Al Ahed News

مصر: التكفيريون يذبحون الشيخ حسن شحاتة

العالم
الفتنة تطل برأسها في مصر: الرئاسة والأزهر يدينان مقتل 4 شيعة ومطالبات بالحسم
القاهرة ـ حسن القباني

فتنة جديدة تطل برأسها في مصر، راح ضحيتها أربعة مواطنين، بعد أن أقدم مئات التكفيريين في قرية زاوية ابو مسلم في مركز ابو النمرس في محافظة الجيزة في مصر على قتل أربعة رجال شيعة والتنكيل بهم وسحلهم بسبب انتمائهم المذهبي، فيما أبدى عدد من اهالي القرية شعورهم بالفخر بعدما تم قتل الابرياء الاربعة.

وقال شهود عيان ومصادر أمنية لوكالة الصحافة الفرنسية أن المئات من أهالي قرية زاوية ابو مسلم في مركز ابو النمرس في محافظة الجيزة (نحو 30 كيلومترا جنوب العاصمة القاهرة) حاصروا واعتدوا على منزل أحد شيعة القرية بعدما علموا بتواجد القيادي المصري الشيعي حسن شحاتة فيه برفقة اخرين.

أجهزة الأمن المصرية فرضت حظر تجوال في عزبة أبومسلم التي وقعت فيها الأحداث الدموية، حيث تشكّلت 14 مجموعة أمنية في القرية ومُنع الأهالي من الدخول أو الخروج إليها، فيما تكثّفت الجهود للقبض على مرتكبي الجريمة.

وقال ضياء محرم باكياً ان "شحاتة كان يحضر احتفالا دينيا مع شيعة القرية بمناسبة ليلة النصف من شعبان".

كما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية ان "التكفيريين احضروا مطارق ضخمة وهدموا جزءا من حائط المنزل واخرجوا الموجودين واحدا تلو الاخر ثم قتلوهم ضربا في تلك الساحة، وسحلوهم حتى مدخل القرية، لقد كانت لحظات بشعة".

وقال شهود عيان للوكالة ان العناصر التكفيرية كانوا يرددون "الله اكبر.. الله اكبر" و "الشيعة كفار" اثناء الاعتداء على الشيعة وسحلهم في الشارع.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة المصرية وفاة أربعة مواطنين في "مشاجرة بين الأهالي"، على حدّ قولها، في زاوية أبومسلم في الهرم من بينهم حالة توفيت لدى استقبالها في مستشفي الحوامدية في محافظة الجيزة المصرية هم الشيخ حسن شحاتة، ومحمد شحاتة ٣٥ عاما، وشحاتة محمد شحاتة ٥٥ عاما، وعبد القادر حسنين عمر ٤٥ عاماً.

الرئاسة المصرية والأزهر الشريف دانا حادث مقتل أربعة مواطنين مصريين من الشيعة.

وشددت الرئاسة في بيان رسمي على رفضها التام لمثل "هذه الأعمال الإجرامية،" وأكدت أنه "تم توجيه أجهزة الدولة المعنية لملاحقة وضبط مرتكبي هذه الجريمة النكراء وسرعة تقديمهم للعدالة".

وحذرت الرئاسة بأن السلطات "لن تتهاون أبدا" مع كل من يحاول العبث بأمن واستقرار البلاد أو النيل من وحدة المجتمع المصري.

الازهر الشريف أكد أيضاًَ أنه يُتابع بقلق شديد الأحداث الدامية التي وقعت في قرية أبو مسلم.

وشدد الأزهر في بيان له على حرمة الدماء المصرية محذرا من "الأحداث الغريبة التي يراد بها النيل من استقرار الوطن في هذه اللحظات الحرجة وجره إلي فتن لابد الانتباه إليها".

وطالب الأزهر الجهات المعنية بضرورة التحقيق الفوري في هذه الأحداث وإنزال أشد العقوبات بمن يثبت جرمه.


