Al Ahed News

لجنة دعم المقاومة في فلسطين: للتصدي لسياسة القمع بحق الاسرى ومقاضاة العدو أمام المحاكم الدولية

لبنان



 

حيّت لجنة دعم المقاومة في فلسطين "انتفاضة الاسرى في سجون الاحتلال"، وأكدت "دعمها وتضامنها مع الاضراب المفتوح الذي أعلنوه لاجبار المحتل على الخضوع لمطالبهم الانسانية والافراج عن الاطفال والمرضى والقاصرات وإلغاء ما يسمى بسياسة الاعتقال الاداري".

لجنة دعم المقاومة في فلسطين


وعقب اجتماع استثنائي برئاسة النائب السابق الحاج حسن حب الله وحضور الاعضاء ممثلي القوى الفلسطينية واللبنانية، ناشد المجتمعون المنظمات الدولية والحقوقية والصليب الاحمر الدولي والمجتمع المدني والرأي العام العالمي والعربي التصدي لسياسة القمع بحق الاسرى والمعتقلين ومقاضاته أمام المحاكم الدولية على جرائمه ووحشيته التي ترقى الى مستوى الابادة الجماعية.

وحيّا المجتمعون انتفاضة القدس وأبطالها وشهداءها ودعوا الى حمايتها لتمكينها من الاستمرار حتى اقتلاع الاحتلال وتحرير الارض، مؤكدين أن المقاومة هي خيار شعبنا الوحيد لتحقيق النصر والعودة، كما حيوا "أهلنا في فلسطين على صبرهم وتحملهم في القدس والضفة واراضي ال 48"، ودعوا لرفع الحصار عن قطاع غزة لتخليص اهله من براثن الجوع والمرض والبطالة التي نجمت عن الاحتلال والحصار.

وناشد المجتمعون الفصائل الفلسطينية والقوى السياسية لبذل المزيد من الجهود لحماية المخيمات من الفلتان الامني والفتنة المتنقلة، مؤكدين أن ما جرى في مخيم عين الحلوة لا يخدم الاّ أعداء الشعبين الفلسطيني واللبناني ويهدد بتدمير آخر الشواهد على نكبة الشعب الفلسطيني مع ما يحمله ذلك من إلغاء لحق عودة اللاجئين الى ديارهم. واستنكروا المجزرة البشعة التي ارتكبتها العصابات التكفيرية في منطقة الراشدين بحلب، داعين لملاحقة القتلة والاقتصاص منهم.

الأسرى الفلسطينيونلجان المقاومة
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء