الرجاء الانتظار...

الشيخ علي دعموش استقبل وفدا ايطاليا : أي تقدم ميداني في سوريا هو لمصلحة أمن واستقرار لبنان

folder_openأخبار لبنانية access_time2016/02/09 placeلبنان
starأضف إلى المفضلة

 

رأى مسؤول العلاقات الخارجية في حزب الله الشيخ علي دعموش ان لبنان يواجه خطرين اساسيين هما الخطر الاسرائيلي، والخطر الارهابي التكفيري، مؤكداً حرص حزب الله على وحدة الشعب اللبناني بكل مكوناته، خصوصاً في مواجهة التحدي الاسرائيلي والتكفيري.


وخلال استقباله وفداً من منظمات ايطالية ضم أمين عام الجبهة الأوروبية لمناصرة سوريا السيد جوفاني فويلا، رئيسة منظمة سوليد (تضامن وهوية) السيدة آدا اوبيديزانو، عضو المركز الإيطالي العربي السيد البرتو بالادينو، قال الشيخ دعموش إن المقاومة والجيش اللبناني استطاعا حماية لبنان ومنع تمدد الارهابيين التكفيريين إليه، معتبراً أن أي تقدم ميداني في سوريا هو لمصلحة أمن واستقرار لبنان.

الشيخ علي دعموش

مسؤول العلاقات الخارجية في حزب الله الشيخ علي دعموش


ولفت إلى أن المشهد الميداني والسياسي بدأ ينقلب لمصلحة النظام السوري وحلفائه، معتبراً ان الانجازات الميدانية الأخيرة لا سيما في ريف حلب الشمالي، أدت إلى خلل في موازين القوى الدولية والاقليمية وأبرز المتضررين هي الدول التي وقفت وراء المجموعات الإرهابية ودعمتها بالمال والسلاح.


بدورها، قالت رئيسة الوفد السيدة اوبيديزانو إن الوفد جاء من ايطاليا للتضامن مع النظام والشعب السوري والمقاومة في مواجهتهم للإرهاب، وحمل معه مساعدات انسانية للشعب السوري للمساهمة في تخفيف الاعباء عمّن يدافعون عن بلدهم، وعبّرت عن شكرها وتقديرها لحزب الله الذي كان سبّاقاً في النضال ضد الارهاب وفي الوقوف الى جانب سوريا حكومة وشعباً.

التعليقات