سحل جثث الشهداء بعدما قتلهم التكفيريون في الجيزة بمصر
سحل جثث الشهداء بعدما قتلهم التكفيريون في الجيزة في مصر

وتوالت ردود الفعل الشاجبة للجريمة.. رئيس حزب مصر القوية عبد المنعم أبو الفتوح كتب على صفحته على "تويتر" تعليقاً على الحادثة إن "التعدي على أرواح الناس وسلبهم حقهم في اختيار ما يؤمنون به جريمه بشعة وعدوان على الشرع والدستور والقانون ويجب أن يحاسب كل الداعين إلى التحريض".

من جهته، أكد أمين عام مساعد المجلس الأعلي للصحافة في مصر قطب العربي أن "قتل الشيعة الأربعة في قرية أبو مسلم هو جريمة مكتملة الأركان، لايقرها شرع ولا قانون ولا عرف، ومهما كان الخلاف مع الشيعة الا انه لايبرر قتلهم أو سحلهم " مشدداً على أنه لا بدّ "لدولة القانون أن تتحرك لمساءلة الجناة".

بدوره، دان حسين إبراهيم الأمين العام لحزب الحرية والعدالة بشدة" ماحدث أمس من مقتل جماعي لأربعة من المصريين  في قرية أبو مسلم بمحافظة الجيزة".

وقال إبراهيم "نرفض تنفيذ أي عقوبة إلا من خلال القانون وأجهزة الأمن المختصة حتى لو كان هؤلاء مارسوا أشياء تخالف القانون"، بحسب تعبيره.

المتحدث الإعلامى لجماعة الإخوان المسلمين جهاد الحداد وصف ماحدث بـ"المشهد الحقير"، مؤكداً أن "أي شكل من أشكال العنف ضد أي مصري مع سبق الإصرار لا ينبغى السكوت عليه أبدا".

كذلك أكد عمرو موسى أحد قيادات جبهة الإنقاذ أن "الجريمة البشعة التي تعرض لها مواطنون مصريون في أبو النمرس، يعتنقون المذهب الشيعي، هي جريمة تشمئز منها الإنسانية"، مشدداً على أن "القتل والسحل المذهبي في الهرم نتيجة لخطاب ديني منفلت وعنصري".

حرق منزل الشيخ حسن شحاتة من قبل التكفيريين في الجيزة
حرق منزل الشيخ حسن شحاتة من قبل التكفيريين في الجيزة

وأوضح أن "ماحدث استغلال واضح وسطحي لقضايا مذهبية خطيرة لتحقيق مكاسب سياسية ضيقة"، مشيرا الى "ضرورة إيجاد صيغة للتعايش والتفاهم وليس إذكاء نيران الطائفية والمذهبية وتقسيم الشعب".

الدكتور محمد البرادعي المنسق العام لجبهة الإنقاذ الوطني صرّح من ناحيته أن "قتل وسحل مصريين بسبب عقيدتهم، هو نتيجة بشعة لخطاب "ديني" مقزز ترك ليستفحل"،  مطالبا بـ"خطوات حاسمة من النظام السياسي والأزهر الشريف قبل أن يفقد المصريين ما تبقي من إنسانيتهم".

وندد الدكتور عمرو حمزاوي رئيس حزب مصر الحرية، ماحدث موضحاً أن ذلك كله يأتي وسط تحريض طائفي مستمر على الاعتداء عليهم وتكفيرهم من قبل عدد من شيوخ المنطقة وخطباء مساجدها"، وقال "هذه هي نتائج أمراض اللاتسامح ورفض الاختلاف التي اصابت المجتمع منذ سنوات والتي وجدت كل رعاية وتشجيع من قبل الرئيس الفاشل وجماعته الفاشية".

ونفى التيار السلفي العام بالجيزة صلته بالأحداث قائلاً في بيان له "ليس لنا صلة بهذه الاحداث من قتل وغيره، فلسنا من يقيم الحدود بنفسه ولسنا من يطبق القانون بأفراده"، داعياً الأجهزة الأمنية الى "الحسم".

وأكد المتحدث الرسمي لحزب النور السلفي نادر بكار أن الحزب يرفض إراقة دماء المصريين وسحلهم بهذه الصورة، مشددا على أن "الحزب يطالب بتطبيق القانون على من تورط في هذه الفتنة".

