Al Ahed News

المعارضون السوريون آكلو لحوم البشر!

فيديو لقيادي معارض يأكل أحشاء جندي حكومي سوري يثير غضبا دولياً


فيديو لقيادي معارض يأكل أحشاء جندي حكومي يثير غضبا دولياً


بعد أكثر من سنتين على الأزمة السورية، تتساقط الاقنعة الواحد تلو الاخر لتكشف عن حقيقة مذهلة. طلاب الحرية في سوريا ليسوا سوى آكلي لحوم البشر! هذا ما ظهر جلياً بعد قيام مسلح في "الجيش الحر" بذبح جندي سوري واقتلاع قلبه وأكله بينما كان زملاؤه يكبرون ويهللون! وبثت شبكة "سي إن إن" مقابلة مع الوحش آكل قلب الجندي السوري ويدعى خالد الحمد وبشر فيها بأن لديه فيديو آخر سيرسله الى جنود بشار الأسد، ويُظهر الشريط المصور الجديد كيف يقوم هذا "الثائر" بتقطيع أحد 'الشبيحة' إلى قطع صغيرة وكبيرة باستخدام السيف."

وقد اثار هذا الفيديو موجة استنكار واسعة، إذ أدانت منظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية الدولية هذا العمل الاجرامي، وشددت على ضرورة اتخاذ "الجيش السوري الحر" إجراءات فعالة لمنع وقوع أعمال تمثيل بأجسام القتلى وغير ذلك من الأعمال البشعة من قبل عناصر المليشيات المناوئة للحكومة.

وقال نديم الخوري نائب مدير "هيومن رايتس واتش" في الشرق الأوسط ان "الطريق الأساسي لوقف الأعمال البشعة التي تشهدها سورية يوميا، بما في ذلك قطع الرؤوس والأذى والتمثيل بالجثث والإعدام، هو نزع الشعور بالحصانة من جميع الأطراف". وأضاف: "هذه الأعمال الوحشية مروعة".

وكذلك قال بيتر بوكيرت المسؤول في المنظمة لوكالة رويترز إن "التمثيل بجثامين القتلى هو جريمة من جرائم الحرب لكن الاكثر ترويعا هو الانزلاق السريع في هوة العنف الطائفي الذي تشهده سوريا."

وأضاف أن "أبو صقر هو نفس الشخص الذي يظهر في الكثير من أشرطة الفيديو وهو يرتدي نفس السترة السوداء التي كان يرتديها في آخر مقطع فيديو، ومع نفس الخواتم في أصابعه"!

وأعربت الخارجية الأميركية عن استيائها، وادعت أنها احتجت لدى المعارضة السورية المسلحة على ما جرى، وطالبت كافة أطراف النزاع باحترام القانون الإنساني الدولي.

من ناحيتها أشارت "بي بي سي" إلى أن المدعو أبو صقر ظهر في صور عدة وفي اماكن مختلفة مع مسلحين في حمص وهو يطلق الصواريخ باتجاه مناطق لبنانية.



إلى ذلك دانت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، نافي بيليه، في بيان أصدرته مساء الثلاثاء، التمثيل بالجثث معتبرة إياه "جريمة حرب"، وذكرت أن الفيديو الذي ظهر من سوريا، ويبدو أنه لأحد قادة المعارضة يشق جثة جندي، ويقضم قلبه، "يصور عملاً بشعاً للغاية".

وحثت المسؤولة الدولية جماعات المعارضة المسلحة في سوريا على "فعل كل ما يمكن، لوقف مثل تلك الجرائم الفظيعة"، وشددت على ضرورة أن تحقق جماعات المعارضة في تلك الحادثة.

من ناحيته، حذر رامي عبد الرحمن، من المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن "تناقل مثل هذه الفظائع من هاتف إلى آخر، سوف يؤدي إلى تدهور خطير"، وقال إن "هذه المشاهد تتزايد بوتيرة متصاعدة، مثل قطع الأطراف والرؤوس والقلوب والأكباد والأذنين واللسان. ان هذا غير طبيعي ولا إنساني."

وندد الائتلاف الوطني السوري بما أسماه عملا وحشيا لا يمت للإنسانية بصلة. وقال إن "الجريمة تبقى جريمة بغض النظر عن مرتكبها، وسيحاكم الجاني أمام قضاء نزيه وعادل عاجلا أو آجلا"!

الغارديان : فيديو لمقاتل في المعارضة يأكل أحشاء جندي حكومي سوري يثير غضبا دوليا

وتناولت الصحف البريطانية الصادرة صباح الاربعاء هذه الحادثة، وكان ابرزها صحيفة الغارديان التي اوردت تقريراً تحت تحت عنوان "فيديو لمقاتل في المعارضة يأكل أحشاء جندي حكومي سوري يثير غضبا دوليا". وقالت إن التسجيل "المروع" للمسلح وهو يلتهم ما يبدو أنه قلب أو رئة الجندي القتيل زاد حدة النقاش المحتدم بالفعل حول الدعم الغربي للانتفاضة المسلحة ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد".

ورأت الصحيفة أنه "من المرجح ان يؤثر التقزز الدولي من الفيديو على النقاش لدى العواصم الغربية حول دعم الجيش السوري الحر"، وقالت الصحيفة إن فرنسا وبريطانيا كانتا تسعيان لتعديل أو إلغاء حظر الاتحاد الاوروبي لتقديم او بيع السلاح لسوريا. واضافت ان إدارة الرئيس الامريكي باراك أوباما قالت إنها قد تبدأ علنا في إمداد المعارضة بالسلاح ولكنها لم تقم بذلك حتى الآن، ولكن التسجيل الذي ظهر مؤخرا قد يؤثر على قرارها.

ونقلت الصحيفة عن جوليان بارنز داسي من المركز الأوروبي للعلاقات الخارجية في لندن قوله "الحادث المفجع مثال على خروج القتال عن مساره".

وكانت صحيفة التايمز البريطانية نشرت مقالا الأحد الماضي شجبت فيه الفعل اللاإنساني للمعارض السوري وأفردت الصحيفة مقالها لعرض تفاصيل ما قام به القائد الميداني في المعارضة.

صحيفة التايمز تناولت الاجرام الذي قام به
صحيفة التايمز تناولت الاجرام الذي قام به "الجيش الحر"

وفي بيان لها ، توعدت ما يسمى قيادة المعارضة المسلحة بأن اي شخص يرتكب مخالفات "سيعاقب بشدة"، وقالت إن "اي فعل يخالف القيم التي يدفع ثمنها الشعب السوري الثائر من روحه ودمه ورزقه ومأواه سوف لن يسكت عنها وسيعاقب عليها المسيء وبشدة حتى ولو كان احد العناصر المنتسبة الى الجيش السوري الحر".
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
رمز التأكيد
تعليقات القراء