Al-Ahed News Website موقع العهد الاخباري موقع العهد الاخباري
الارشيف القائمة البريدية Francais English Spanish جريدة الإنتقاد فلاش موقع المقاومة الاسلامية في لبنان  
تطبيق العهد  في متجر أبل تطبيق العهد  في متجر غوغل
البث المباشر لاحتفال يوم القدس العالمي 2014
التغطية الاخبارية

14:23

كتائب القسام تقصف الحشودات الصهيونية قرب موقع عسقلان شمال القطاع بـ6 قذاءف هاون وعسقلان بـ5 صواريخ غراد

14:22

قتيلة في حادث سير في الديمان

14:19

كتائب القسام تستهدف جرافة صهيونية شرق بيت حانون بقذيفة تاندم

14:18

شبان فلسطينيون يتصدون للقوات الإسرائيلية في تقوع شرق بيت لحم

14:17

وابل من الصواريخ يضرب مدينة عسقلان والمستوطنات المحيطة بغزة

14:16

بري تلقى اتصالات وبرقيات مهنئة بالعيد واعتذر عن عدم تقبل التهاني

14:13

سرايا القدس تقصف بئر السبع وأسدود بـ 5 صواريخ غراد والأحراش التي تتواجد بها آليات الاحتلال بـصاروخي 107

14:11

مصادر خاصة للعهد: لا صحة للاخبار المتداولة عن سيطرة ’’داعش’’ على الفرقة 17 في الرقة

14:03

مسيرة في مخيم الجليل في بعلبك بمناسبة يوم القدس العالمي

14:02

الرقابة العسكرية ’’الإسرائيلية’’ تسمح بنشر خبر مقتل جندي ’’إسرائيلي’’ باشتباكات غزة الليلة الماضية

13:59

أئمة المساجد في صيدا ومخيم عين الحلوة أحيوا يوم القدس العالمي

13:52

إعلام العدو: مقتل جندي اسرائيلي خلال الاشتباكات في شمال قطاع غزة صباح اليوم

13:49

استشهاد طفل فلسطيني في الخامسة من العمر بطلقة قناص ’’اسرائيلي’’ في حي الشجاعية شرق غزة

13:48

خطيب المسجد الأقصى: أنعي إليكم بمزيد من الحزن والأسى موت الضمير العربي والإسلامي والعالمي

13:47

إستشهاد فلسطينيين في غارة ’’اسرائيلية’’ على غزة

13:46

مقتل 15 شخصا بأيدي مسلحين وسط افغانستان

13:44

الراعي عرض مع زوار الديمان في التطورات محلياً واقليمياً

13:43

المفتي قبلان: ليكن عملنا جميعا من أجل إنقاذ بلدنا وحمايته من السقوط

13:33

إعادة مركز المراقبة والقيادة لدعم الجيش اللبناني بمساهمة كورية

13:31

المشنوق أوعز بتسهيل الاجراءات لذوي ضحايا الطائرة المنكوبة واعتذر عن تقبل التهاني بالعيد
فيسبوك >>
تويــــتر >>
القائمة البريدية
بحث في أرشيف التغطية الإخبارية
خدمة RSS
البحث في الموقع
مواضيع ذات صلة
اعتقال صحافية صينية
بكين: قانون يساعد على مكافحة التلوث
روسيا... عندما تتألق في دورة سوتشي
مقالات أخرى للكاتب
مقالات أخرى للكاتب : صوفيا ـ جورج حداد
* الفاشستية الأوكرانية تكشف عن وجهها الوحشي
* روسيا تلجم السياسة العدوانية للناتو
* اميركا تفشل في عزل روسيا عن اوروبا
* انهيار الهدنة في شرق اوكرانيا والرئيس بوروشينكو يتجه نحو التصعيد
* رد روسي فوري على مناورات الناتو في أوروبا الشرقية
* غالبية الأميركيين لا تثق بباراك أوباما
* فشل وقف إطلاق النار في أوكرانيا
* سياسة الهيمنة العالمية لأميركا من فشل الى آخر
* أوكرانيا تتجه بسرعة نحو المصير المجهول
* المحور الروسي ـ الصيني العتيد يشق طريقه على الساحة الدولية
التصنيفات » تحليلات ومواقف
خاص العهد
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

الصين تشتري أحدث الطائرات الحربية الروسية لمواجهة اليابان

الصين تشتري أحدث الطائرات الحربية الروسية لمواجهة اليابان
صوفيا ـ جورج حداد
يقوم بين الصين واليابان نزاع حول جزيرة تقع بين البلدين في المحيط الهادي. وإذا ما اجرينا مقارنة بين القوى العسكرية للبلدين فيبدو لأول وهلة ان القوات اليابانية تتفوق على قوات جيش التحرير الصيني على المستوى التكنولوجي. ولكن الصين، وبدون أي تردد، تحاول أن تحصل على ارقى التكنولوجيا الحربية بالاعتماد على احتياطاتها الضخمة بالعملة الأجنبية. ويمكن للميزان العسكري بين البلدين ان ينقلب في أي لحظة.

