الرجاء الانتظار...

استطلاع للرأي: أوباما لم يكن صديقًا لـ ’إسرائيل’ وترامب سيكون أفضل

folder_openترجمات ودراسات access_time2017/01/10 placeفلسطين المحتلة
starأضف إلى المفضلة

ذكرت معطيات نشرها مؤشر"السلام" الصادر عن جامعة "تل أبيب" و"المعهد الإسرائيلي للديمقراطية"، أن 49.5% من الإسرائيليين يعتقدون أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما "لم يكن صديقًا"، وذلك قبل عشرة أيام من نهاية ولايته، وفي المُقابل يعتقد 69% أن معاملة الرئيس المنتخب دونالد ترامب ‎ستكون خلافًا لأوباما.

لبرئيسين أوباما وترامب
أوباما وترامب

وبحسب الإستطلاع فإن 53%‏ من الإسرائيليين يعتقدون أن قرار مجلس الأمن الدولي 2334 ضد المستوطنات جاء بسبب معاداة إسرائيل، في حين يعتقد ثلث الإسرائيليين أن السبب هو موقف مبدئي بموجب القانون الدولي.

وأكد التقرير أن ‏41%‏ من الإسرائيليين رأى أن تجنّب الولايات المتحدة استخدام حق النقض في الأمم المتحدة جاء تحديدًا بسبب العلاقات المتوترة بين رئيس الحكومة نتنياهو والرئيس أوباما.

وعلى الرغم من أن الاستطلاع يشير إلى أن أغلب الإسرائيليين يعتقدون أن معاملة الرئيس المنتخب ترامب، لن تكون ودية أكثر تجاه "إسرائيل" فحسب، بل أنه سيدعم الحكومة الإسرائيلية الحالية أيضًا. ويعتقد 73%‏ من الإسرائيليين أن "إسرائيل" قادرة على متابعة البناء في المستوطنات، وتؤمن أقلية نسبتها ‏47%‏ أن ترامب سيُحقق وعوده وسينقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس.

التعليقات