الرجاء الانتظار...

الأمم المتحدة تعد لائحة سوداء بالشركات ’الاسرائيلية’ العاملة في المستوطنات

folder_openترجمات ودراسات access_time2017/01/10 placeفلسطين المحتلة
starأضف إلى المفضلة

ذكرت صحيفة "اسرائيل هيوم" الصهيونية "أنّ مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة يعمل على تحضير "لائحة سوداء" بالشركات "الاسرائيلية" التي سيتم اخراجها عن القانون الدولي بسبب نشاطها وراء الخط الاخضر، موضحةً أنه من المتوقع أن تنشر اللائحة في شهر آذار القادم، مع احتمال تأجيل ذلك الى شهر حزيران.

 

مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة

 

وبحسب الصحيفة "فإنه يتم العمل على صياغة اللائحة من قبل مجلس حقوق الانسان ونشطاء BDS، والغاية منها منع وجود أية مؤسسة تعمل لأي هدف وراء الخط الاخضر. وعلى سبيل المثال ستعتبر حتى شركة الحراسة التي تتولى حماية المواطنين من الارهاب، شركة غير قانونية".

وأفادت الصحيفة "أن ناشط  BDS ريتشارد فالك، هو من بادر الى "اللائحة السوداء" ودفع هذا الموضوع قدما قبل ما يقارب ست سنوات في اطار عمله في الامم المتحدة"، وكتب فالك عدة تقارير للأمم المتحدة في الموضوع، والان تعمل دول عربية على دفع القائمة السوداء عبر مجلس حقوق الانسان.

وأضافت الصحيفة "انه في محاولة لمحاربة هذه المبادرة، بعث معهد الابحاث "الاسرائيلي" NGO Monitor،  رسالة الى مجلس حقوق الانسان يعتبر فيها أن هذه اللائحة تخرق القانون الدولي والخطوط الموجهة لمجلس حقوق الإنسان من خلال دفع التمييز على أساس عرقي، وذلك لأنه لا وجود للوائح سوداء كهذه في أي منطقة صراع في العالم، وتظهر هنا صورة تشير الى أن المستهدف هي مصالح يهودية فقط" وفق زعم المعهد.

ورأى المعهد في الرسالة الموجهة الى مجلس حقوق الانسان "ان مجلس حقوق الإنسان يميز ضد "اسرائيل" بواسطة استغلال القانون الدولي ومن خلال المعايير المزدوجة"، معتبراً "أنّ من شأن هذه اللائحة أن تلحق الضرر بشركات تعقد صفقات مع "اسرائيل"، الأمر الذي يتوافق مع الهدف النهائي وهو عزل "اسرائيل" والحاق الضرر بها وبحق الشعب اليهودي الساعي الى تقرير  مصيره" وفق وصف المعهد.

التعليقات