وقد قامت الصين مؤخراً بعقد صفقة مع روسيا لشراء 24 طائرة مقاتلة من طراز سوخوي ـ 35 المطورة. ونشرت هذا الخبر وسائل الاعلام الرسمية الصينية في 25 اذار/مارس الماضي.

ودخلت سوخوي ـ 35 في الخدمة منذ وقت قصير في القوات المسلحة الروسية. وهي تجسد تركيزاً لابتكارات عسكرية سريّة. والمدهش ان تقوم روسيا بدون أدنى تردد ببيع هذه التكنولوجيا الى الصين! وقد ادهش خبر هذه الصفقة الاختصاصيين العسكريين في جميع انحاء العالم. وبالواقع فإن ما تريده الصين هو استيعاب التكنولوجيا المتطورة، التي تحتويها سوخوي ـ 35. ويقول ممثل القوات المسلحة اليابانية "إن الصين ليست مهتمة البتة بالطائرات المقاتلة بحد ذاتها، والهدف الحقيقي للصين هو استيعاب أنظمة المحرك والرادارات واستخدامها في الطائرات المقاتلة من الانتاج الخاص للصين".

ولم يكن هناك ضرورة لشراء عدد كبير من الطائرات، ما دام أن الهدف الوحيد كان هو تقليد التجهيزات الداخلية لطائرة "سوخوي" الجديدة.

في المرحلة الاولى من المحادثات طلبت الصين شراء أربع طائرات فقط من "سوخوي"، ولكن الجانب الروسي اعلن "انه لن يوافق ابدا على البيع، اذا كانت الكمية المطلوبة هي اقل من 48 طائرة". ولكن لدى زيارة الزعيم الصيني سي تسينبين وخلال محادثاته مع الرئيس الروسي بوتين في 22 اذار/مارس الماضي تم الاتفاق على تخفيض العدد الى 24 طائرة.

وأعلن أن قيمة الصفقة المعقودة بلغت 5،1 مليار دولار. في الولايات المتحدة يتزايد انتاج الغاز الشيستي (الصخري)، ما يدفع الاقتصاد الروسي للوقوع في المأزق، لأنه لا يزال يعتمد على الموارد المتأتية من تصدير الغاز الطبيعي. ولكن التسلح هو أحد الحقول بيد روسيا لدعم قدراتها التزاحمية في السوق العالمي. وليس في ذلك مشكلة. ومن جهة ثانية، فإن الصين تريد استيعاب التكنولوجيا العسكرية الروسية، حتى مع انفاق مثل هذه المبالغ الضخمة. وفي نهاية شهر اذار/مارس بلغ احتياطي الصين من العملات الأجنبية 4،3 تريليونات دولار، بفضل تصديرها لسلعها الرخيصة الى جميع انحاء العالم. وهذا يزيد ثلاث مرات عن احتياطي اليابان. وتشغل الصين في ذلك المرتبة الاولى في العالم.

وفي مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني في الخريف الماضي قال رئيس الحزب حينذاك هو تسينتاو "سوف نعزز معداتنا وتجهيزاتنا التكنولوجية الرفيعة المستوى... وسوف نرفع مستوى التكنولوجيا العلمية والتجديدية، المرتبطة بالدفاع الوطني".

ان التكنولوجيا العسكرية الصينية الخاصة هي متخلفة جدا عن مثيلتها الأميركية والأوروبية والروسية. ولأجل سد هذه الثغرة لم يتبق امام الصين سوى ان تشتري المنجزات العسكرية للبلدان الأخرى. ويمكن تقديم المثال بأول حاملة طائرات صينية المسماة "لياأونين"، التي دخلت في الخدمة في ايلول/سبتمبر الماضي. فقد تم شراؤها من اوكرانيا وأعيد تجهيزها.

ويقول الاستاذ في معهد الدفاع الوطني ياسويوكي سوغيأورا: "على خلفية القوة الاقتصادية الهائلة للصين، يتأكد طموحها نحو تقوية تجهيزاتها العسكرية عن طريق شراء التكنولوجيا العسكرية من البلدان الاخرى".

إن الصين تفكر حتى وهي نائمة بالتكنولوجيا العسكرية الأكثر جِدّة كالتي عند بلدان اوروبية مثل فرنسا. وما دام ان الأزمة الاقتصادية في أوروبا تتعمق، فإن الصين تقوم بعمليات شراء واسعة النطاق لسندات الدولة للبلدان ذات الاقتصاد المهتز كاليونان والبرتغال. ومن الواضح أن هذه العمليات ترتبط برغبة الصين في اجبار  الاتحاد الاوروبي على رفع القيود عن تزويد الصين بالاسلحة، وهي القيود التي فرضت على الصين بعد الاحداث الدامية في ساحة تيان آن مين سنة 1989.

ان جيش التحرير الصيني لن يتوقف عند أية قيود وتحفظات في عملية تسلحه. وللتوصل الى تحقيق التفوق العسكري وليس فقط توازن القوى، فمن الضروري متابعة تطوير التكنولوجيا العسكرية.

أضيف بتاريخ : 11:55 2013-04-23 |  آخر تعديل في: 23:29 2013-06-06

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد رمز التأكيد


 
facebook twitter youtube
Google+