ويعد الشيخ حسن شحاتة (66 عاما) أحد ابرز القيادات الشيعية في البلاد، وسبق أن سجن مرتين خلال عهد الرئيس المصري السابق حسني مبارك.

يذكر أيضاً في هذا السياق أن نحو عشرين أسرة شيعية تتواجد في قرية ابو مسلم.
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
رمز التأكيد
تعليقات القراء
[7] كريم: سؤال
15-07-2013 20:15
لماذا سجن الشيخ حسن شحاتة مرتين خلال عهد الرئيس المصري السابق حسني مبارك
[6] رجاء: لكل مصري
07-07-2013 12:06
وليعلم الذين ظلموا اي منقلب سينقلبون.. ..
[5] زينب: لا اسلام لادين اليوم
25-06-2013 15:18
باتت الوهابية اليهودية تتلاعب بعقول العرب الدين لادين لديهم ينساقون كالحيوانات وراء المخططات اليهوديةبحجة الانتصار للدين اي دين يبيح لكم قتل النفس التي حرمها الله
[4] نرجس: الحمدلله الذي لايحمد على مكروه سواه.
24-06-2013 15:36
الوجه الحقيقي للتكفيريين القاعده واخوان ... الم يحرض مرسي .... على قتل الشيعه,, بوركت لك الشهاده ياشيخ حسن واسكنك الله مع الشهداء والصالحين وحسن أؤلئك رفيقا,اين الشرفاء المصريين اين الازهر ومشايخه,اين الاسلام يامصر الله اكبر سحل بالشوارع ياابناء مصرالله اكبر سمل بالشوارع المصريه, هذا اسلامك يامحمد مرسي, أعلموا ان دم الابرياء لن يضيع والله الحكم ونعم الحكم الحق.
[3] احمدالبصام: احذرو السلفيين
24-06-2013 14:26
بدءو بل شيعه وينتهو بلاقباط. جاء دور مصر بعد العراق فهم لا يقتلون الا المسلم وابن البلد بذريعه واخرى
[2] معتدل سابقا: حولتموني الى طائفي
24-06-2013 12:26
يتحمل محمد مرسي المسؤولية القانونية والاخلاقية لقتل هولاء الابرياء لن يترك الله هذه الدماء من دون عقوبة للشعب المصري ابشروا يا ارض الكنانة فان لعنة الله سوف تصب عليكم عاجلا ام اجلا قبحكم الله تعتذرون لا لهام شاهين ولا تتحرك غيرتكم لدماء بريئة اللهم اجعل باسهم بينهم ياربي والله كنت اتالم كثيرا لما يحدث في مصر واتفاعل معهم حتى اني بت ليالي ابكي لما يحصل لهم لكن تغير الموقف الان ...........
[1] ابوالأنوار: انها نتيجة حكم الاخوان الأغبياء.
24-06-2013 10:49
هدا دليل الخطاب الضال و الجاهل لجماعة الأخوان و حليفهم الوهابي، هدا ما في جعبتهم، ترحيب و موالاة للأمريكان و الصهاينة و قتل المسلمين و دبحهم و بقر بطون نسائهم و التنكيل بالأطفال و جز رؤوس المؤمنين و التكبير وراء كل عمل شنيع و الأعتقاد أن دالك تقرب الى الله. لن يقف الأمر الى الأخوة الشيعة الكرام فقط بل سيهدرون دماء المبتدعة على حد اعتقادهم من الأشاعرة و الصوفيةو الأباضية و المعتزلةو كل المداهب الأسلامية استثاءا الوهابية التي تعتقد أنها الفئة المنصورة.يجب أن يقوم الشعب المصري و اللبناني و السوري و الليبي و التونسي و الأردني و جميع الشعوب ضدالأخوان المجرمين و ضد الوهابية، لا بد من لجم القرضاوي و جماعته الاجرامية لابد من اعلان الحرب ضد أل سعودو ال ثان و ال ضلال.الثورة اليوم ضد هؤلاء و ضدالصهيونية العالمية.