Al Ahed News

قبيسي: نحن بحاجة الى حكومة وحدة وطنية جامعة لحماية لبنان


أقامت حركة "أمل" واهالي بلدة كفرحتى في اقليم التفاح احتفالا تأبينيا لمناسبة مرور اسبوع على وفاة محسنة حسن حمية في النادي الحسيني للبلدة بحضور النائبان هاني قبيسي وميشال موسى، والنائب السابق انطوان خوري، ورئيس بلدية كفرحتى حسين حمية وقيادات من حركة "أمل" واهالي البلدة والجوار.

وقال النائب هاني قبيسي ان "هناك مؤامرات تحاك على مستوى العالم العربي من لبنان الى سوريا لضرب كل المفاهيم ولضرب العيش المشترك  والمفاهيم الاسلامية التي استشهد لاجلها الحسين وهو الذي استشهد لرفع الظلم عن البشرية ولاحقاق الحق ورفع كلمة الله، ما يجري مؤامرة لضرب مفاهيم القومية والعروبة والعيش المشترك".

واضاف النائب قبيسي "في لبنان هناك محاولات لضرب مفهوم العيش المشترك، وفي سوريا يسعون لاستهداف المسيحيين وتهجيرهم من كل سوريا وكذلك الامر في العراق وفي اكثر من بلد عربي".

ودعا النائب قبيسي الى "الحفاظ على لبنان من خلال اختزان قوته الاساسية المقاومة بوجه العدو الاسرائيلي هذا العدو الذي نسي من قبل اغلب الدول العربية التي عممت الفوضى واوجدت لكل طائفة قضية ولكل مذهب قضية من خلال الخطف والتهجير لرجال الدين ومن خلال السيارات المفخخة التي تستهدف الابرياء والمصلين والمعزين للامام الحسين في جوامع وحسينيات العراق، ان ما يجري في العالم العربي هو لمصلحة اسرائيل وهي المستفيدة الاولى منه لتواصل اعتداءاتها على الشعب الفلسطيني والمقدسات من المسجد الاقصى الى كنيسة القيامة ".

وقال النائب قبيسي نحن بحاجة الى حكومة وحدة وطنية جامعة لحماية لبنان لان حكومة تصريف الاعمال لا تجتمع ولاتصرف اصلا، ثم ممنوع علينا ان نشكل حكومة تحمي الوطن ثم كيف نبعد الوطن عن المؤامرات وكيف نستطيع ان نجنب لبنان المكائد التي تحاك وتدبر من خلال خلافات زرعت على مساحة الشرق الاوسط، لا يريدون تشكيل حكومة في لبنان ولا يريدون ان ينعقد جينف 2 لاجل سوريا، لا يريدون اي حل على مساحة الدول العربية ، لقد تركوا الدول العربية في مهب الريح".

واضاف النائب قبيسي ان "لبنان لا يستحق هذا العقاب وهو الذي انتصر على "اسرائيل" لكننا في حركة امل سنسعى مع الاخ الرئيس نبيه بري الى التأكيد على الوحدة الوطنية الداخلية وسوف نخرج لبنان من المؤامرات التي تدبر له وسنمنع ادخاله في اتون الفوضى لاننا قدمنا الالاف من الشهداء دفاعا عن هذا الوطن من خلال المبادئ التي وضعها الامام القائد السيد موسى الصدر واولها ان "اسرائيل" شر مطلق والتعامل معها حرام ونحن الذين تصدينا لاسرائيل سنتصدى للفتنة للحفاظ على لبنان".
المصدر: النبطية ـ العهد