Al Ahed News

هل تضيع ’السلسلة’ في الموازنة؟ جباوي: أي مماطلة ستدفعنا لتصعيد التحرك

خاص العهد

حسن سلامة


بالتوازي مع بحث مشروع موازنة العام الحالي في مجلس الوزراء في جلسات ماراتونية إعتباراً من هذا الأسبوع، يبقى موضوع سلسلة الرتب والرواتب المدرج من ضمن مشروع الموزنة الملف الأكثر ضبابية، في ظل وجود سعي مبطن لدى تيار المستقبل والقوات اللبنانية لإعادة تأجيل البت في حقوق مئات آلاف العاملين في أسلاك الدولة بعد أكثر من خمس سنوات من المماطلة والتسويف.
وتتحدث مصادر مطلعة على أجواء ما يدور داخل كتلة المستقبل ان هناك سعيا واضحا من جانب رئيس التيار سعد الحريري ورئيس الكتلة فؤاد السنيورة لطلب فصل السلسلة عن الموازنة تحت حجج واعتبارات معروفة، أولها أن تمويل السلسلة يتطلب درساً دقيقاً لآليات التمويل، وثانيها أن أوضاع الخزينة الصعبة لا تتحمل إدخال نفقات جديدة على مشروع الموازنة. وتشير الى أن هذا التوجّه لـ"المستقبل" جرى بحثه من قبل مسؤولين فيه مع رئيس الجمهورية ومع وزير المال.
وتلاحظ المصادر ان "المستقبل" وبعض حلفائه عمدوا منذ بدء مجلس الوزراء مناقشة مشروع الموازنة الى التلطي وراء اعتراضات الهيئات الاقتصادية والمالية، ومنظّري هذا الفريق من أجل نسف السلسلة ووضعها مجدداً في أدراج النسيان، وبالتالي الحؤول دون إعطاء الحقوق لأصحابها، بدءاً من الأسلاك الأمنية الى المعلمين وموظفي الادارات العامة.
وتلاحظ المصادر أن ما اصطلح على تسميتة مشروع "لجنة جورج عدوان" عمدت عند إعداد الصيغة المعدّلة للمشروع الذي كانت أعدّتة اللجنة المالية قبل حوالي أربع سنوات الى إدخال تخفيضات كبيرة على أرقام تصحيح الرواتب، ما أدى الى خلل كبير ما بين الأرقام المطلوبة لتصحيح الرواتب وما بين الإرتفاعات الكبيرة في الأسعار وكل الخدمات التي يحتاجها اللبناني. وتؤكد أن هذا التوجه لـ"المستقبل" ومن يدعمه في ذلك يظهر مدى الترابط بين هؤلاء ومصالح مافيات المال والريوع العقارية، لأنه ليس هناك من أي مبرر لهذا التأجيل، خصوصاً ان آليات تمويل السلسلة أقرّت في عهد حكومة الرئيس نجيب ميقاتي وفي اللجان النيابية من خلال وضع الضريبة التصاعدية على القطاعات المالية والعقارية وفرض رسوم على المخالفات البحرية وما شابه من دون أن تطال اصحاب الدخل المحدود. وتشير الى أن معظم الكتل النيابية وعشرات الخبراء الماليين وكذلك وزير المال كانوا أكدّوا ان إعطاء الحقوق لأصحابها لن ينعكس سلباً على المالية العامة، بل بالعكس إن إقرار السلسلة يحسّن من الحركة الاقتصادية والمالية. وتضيف أن المقصود من العودة الى المماطلة هو الحؤول دون مساهمة أصحاب رؤوس الأموال بجزء بسيط من أرباحهم الخيالية لتمويل السلسلة.


جباوي
في كل الأحوال، يقول رئيس رابطة أساتذة التعليم الثانوي نزيه جباوي لـ "موقع العهد" إن هيئة التنسيق لديها رأي مختلف حول أرقام السلسلة التي تضمنها مشروع "لجنة جورج عدوان"، كما أن للاساتذة مطلبا خاصا بهم وهو إقرار الموقع الوظيفي للأستاذ الثانوي، وقد رفعنا مشروعاً بذلك الى وزير التربية مروان حمادة. ويكشف أن الرئيس نبيه بري وعد بأن يصار الى إقرار السلسلة من ضمن مشروع الموازنة.
وأكد جباوي أن هيئة التنسيق ستجتمع مساء يوم الأربعاء لتحديد مسار الإضراب العام يوم الخميس المقبل، على أن يلي الاضراب دعوة الجمعيات العمومية للاجتماع من اجل اقرار التحرك والتوصيات بهذا الخصوص لاقرار السلسلة ومنع فصلها عن مشروع الموازنة.
أضاف: إذا لاحظنا أي تسويف أو محاولة للتأجيل مجدداً، فستكون لنا خطوات تصعيدية شاملة، لأن أي مماطلة تعني ان البعض لا يريد إعطاء الحقوق لاصحابها.

 

سلسلة الرتب والرواتبهيئة التنسيق النقابية
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء