Al-Ahed News Website موقع العهد الاخباري موقع العهد الاخباري
الارشيف القائمة البريدية Francais English Spanish جريدة الإنتقاد فلاش موقع المقاومة الاسلامية في لبنان  
تطبيق العهد  في متجر أبل تطبيق العهد  في متجر غوغل
التغطية الاخبارية

22:48

القناة العاشرة الصهيونية تصف مشاهد عملية الإقتحام القسامية بالمؤلمة

22:47

كتائب القسام تبث تسجيلا مصورا لعملية ناحل عوز شرق غزة أمس والإجهاز على جنود العدو داخل برج مراقبة عسكري

22:30

كتائب القسام تقصف تل أبيب بصاورخ M75

22:26

القائد العام لكتائب القسام محمد ضيف: ليعلم العدو أن الامور في غزة أكثر صعوبة مما يتصور، ولا وقف لاطلاق النار إلا برفع الحصار ووقف العدوان

18:40

كتائب القسام تقصف الحشودات الصهيونية شرق الشجاعية بـ8 قذائف هاون

18:37

غارة اسرائيلية جديدة على احد المنازل في محيط مستشفى كمال عدوان شمال قطاع غزة

18:36

مفتي عكار استقبل وفودا روحية ورسمية وشعبية مهنئة بالعيد

18:32

الجيش السوري يصد محاولة تقدم المجموعات المسلحة في أحياء حلب القديمة بعد تفجير استهدف مبنى الشرطة واشتباكات عنيفة تدور الان

18:30

كيري: ايات المتحدة ’’تعكف’’ على اعداد مجموعة عقوبات جديدة ضد روسيا

18:27

بغداد ترحب بقرار مجلس الامن حظر تجارة النفط مع ’’داعش’’ و’’جبهة النصرة’’ في العراق وسوريا

18:25

كتائب القسام تقصف قوة راجلة شرق جباليا بـ5 قذائف هاون

18:22

نادي النجمة الرياضي لكرة القدم وافق على انتقال علي حمام الى ’’نادي زوب آهان اصفهان’’ الايراني

18:19

الفرزلي زار ووفد اللقاء المسيحي فرنجية: للتنسيق في ما يتعلق بمستقبل لبنان وإعادة انتاج الدور المسيحي

18:15

ألوية الناصر تقصف موقع زيكيم بصاروخي كاتيوشا وعسقلان بصاروخ ناصر

18:14

مصدر اوروبي: الاتحاد الاوروبي تبنى الثلاثاء حزمة كبيرة من العقوبات الاقتصادية على روسيا

18:01

سلاح الجو السوري يستهدف تجمعات ومقرات تنظيم ’’داعش’’ في مدينة الطبقة بالرقة

17:55

سرايا القدس تقصف حوليت بصاروخي 107 وتستهدف الحشودات المتوغلة شرق مخيمي البريج والمغازي ومدينة رفح بـ 8 قذائف هاون من العيار الثقيل

17:50

كتائب القسام تقصف كيسوفيم بـ3 صواريخ 107

17:48

عشرات القتلى والجرحى في هجوم ارهابي في اقليم شينجيانغ الصيني

17:45

خريس: لبنان ليس بمنأى عن مخطط الفوضى الخلاقة
فيسبوك >>
تويــــتر >>
القائمة البريدية
بحث في أرشيف التغطية الإخبارية
خدمة RSS
البحث في الموقع
مواضيع ذات صلة
الحرب في سوريا وعليها ... من سيئ إلى أسوأ
أيها السوريون: ألقوا السلاح
«الزوبعة»... في سوريا ولها
مقالات أخرى للكاتب
مقالات أخرى للكاتب : حسين مرتضى
* الجيش السوري يستعيد مناطق مختلفة خاصة في حمص وحماة
* الجيش السوري يتابع عملياته العسكرية مثبتاً وحداته في مناطق عدة ومحرراً مناطق أخرى
* الفرقة ’١٧’ في الرقة والهجوم المزدوج
* تدمير مقرات للمسلحين في ريف دمشق ومقتل عدد من متزعميهم
* الجيش السوري يسيطر على بعض الكتل في محيط المخفر بجوبر
* الجيش السوري يتقدم في الريف الغربي لدير الزور
* الدور التاريخي للمملكة الهاشمية والتآمر على الامة
* الجيش السوري يسيطر على نقاط جديدة في ريف حمص الشمالي
* عمليات استباقية في ما تبقى من القلمون
* الجيش السوري يسيطر على مبانٍ جديدة بالمليحة
التصنيفات » خاص العهد
خاص العهد
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

هكذا تهاوى ريف القصير أمام ضربات الجيش السوري

هكذا تهاوى ريف القصير أمام ضربات الجيش السوري
حسين مرتضى
هذه الجملة تختصر المعارك الدائرة في ريف القصير الغربي، بعد سقوط كل خطوط التماس التي خلقها المسلحون في تلك المنطقة، والتي تعتبر منطقة تداخل جغرافي وديمغرافي بين وسط سورية ومنطقة الهرمل اللبنانية.

منطقة القصير في ريف حمص، هي منطقة سهلية ممتدة الأطراف، وواسعة من حيث المساحة، يتخللها مرتفع استراتيجي في الريف الغربي هو تل النبي مندو، وحاجز يطلق عليه حاجز "14" في الريف الشرقي لمنطقة القصير ويشرف على معبر جوسية الحدودي.  

