Al-Ahed News Website موقع العهد الاخباري موقع العهد الاخباري
الارشيف القائمة البريدية Francais English Spanish جريدة الإنتقاد فلاش موقع المقاومة الاسلامية في لبنان  
تطبيق العهد  في متجر أبل تطبيق العهد  في متجر غوغل
التغطية الاخبارية

22:55

كتائب الناصر تقصف مواقع صوفا والعين الثالثة بـ6 صواريخ ناصر

22:54

كتائب المجاهدين تقصف النقب الغربي بـ 6 صواريخ كاتيوشا

22:50

اذربيجان تتهم ناشطة حقوقية بالتجسس لحساب ارمينيا

22:44

لمؤتمر العام للاحزاب العربية دعا للوقوف مع شعب فلسطين الصامد وتقديم كل وسائل الدعم له

22:36

سفارة فلسطين دعت الى رفع العلم الفلسطيني على الابنية تضامنا مع غزة

22:34

أكاليل من الزهر باسم قهوجي على أضرحة قادة الجيش المتوفين

22:32

جمهورية تشيكيا تغلق موقتا سفارتها في ليبيا

22:29

طيران الجيش يحبط محاولة لتفجير مرقد ديني شمالي بابل

22:22

الاستخبارات الاميركية تعتذر عن التجسس على اجهزة كومبيوتر في مجلس الشيوخ

22:10

مجلس الامن الدولي يدعو الى ’’وقف فوري وغير مشروط لاطلاق النار’’ في قطاع غزة

22:08

الجيش الصهيوني يطلب من المستوطنين البقاء في منازلهم بمستوطنة زكيم تخوفا من عملية تسلل فلسطينية

22:00

باسيل استقبل وفد اهالي ضحايا الطائرة الجزائرية: وضعنا كل إلامكانات الدبلوماسية لمواكبة البحث والتحقيق

21:56

شهداءالأقصى تقصف المستوطنات الصهيونية بعدد من صواريخ غراد و107

21:52

الجيش السوري يتصدى لمسلحي ’’احرار الشام’’ في حي الراشدين في حلب ويقصف تجمعاتهم في ريف حماه الجنوبي

21:45

3 شهداء وعدد من الاصابات في قصف منزل لعائلة العثماني في مخيم المغازي وسط قطاع غزة

21:35

مطالبة من الجالية اللبنانية في ليبيا بإجلاء الرعايا بسبب تردي الاوضاع الامنية

21:29

وجهاء وفعاليات وبلديات ومخاتير في وادي خالد شجبوا التعرض للجيش والاجهزة الامنية وطالبوا بمحاسبة المخلين

21:23

استشهاد 8 فلسطينيين بينهم 3 اطفال في قصف صهيوني لمنزل في النصيرات وسط قطاع غزة

21:20

بو صعب: اذا لم نتفق على اقرار السلسلة سيكون مستقبل الطلاب في المجهول

21:15

شهيدان فلسطينيان و5 جرحى في قصف ’’اسرائيلي’’ على خان يونس جنوب قطاع غزة
فيسبوك >>
تويــــتر >>
القائمة البريدية
بحث في أرشيف التغطية الإخبارية
خدمة RSS
البحث في الموقع
مواضيع ذات صلة
الرياض تسجن شابين بتهمة الدعوة للتظاهر
إغلاق 21 مطعماً في الرياض
تدشين مصنع للسيارات بـ7.5 مليار ريال في السعودية
مقالات أخرى للكاتب
مقالات أخرى للكاتب : علي مطر
* التهويد وتدمير التاريخ الثقافي مسعى صهيوني لتغيير فلسطين
* جرائم استهداف ’إسرائيل’ للمدنيين من يردعها
* القنابل العنقودية: القتل الإسرائيلي الذي يلاحق اللبنانيين
* هل تدفع رواتب الموظفين في القطاع العام؟
* الأزمات تحاصر لبنان أمنياً سياسياً واقتصادياً
* الأمن الميداني والأمن المعيشي يسيطران على لبنان
* كيف يعاقب القانون اللبناني الإرهابيين؟
* مبادرة العماد عون الابرز سياسياً
* الوضع الأمني يخيم على لبنان
* الأحداث الأمنية حديث الصحافة
التصنيفات » » لبنان
خاص العهد
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

أزمة اللاجئين السوريين تتصاعد

انسداد طرق تأليف الحكومة..السعودية تتآمر على لبنان بدعم خلايا مسلحة..وسليمان في الكويت اليوم
علي مطر

ركزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم، على أزمة اللاجئين السوريين التي أصبح من الصعب على لبنان تحمل تبعاتها، حيث سيركز على هذا الملف الرئيس ميشال سليمان خلال زيارته الى الكويت. ومن ناحية اخرى لفتت الصحف الى أن ملف تشكيل الحكومة أصبح معقداً وصعباً، فيما يعاني لبنان من أزمات عديدة على كافة الاصعدة، ومنها ازمة طرابلس التي بدأت القوى الامنية تنفيذ الخطة الأمنية فيها، والتي من غير المتوقع أن تنجح في ضبط المسلحين المتفلتين في عاصمة الشمال، فيما يبدو أن السعودية ذاهبة الى اقصى درجات التآمر على لبنان.

أزمة اللاجئين السوريين تتصاعد
أزمة اللاجئين السوريين تتصاعد

"السفير": جلوس أحد رموز المسلحين على كرسي قائد المنطقة الاقليمية في الشمال يعكس الطابع الرخو للخطة الامنية

وفي هذا الاطار، قالت صحيفة "السفير" إن "الاشتباك السياسي العنيف بين "تيار المستقبل" وحزب الله أصاب آخر الآمال بإمكانية انتاج مظلة أمان سياسية قريبا عبر حكومة توافقية، ما يعني ان مهمة حماية الحد الادنى من الاستقرار ستبقى حتى إشعار آخر محصورة بالقوى العسكرية والامنية التي تعمل منذ وقت طويل في ظل انكشاف سياسي مزمن، يعقد دورها، ويزيد منسوب المخاطر".

واضافت انه "إذا كانت بدايات معركة القلمون قد ضخت الى عرسال ومحيطها خلال الايام الماضية آلاف النازحين السوريين الجدد، فان تطور هذه المعركة سيضاعف الأعداد، وبالتالي سيُفاقم الأعباء الانسانية والامنية الملقاة على لبنان، في حين تسير المساعدات العربية والدولية بسرعة السلحفاة".

وتابعت "السفير" أما "طرابلس التي اعتادت على ان تدفع من اللحم الحي فاتورة الصراع في سوريا، فستكون اليوم على موعد مع انطلاق الجزء الثاني من الخطة الامنية، حيث سيبدأ عند التاسعة صباحا انتشار قوى الأمن الداخلي في التبانة والاسواق وسائر مناطق طرابلس، بعد انطلاقها من سرايا المدينة".

وعلم ان قائد الجيش العماد جان قهوجي أبلغ المعنيين ان حواجز الجيش ومواقعه المنتشرة حول بعض الأحياء الداخلية في طرابلس، خصوصا على مداخل باب التبانة، لن تتزحزح مترا واحدا من مكانها، مؤكدا ان الوحدات العسكرية ستكون جاهزة، عند الضرورة، لمؤازرة وحدات قوى الامن المنتشرة.

واشارت الى انه "إذا كان ابناء طرابلس يأملون في ان تنجح الإجراءات الجديدة في تحرير مصير المدينة من قبضة مسلحي الزواريب، إلا ان بعض المؤشرات لا تشجع على الكثير من التفاؤل، ومنها ان انتشار قوى الامن في أحياء باب التبانة يتم بالتراضي، وبعد موافقة مسؤولي المجموعات المسلحة ومراعاة خواطرهم، إضافة الى ان سقف أمر المهمة يبدو منخفضا بفعل الشروط المسبقة التي تكبله، بحيث يُخشى من ان تتحول العناصر الامنية الى قوات فصل.. لا وصل. ولعل مشهد جلوس أحد رموز المسلحين على كرسي قائد المنطقة الاقليمية في الشمال، داخل مكتبه في سرايا طرابلس، يعكس الطابع الرخو للخطة الامنية، الى ان تثبت الوقائع على الارض العكس".

على صعيد أمني آخر يتصل بملف التجسس الاسرائيلي على لبنان، ذكرت "السفير" ان "اجتماع اللجان النيابية المشتركة المخصص لهذا الموضوع والذي كان قد أشار إليه الرئيس نبيه بري، سيُعقد الاربعاء في 26 الحالي، بحضور سفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن والاتحاد الاوروبي، ووزارات الخارجية والاتصالات والدفاع وقيادة الجيش".

واشارت الى ان "سبب دعوة السفراء الاجانب الى الاجتماع، يعود الى انه ستتم مطالبة دولهم بتقديم معدات تقنية للبنان من أجل تعطيل قدرة الابراج الاسرائيلية على التجسس واستباحة الأثير اللبناني، لا سيما ان مخاطر هذه الابراج تطال أيضا خطوط الاتصالات العائدة لقوات اليونيفيل التي تساهم فيها دول السفراء المدعوين الى حضور الاجتماع". واوضحت ان " مرجعا عسكريا كبيرا أبلغ أحد المسؤولين ان مواجهة عمل الابراج الاسرائيلية تحتاج الى معدات تبلغ كلفتها قرابة 20 مليون دولار".

"النهار": انسداد الافق على ولادة حكومة جديدة

من جهتها، قالت صحيفة "النهار" انه "مع انسداد الافق على ولادة حكومة جديدة، ينشغل لبنان الرسمي والشعبي بتداعيات اللجوء السوري الذي سجل ارتفاعا كبيرا وضغطا واسعا في عطلة نهاية الاسبوع، ما يرفع تحدي تنظيم هذا اللجوء لتسهيل ايصال المساعدات الى اللاجئين وتوفير المأوى قبل الشتاء، وضبط الامن بعدما تضاعف عدد المقيمين في لبنان، ليبلغ عدد اللاجئين السوريين والفلسطينيين نصف عدد اللبنانيين".

وذكرت "النهار" ان رئيس الجمهورية ميشال سليمان عكف مساء امس على إعداد الكلمة التي سيلقيها امام القمة العربية - الافريقية الاقتصادية الثالثة في الكويت والتي تبدأ أعمالها اليوم على ان تتضمن في خطوطها العامة الشأن الداخلي العام وملف اللاجئين السوريين الذي ازداد تفاقما في الايام الاخيرة عبر عرسال. وسيحذر سليمان من انعدام قدرة الدولة اللبنانية على احتواء هذا اللجوء المتنامي بسرعة كبيرة. وهو يعمل لتحضير الاجواء للافادة القصوى من مؤتمر للاجئين تحضّر الكويت لعقده في كانون الثاني 2014.

ولفتت الى انه "سجل اليومان الاخيران وفق مصادر غير رسمية وصول 14 الف لاجئ من المعابر الشرعية ونحو 20 الفاً بطرق غير شرعية. وسجلت وزارة الشؤون الإجتماعية، التي زادت وتيرة نشاطها، قدوم أكثر من 500 عائلة سوريّة جديدة الى عرسال، على رغم أنّ بعض العائلات التي قدِمت منذ السبت فضّلت العودة إلى سوريا، وتحديداً إلى منطقة يبرود. وبلغ حتى عصر الأحد عدد العائلات السورية التي بقيت في لبنان قرابة 1700 عائلة، تم تسجيل 600 منها وتسليمها المساعدات الأولية. واشارت الوزارة الى انها أقامت مركزاً لتسجيل اللاجئين وتوزيع المساعدات. كما اشارت الى تأمين إقامة 350 عائلة لاجئة في مراكز إقامة جماعية، و100 عائلة في المخيّمات العشوائية، والباقي في المنازل داخل عرسال.
وفي شبعا، سجّلت فرق الوزارة وصول 924 شخصاً منذ 30 تشرين الأول حتى ظهر الأحد 17 تشرين الثاني، بينهم ثلاثة جرحى أمس نقلوا إلى المستشفيات القريبة".

"البناء": خطة جهنمية تحاول المجموعات المسلحة المدعومة من الرياض تنفيذها في منطقة الشمال

صحيفة "البناء" اشارت الى انه "يبقى الوضع الداخلي يدور في دوامة التعطيل والتوتير المتعمّد من قبل فريق 14 آذار وبخاصة تيار المستقبل الذي انغمس إلى أخمص أذنيه في الأجندات الخارجية وتحديداً تلك التي تريدها السعودية بما يسمح لها باستخدام الساحة اللبنانية كورقة ابتزاز وضغط على قوى المقاومة والممانعة في لبنان وسورية وباقي المنطقة وصولاً إلى إيران".

ولفتت الى انه "بدا واضحاً من خلال ما صدر عن حزب المستقبل في الأيام الماضية وبالأخص رئيسه سعد الحريري أنه مصرّ على طمر رأسه في الرمال ودفع الوضع الداخلي نحو أقصى أنواع التصعيد والتوتير ليس فقط السياسي بل الأمني أيضاً خدمة للأجندة السعودية التي لا تزال تمارس لعبة الجنون في تعاطيها مع الأزمة السورية من خلال استقدام المرتزقة من عشرات الدول وبخاصة من باكستان وإقامة معسكرات تدريب لهم في كل من تركيا والأردن. وأيضاً دفع مئات ملايين الدولارات من أموال النفط لتسليح الإرهابيين وإغرائهم لممارسة القتل والإجرام في سورية".

وقالت الصحيفة ان "ما قاله الحريري في اليومين الماضيين رداً على الأمين العام لحزب الله يؤكد بوضوح أنه كلام سعودي بكل مضامينه السياسية بل إنّ حكام السعودية هم الذين أوعزوا له بقول ما قاله من كلام حول اشتراطات للقبول بتشكيل حكومة وحدة وطنية أي مطالبته بانسحاب عناصر حزب الله من سورية، وهذا الكلام يعني وفق مصادر سياسية بارزة أن السعودية مستمرة في عرقلة تشكيل الحكومة لا بل مصرة على دفع الأوضاع في لبنان نحو أقصى أنواع التوتير السياسي والأمني والدليل على ذلك ما يحصل في طرابلس وغيرها من مناطق حيث المجموعات المسلحة التي تغطيها السعودية وحزب المستقبل تعمل لضرب وجود الدولة وضرب الاستقرار والأمن".

وقالت مصادر سياسية بارزة لـ"البناء" إن "السعودية مستمرة في عرقلة تشكيل الحكومة لا بل مصرة على دفع الأوضاع في لبنان نحو أقصى أنواع التوتير السياسي والأمني والدليل على ذلك ما يحصل في طرابلس وغيرها من مناطق حيث المجموعات المسلحة التي تغطيها السعودية وحزب المستقبل تعمل لضرب وجود الدولة وضرب الاستقرار والأمن". وفي اعتقاد المصادر أن "السعودية بدأت تتلمس الهزيمة في سورية خصوصاً في الآونة الأخيرة وهي أمام هذه التحولات انكفأت في اتجاه الداخل اللبناني الذي تعتبره ورقة يمكن اللعب بها على الطاولة الدولية لتحصيل بعض المكاسب والأدوار التي تحفظ لها ماء الوجه وهي حيال ذلك أعطت حلفاءها أمر عمليات واضح بضرورة التصعيد في الخطاب السياسي والعمل قدر الإمكان على عرقلة أي مبادرة تطرح من أي جهة كانت في سبيل الاستمرار في تعطيل المؤسسات وتوتير الأجواء الأمنية بعد أن انسدت أمامها كل الآفاق في إحداث خرق يأتي لصالحها على الجبهة السورية".

وكشفت مصادر دبلوماسية واسعة الاطلاع أن "هناك خطة جهنمية تحاول المجموعات المسلحة المدعومة من الرياض تنفيذها في منطقة الشمال عموماً وطرابلس خصوصاً وتقضي هذه الخطة بالعمل لإنهاء أي وجود ليس فقط للقوى السياسية الداعمة للدولة السورية بل لأطراف سياسية تعتبر نفسها في الخط الوسطي مثل رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي".

وكشفت هذه المصادر أن "السيناريو السعودي يستهدف إقامة خلايا متطرفة في عكار وامتداداً إلى عرسال وبعض قرى البقاع وصولاً إلى محاولة خلق جيوب لهذه المجموعات في البقاع الغربي وامتداداً حتى المناطق المتاخمة لجبل الشيخ في حاصبيا وغيرها".

واشارت المصادر الى أن هناك محاولات لجعل منطقة البقاع الغربي ومحيطها امتداداً للمسلحين في القلمون وجبل الشيخ بما في ذلك في منطقة حاصبيا وشبعا في حين أن الدولة لا تتعاطى بجدية مع ما يتم إعداده من عكار إلى حاصبيا رغم الرفض الشعبي الواسع لهذه الممارسات.

وتخوفت المصادر من أن تبلغ الأمور مراحل يصعب ضبطها عبر قيام بعض المجموعات المسلحة بمجازر طائفية في مناطق معينة وبالأخص ضد جبل محسن ما سيؤدي إلى خلق فتنة مذهبية. واشارت الى أن مدينة طرابلس أصبحت ممسوكة فعلياً من جانب المجموعات المسلحة وهو ما ظهر في منع تطبيق الخطة الأمنية في عدد من أحياء طرابلس وتحديداً المتاخمة لجبل محسن.

