحية.. والعقوبات الأميركية
عن شهيدين قضيا تحت تعذيب الفاخوري.. ثم أُخفيا
عن شهيدين قضيا تحت تعذيب الفاخوري.. ثم أُخفيا
الغابون: الإفراج عن الحاج حسن جابر..
الغابون: الإفراج عن الحاج حسن جابر..
ماذا تعني موازنة 2020 في ظل غياب استراتيجية الدولة؟!
ماذا تعني موازنة 2020 في ظل غياب استراتيجية الدولة؟!
عودةُ العملاءِ محاكمةٌ للشّهداءِ
عودةُ العملاءِ محاكمةٌ للشّهداءِ
لا مكان للعملاء في وطن المقاومين
لا مكان للعملاء في وطن المقاومين
غضب شعبي من عودة "الفاخوري" .. وقرار بإحالته الى العسكرية
غضب شعبي من عودة "الفاخوري" .. وقرار بإحالته الى العسكرية
"نحن لا نوفر أولادنا للمستقبل".. بعضٌ من مشاهد تقبل التبريكات بشهادة السيد هادي
"نحن لا نوفر أولادنا للمستقبل".. بعضٌ من مشاهد تقبل التبريكات بشهادة السيد هادي
كفركلا.. أنموذج الإحياء العاشورائي في الجنوب
كفركلا.. أنموذج الإحياء العاشورائي في الجنوب
الشهيد السيد هادي حسن نصر الله
الشهيد السيد هادي حسن نصر الله
مراسم خاصة لعزاء الطفل الرضيع في البقاع الغربي
مراسم خاصة لعزاء الطفل الرضيع في البقاع الغربي
كلمة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله في ختام مسيرة العاشر من محرم 1441 هـ
كلمة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله في ختام مسيرة العاشر من محرم 1441 هـ
في صور.. مجسمات تجسد صُورًا من ملحمةِ كربلاءَ الخالدة
في صور.. مجسمات تجسد صُورًا من ملحمةِ كربلاءَ الخالدة
راميا.. "حصرمة" في عين العدو
راميا.. "حصرمة" في عين العدو
#صدق_وعده
#صدق_وعده
اتقوا الله في جيش الوطن
اتقوا الله في جيش الوطن
النائب الحاج حسن: لن يستطيع الأمريكيون أن يأخذوا منا ما عجزوا عن أخذه بالحرب
النائب الحاج حسن: لن يستطيع الأمريكيون أن يأخذوا منا ما عجزوا عن أخذه بالحرب
النائب حمادة: العدو الصهيوني يأكل الكف ويقف على رجل ونصف
النائب حمادة: العدو الصهيوني يأكل الكف ويقف على رجل ونصف
تكتل بعلبك الهرمل النيابي يثمن سياسة توازن الردع التي فرضتها المقاومة
تكتل بعلبك الهرمل النيابي يثمن سياسة توازن الردع التي فرضتها المقاومة
القطان: علينا أن نشعر جميعاً كما يشعر السيد نصرالله سنصلي في القدس الشريف قريباً
القطان: علينا أن نشعر جميعاً كما يشعر السيد نصرالله سنصلي في القدس الشريف قريباً
الشيخ حسن ملك: المسيرة الجهادية
الشيخ حسن ملك: المسيرة الجهادية
اهلا بكم في سوق الخميس.. بالفيديو
اهلا بكم في سوق الخميس.. بالفيديو
أهل طرابلس: السيد نصرالله وعد ووفى "الله ينصره" (فيديو)
أهل طرابلس: السيد نصرالله وعد ووفى "الله ينصره" (فيديو)
بعد إقفال باب الترشيح.. الرئيس بري يدعو الى التصويت للشيخ عز الدين
بعد إقفال باب الترشيح.. الرئيس بري يدعو الى التصويت للشيخ عز الدين
الشيخ دعموش: المقاومة تتحضر للردّ
الشيخ دعموش: المقاومة تتحضر للردّ
معادلة حزب الله للطيران المسير... أبعادها في الصراع وتداعياتها على العدو
معادلة حزب الله للطيران المسير... أبعادها في الصراع وتداعياتها على العدو
الرئيس عون يغطي المقاومة.. والعدو حذر على الحدود
الرئيس عون يغطي المقاومة.. والعدو حذر على الحدود
الغوص في مياه الناقورة..تجربة ولا أروع
الغوص في مياه الناقورة..تجربة ولا أروع
خطاب السيد ومعادلة الرد في السماء.. قوة واقتدار
خطاب السيد ومعادلة الرد في السماء.. قوة واقتدار
الاعتداءات الاسرائيلية تعيد رصّ الصفوف: وحدها المقاومة هي الرد
الاعتداءات الاسرائيلية تعيد رصّ الصفوف: وحدها المقاومة هي الرد
اصحاب منتزهات عين الزرقاء والليطاني..يشكون ـ بالفيديو
اصحاب منتزهات عين الزرقاء والليطاني..يشكون ـ بالفيديو
الرئيس عون يدين العدوان السافر على الضاحية: دليل اضافي على نيات اسرائيل العدوانية
الرئيس عون يدين العدوان السافر على الضاحية: دليل اضافي على نيات اسرائيل العدوانية
رئيس المجلس السياسي في حزب الله يفتتح معرض صحف في كرك نوح
رئيس المجلس السياسي في حزب الله يفتتح معرض صحف في كرك نوح
من وراء اللعب بسعر صرف الليرة ؟
من وراء اللعب بسعر صرف الليرة ؟
الشيخ عز الدين يُطلق حملته الانتخابية: سائرون على خطّ الشهداء
الشيخ عز الدين يُطلق حملته الانتخابية: سائرون على خطّ الشهداء
أجهزة الرقابة في لبنان: قراءة في الدور والفعالية
أجهزة الرقابة في لبنان: قراءة في الدور والفعالية
بغداد وبكين.. الاقتصاد هو المفتاح!
بغداد وبكين.. الاقتصاد هو المفتاح!
بلومبيرغ: هبوط حاد بأسهم السعودية إثر الهجوم على "أرامكو"
بلومبيرغ: هبوط حاد بأسهم السعودية إثر الهجوم على "أرامكو"
ضرورة تقويض نظام الهيمنة العالمية للدولار
ضرورة تقويض نظام الهيمنة العالمية للدولار
"ستاندر أند بورز" بعد "موديز".. الإقتصاد الى أين؟
"ستاندر أند بورز" بعد "موديز".. الإقتصاد الى أين؟
الاقتصاد اللبناني حكر على المصارف
الاقتصاد اللبناني حكر على المصارف
اقتصاد الارهاب
اقتصاد الارهاب

خبر عاجل