بدأت حملة التنظيف لمناطق ريف القصير الغربي، بشكل مفاجئ للمجموعات المسلحة و"جبهة النصرة" التي كانت تتمركز في تلك البلدات وصولاً الى الحدود اللبنانية. كانت عملية خاطفة، لها أهداف محددة. بدأت طلائع الجيش السوري بالوصول إلى ريف القصير عبر طريق دمشق حمص، لما يحمله هذه الطريق الدولي الذي يربط دمشق العاصمة بمدن الساحل السوري طرطوس وبانياس وجبلة ثم اللاذقية.

اضغط على الصورة لمشاهدتها بحجم أكبر
ارتال من قوات المشاة تتقدمها وحدات الهندسة التي بدأت بتفكيك العبوات الناسفة في مداخل القرى والبلدات، لتبدأ عمليات الاقتحام للبلدات والقرى، ضمن تكتيات جديدة، لم تعتمد بشكل كلي على طرق الحرب الكلاسيكية المعتمدة لدى الجيوش النظامية، بل اعتمدت على الضربات الخاطفة والسريعة، لوحدات المهام الخاصة، التي تعاملت مع كل هدف على حدة وبشكل منفصل عن الأخر.

بدأت العمليات بسيطرة الجيش السوري على قرية آبل، لقربها من الاوستراد الدولي دمشق حمص، وبسرعة خاطفة استطاع الجيش السوري دخول البلدة رغم التحصينات القوية التي بنتها "جبهة النصرة"، لتكون فاتحة التقدم نحو ريف القصير الغربي والجنوبي، كون القرية تتصل بمدينة القصير، ومنها نحو الحدود اللبنانية، وتحديداً منطقة عرسال التي أصبحت قاعدة متقدمة لإمداد المسلحين في تلك المنطقة بالسلاح والمسلحين. انتقل الجيش السوري من بلدة آبل للسيطرة على تل النبي مندو، ذلك التل الاستراتيجي الذي يشرف على ريف القصير وصولاً إلى الحدود اللبنانية، ومن يسيطر على تل النبي مندو، يفرض شروط وايقاع المعركة، وهذا ما حصل.
السيطرة على تل مندو فتحت الطريق امام للسيطرة على قرى اخرى
السيطرة على تل مندو فتحت الطريق امام السيطرة على قرى اخرى

تقدم الجيش السوري ضمن ايقاع مضبوط، وحركة القوات كانت ضمن تنسيق عال، ليدخل القرى والبلدات في ريف القصير الجنوبي الغربي والغربي تباعاً. عنصر المفاجئة كان الأبرز في المعركة، خاصة أن تكتيكات الجيش هذه المرة لم تكن كلاسيكية، كون المسلحون كانوا يعتقدون أن المعركة ستبدأ بدخول مدرعات الجيش السوري، فبدأو بتفخيخ وتلغيم الطرق المؤدية للقرى، لتتقدم وحدات الهندسة تحت غطاء ناري وتفكك جميع العبوات، لتفتح الطريق امام قوات المهام الخاصة، ما أربك المسلحين وجعلهم يتخبطون.

ليصبح ريف القصير الواقع غرب نهر العاصي تحت سيطرة الجيش السوري، وينجح بقطع طرق وخطوط الإمداد للمسلحين من الأراضي اللبنانية، سواء لجهة البقاع أو الشمال اللبناني، ويستمر في فرض حصار على المسلحين المتمركزين في مدينة القصير، التي كانت تشكل نقطة مركزية في تدفق السلاح والمسلحين نحو الداخل السوري، والقرى التي قام الجيش بتمشيطها. كانت عبارة نقاط وصل بين الاستراد الدولي ومدينة القصير والحدود اللبنانية، ليستمر الجيش السوري في استعادة السيطرة على كامل الضفة الشرقية لنهر العاصي، ما يمنع مقاتلي القصير من الوصول إلى مدينة حمص وريف دمشق الشمالي.
تكتياكات الجيش السوري فاجأت الجماعات المسلحة
تكتياكات الجيش السوري فاجأت الجماعات المسلحة

الجدير ذكره أن المسلحين حاولوا طرد أهالي تلك القرى، لتتحول إلى معسكرات ومواقع تابعة لجبهة النصرة، كون تلك البلدات تمتد حتى منطقة جوسية ومشاريع القاع، التي تعتبر نقاط تمركز للمسلحين وتدريب وعلاج للمسلحين قبل نقلهم إلى الداخل السوري، عبر معابر غير شرعية، تمتد على طول سلسلة الجبال لبنان الشرقية ومنطقة القصير وصولاً إلى تل كلخ.

واللافت أن معنويات جنود الجيش السوري عالية، نظراً لنجاح الخطط الموضوعة للعملية وتحقيقها لأهدافها، بشكل دقيق ومدروس، بعد التنسيق الدقيق بين وحدات الجيش المختلفة المشاركة في العملية، التي تعتبر من أهم المعارك الاستراتيجية للجيش السوري بعد انجاز الطوق الامني في ريف دمشق، وعملية  تطهير مناطق جنوب وشرق حلب.

أضيف بتاريخ : 20:47 2013-04-23 |  آخر تعديل في: 15:30 2013-04-24

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد رمز التأكيد

تعليقات القراء 1 تعليق / تعليقات

[1] la syrienne: روووعة

26-04-2013 | 08-53د

اخبار ولا ااروع الله يحمي جيشنا ويحميك سيد مرتضى

 
facebook twitter youtube
Google+