"الجمهورية": التأليف بات معقّداً وصعباً أكثر من أيّ وقت مضى

صحيفة "الجمهورية" اشارت الى ان "رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان يسافر الى الكويت اليوم للمشاركة في أعمال القمّة العربية ـ الإفريقية الثالثة، حاملاً معه ملفّ الأزمة السورية وتداعياتها على لبنان، في ضوء تفاقم مشكلة النازحين السوريين الذين تزايدت أعدادهم في اليومين الأخيرين، خصوصاً من القلمون في اتّجاه بلدة عرسال".

وعلى الصعيد الحكومي، أكّد الرئيس المكلف تمّام سلام "أنّ لدينا كلّ الإمكانات لأن لا نتوقف عند التأثيرات والتدخّلات الخارجية"، ودعا إلى عدم الانجراف وراء من يقول إنّه لا يمكن لبنان أن يستعيد عافيته، أو أن يمضي في مسيرته إلّا متأثّراً بما يملى عليه من الخارج. وأكّد "أنّنا في حاجة الى التواضع والتفاهم بعضنا مع بعض لتحصين لبنان ومصالح الأجيال الصاعدة، وليس فئة معيّنة".

في غضون ذلك، ذكرت مصادر مُطّلعة لـ"الجمهورية" أنّ "التأليف بات معقّداً وصعباً أكثر من أيّ وقت مضى، ولم يعد هناك إمكانية للّون الرمادي، فالأمور واضحة: إمّا أبيض وإمّا أسود، وعلى عكس كلّ المراحل السابقة، حتى محاولات تدوير الزوايا اصطدمت بحائط مسدود، ففريق 14 آذار وضع شروطاً لا يمكنه التراجع عنها، وفريق 8 آذار، وتحديداً "حزب الله"، ليس في وارد الرضوخ لشروط 14 آذار". ورأت هذه المصادر "أنّ الحكومة خرجت من إرادة القرار اللبناني وبات مفتاحها خارج لبنان، ونقطة على السطر".

وأضافت انه "على الرغم من أجواء التوتر المتنقلة التي تركتها العمليات الأمنية والإشكالات المحدودة التي شهدتها أحياء عدّة في طرابلس، فإنّ القوى الأمنية ستبدأ اليوم تنفيذ المرحلة الثانية من الخطة المقرّرة للمدينة والتي تقضي بالانتشار في الأحياء السكنية لمحلّة باب التبّانة والأحياء المجاورة لخطوط التماس مع جبل محسن، بعد تأمين القوّة الإضافية التي تضمّ نحو 600 عسكري".

وقالت مراجع امنية معنية إنّ الخطة تقضي بالانتشار في الأحياء الداخلية وفرض الأمن ومنع الظهور المسلّح على الحواجز الظرفية والنقاط الثابتة التي ستقام في الأيام الأولى للخطة لمنع ايّ احتكاك جديد مع جبل محسن ووقف أعمال القنص.

الأخبار في القلمون

صحيفة "الاخبار" اشارت الى ان "الطريق إلى جبال القلمون السورية تمر عبر عرسال، التي باتت ساحة أساسية من ساحات المواجهة الدائرة على أرض الشام. خطّ التماس الذي رسمته مع بلدة اللبوة يزداد اتساعاً يوماً بعد يوم". واوضحت انه "للدخول الى القلمون بوّابة إلزامية اسمها عرسال، البلدة اللبنانية النائية التي تحوّلت رئة "الثورة السورية"، ومفتاحاً أساسياً في المعركة الدائرة على الجهة الأخرى من الحدود".

ولفتت الى انه "على جنبات الطرق تتوزّع عشرات الخيم التي تؤوي نازحين سوريين. بعضها يضم عائلات مسلّحين يقاتلون في الداخل السوري. تنقسم البلدة المتعاطفة مع السوريين على نفسها بين مرحّب بالنازحين ورافضٍ لوجودهم. السيارات الرباعية الدفع والشاحنات الزراعية الضخمة تُعدّ، أيضاً، من معالم البلدة. إذ إنّها أكثر من ضرورة، ليس في عمليات نقل الصخور المقتلعة من جرود البلدة وحسب، بل في عمليات التهريب التي تنشط ليل نهار عبر الجرود بين لبنان وسوريا".

وأضافت "اللباس العسكري المنتشر بكثافة هنا، فتخاله لوهلة زيّاً رسمياً لأبناء البلدة وللسوريين الوافدين إليها. تُجري اتّصالاً بمضيفك السوري، لكنّه لم يكن قد وصل بعد".

أضيف بتاريخ : 07:45 2013-11-18 |  آخر تعديل في: 07:59 2013-11-18

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد رمز التأكيد


 
facebook twitter youtube
Google+