الرجاء الانتظار...

طائرات تجسس أميركية لرصد تجربة نووية محتملة في كوريا الشمالية!

folder_openأخبار عالمية access_timeمنذ يوم
starأضف إلى المفضلة

فيما يبدو أفق التهدئة بين واشنطن وكوريا الشمالية مسدوداً، سيما في ظل سيل التهديد والوعيد المستمر، تجهد الولايات المتحدة لمعرفة الاستعدادات التي تقوم بها كوريا الشمالية تحضيراً لإجراء تجربة نووية محتملة تكون بمثابة ردّ ضمني على التهديدات الأميركية ضدّها.

وبهذا الصدد، نقلت قناة "إن بي سي" التلفزيونية عن مصادر في الإدارة الأميركية قولها "إنّ خطوات فعالة تم اتخاذها بمساعدة طائرات استطلاع متطورة لمراقبة التحضيرات في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، لا سيما مع تلويح المسؤولين باحتمال إجراء تجربة نووية في المكان والزمان المناسبين لبيونغ يانغ".

 

طائرات تجسس أميركية لرصد تجربة نووية محتملة في كوريا الشمالية

 

وقال سلاح الجو الأميركي "إنّ طائرة تجسس متطورة من طراز "WC 135"، تمّ نشرها في مهمة روتينية في شمال شرق آسيا، غير أنه أشار إلى أنّ "التخطيط لهذه المهمة تم مقدماً".

كما نقلت قناة "إن بي سي" عن مصدر في أجهزة الاستخبارات الأميركية قوله "نتوقع أنهم (جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية) سيجرون تجربة نووية في أي وقت، دون أي إنذار حقيقي مسبقاً".

تجدر الإشارة إلى أنّ طائرات تجسس أميركية متخصصة تملك القدرة على جمع أدلة عن حدوث انفجار نووي.

*واشنطن ترصد تزايداً في نشاط طائرات قاذفة صينية

بموازاة ذلك، أفادت مصادر إعلامية استناداً إلى مسؤولين أميركيين بأنّ" الولايات المتحدة ترصد تزايداً في نشاط طائرات قاذفة صينية".

وأوضحت المصادر أنّ" الصين حوّلت عدداً كبيراً من طائراتها الحربية إلى حالة التأهب القصوى"، مضيفة أنّ" هذه الإجراءات يمكن اعتبارها محاولة لـ"توفير الزمن أثناء الرد المحتمل على حالات طارئة متعلقة بكوريا الشمالية".

الجدير بالذكر أنّ وصول مجموعة السفن الحربية الأميركية تتقدمها حاملة الطائرات "كارل فينسن" إلى منطقة شبه الجزيرة الكورية أدى إلى تفاقم الوضع هناك.

 

التعليقات