الرجاء الانتظار...

القضاء السعودي يُشدّد أحكامه بحقّ الناشطين الحقوقيين

folder_openأخبار عالمية access_time2017/01/11 placeالدول العربية
starأضف إلى المفضلة

ينشط القضاء السعودي مؤخرًا في محاكمة الناشطين الحقوقيين والسلميين في المملكة، وبعد قراره بسجن الناشط البارز في المنطقة الشرقية فاضل الشعلة أربع سنوات، واعتقال الناشطين الحقوقيين في القطيف أحمد علي المشيخص وعصام عبد القادر كوشك، ها هو اليوم يصدر حكمًا تعسفيًا جديدًا بسجن المدافع عن حقوق الإنسان عبد العزيز الشبيلي 8 سنوات ومنعه من السفر مدة مماثلة بعد خروجه من المعتقل، بالإضافة إلى منعه من الكتابة في وسائل التواصل الاجتماعي.

المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض التي تحاكم الشبيلي وجّهت للأخير عدة تهمٍ من بينها "قيامه بنشر بيان يدعو إلى التظاهرات، واتهام القضاة بعدم الأمانة و انتهاك حقوق الإنسان وإعداد تخزين وإرسال البيانات التي تؤثر على النظام العام"، حسب تعبيرها.

 القضاء السعودي يُشدّد أحكامه بحقّ الناشطين الحقوقيين

 القضاء السعودي يُشدّد أحكامه بحقّ الناشطين الحقوقيين

 

ويُحاكم الشبيلي أيضًا بسبب مشاركته في صياغة بيانات جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية (حسم).

وكان الشبيلي قد استُدعي للاستجواب لدى هيئة التحقيق والإدعاء العام بمنطقة القصيم بتاريخ 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2013 .

يشار إلى أن الناشط عبدالعزيز الشبيلي هو عضو أساسي في جمعية "حسم" وشارك بفريق الدفاع نيابة عن عددٍ كبير من زملائه من أعضاء "حسم"، واستخدم شبكات التواصل الاجتماعي في الدعوة إلى الإصلاح والدفاع عن حقوق المواطنين في المملكة.

 

التعليقات