Al-Ahed News Website موقع العهد الاخباري موقع العهد الاخباري
الارشيف القائمة البريدية Francais English Spanish جريدة الإنتقاد فلاش موقع المقاومة الاسلامية في لبنان  
تطبيق العهد  في متجر أبل تطبيق العهد  في متجر غوغل
التغطية الاخبارية

14:45

قراصنة يهاجمون ناقلة نفط يابانية قبالة سواحل ماليزيا ويخطفون 3 من طاقمها

14:41

سقوط خمسة صواريخ على سهل بريتال مصدرها الجماعات المسلحة في سوريا

14:25

الصواريخ تُحدث أضراراً في بساتين اللوز وأثاث قاسم محمد علي مظلوم في بريتال

14:24

هولاند يتوعد بمحاسبة المسؤولين عن وفاة الرهينة الفرنسي في مالي

14:13

اردوغان يعزي ’’احفاد الارمن الذين قتلوا في 1915’’

14:12

حادث سير في منطقة حرار بعكار

14:04

آية الله النجاتي يغادر البحرين الى لبنان بعد ضغوط رسمية

13:57

الشيخ حبلي استنكر حصول جعجع على أصوات المسلمين في قوى ’’14 آذار’’

13:55

سقوط صاروخ ثالث بتل النبي صالح ببريتال قرب مركز الجيش اللبناني

13:50

انخفاض مخزونات الصين من النفط الخام 2.9% في نهاية آذار

13:46

إحتفال لمناسبة ميلاد السيدة فاطمة (ع) في النبي شيت

13:40

سقوط صاروخين في سهل بريتال قرب مزرعة قاسم مظلوم

13:36

سيرغي لافروف: روسيا سترد اذا تعرضت مصالحها في اوكرانيا للخطر

13:33

إستياء صيداوي من تأييد ’’المستقبل’’ لجعجع

13:25

جعجع: أهنىء الشعب اللبناني و’’14 آذار’’ بالخطوة التي حصلت اليوم وسنكمل في محاولات أخرى

13:24

انتشار مسلح لآل المصري في طرابلس

13:16

تجمع لعدد من أصحاب البسطات أمام قصر الدبانة في منطقة الشاكرية- صيدا

13:10

تحليق لطيران العدو الصهيوني في أجواء المناطق الحدودية

13:07

الجيش يعيد فتح الطريق في بعلبك بعدما تبين خلو السيارة من المتفجرات

13:04

المرشح هنري حلو: عملية الإنتخاب اليوم ممتازة وديمقراطية بكل ما للكلمة من معنى
فيسبوك >>
تويــــتر >>
القائمة البريدية
بحث في أرشيف التغطية الإخبارية
خدمة RSS
البحث في الموقع
مواضيع ذات صلة
بكين: قانون يساعد على مكافحة التلوث
روسيا... عندما تتألق في دورة سوتشي
قاذفة صواريخ تتفوق على سرعة الصوت
الصين: عشرات القتلى في انفجار خط أنابيب النفط
مذيعة صينية تترك زفافها لتغطية زلزال ’ياآن’
روسيا تصنع طائرة عمودية بثمانية مراوح بلا طيار
فلاديمير بوتين رئيساً.. لدورتين متتاليتين وسيطبع المرحلة المقبلة بطابعه
مقالات أخرى للكاتب
مقالات أخرى للكاتب : صوفيا ـ جورج حداد
* السلطة الانقلابية في كييف تدفع اوكرانيا نحو الحرب الاهلية
* الجماهير الشعبية الاوكرانية تقول كلمتها
* مناطق اوكرانية جديدة تطالب بالانضمام الى روسيا
* القرم في ظل السيادة الروسية
* حلف الناتو يتجنب مواجهة روسيا
* توتر شديد في العلاقات بين روسيا والسلطة الانقلابية الأوكرانية
* روسيا تخندق في القرم وتستعد للخطوة التالية
* الحقوق القومية للشعب الروسي ليست مضغة أميركية
* بوادر الحرب الاقتصادية المتبادلة بين روسيا والغرب
* كييف لن تتدخل عسكريا في القرم وأميركا تقف عاجزة
التصنيفات » تحليلات ومواقف
خاص العهد
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

الصين تشتري أحدث الطائرات الحربية الروسية لمواجهة اليابان

الصين تشتري أحدث الطائرات الحربية الروسية لمواجهة اليابان
صوفيا ـ جورج حداد
يقوم بين الصين واليابان نزاع حول جزيرة تقع بين البلدين في المحيط الهادي. وإذا ما اجرينا مقارنة بين القوى العسكرية للبلدين فيبدو لأول وهلة ان القوات اليابانية تتفوق على قوات جيش التحرير الصيني على المستوى التكنولوجي. ولكن الصين، وبدون أي تردد، تحاول أن تحصل على ارقى التكنولوجيا الحربية بالاعتماد على احتياطاتها الضخمة بالعملة الأجنبية. ويمكن للميزان العسكري بين البلدين ان ينقلب في أي لحظة.

وقد قامت الصين مؤخراً بعقد صفقة مع روسيا لشراء 24 طائرة مقاتلة من طراز سوخوي ـ 35 المطورة. ونشرت هذا الخبر وسائل الاعلام الرسمية الصينية في 25 اذار/مارس الماضي.

ودخلت سوخوي ـ 35 في الخدمة منذ وقت قصير في القوات المسلحة الروسية. وهي تجسد تركيزاً لابتكارات عسكرية سريّة. والمدهش ان تقوم روسيا بدون أدنى تردد ببيع هذه التكنولوجيا الى الصين! وقد ادهش خبر هذه الصفقة الاختصاصيين العسكريين في جميع انحاء العالم. وبالواقع فإن ما تريده الصين هو استيعاب التكنولوجيا المتطورة، التي تحتويها سوخوي ـ 35. ويقول ممثل القوات المسلحة اليابانية "إن الصين ليست مهتمة البتة بالطائرات المقاتلة بحد ذاتها، والهدف الحقيقي للصين هو استيعاب أنظمة المحرك والرادارات واستخدامها في الطائرات المقاتلة من الانتاج الخاص للصين".

ولم يكن هناك ضرورة لشراء عدد كبير من الطائرات، ما دام أن الهدف الوحيد كان هو تقليد التجهيزات الداخلية لطائرة "سوخوي" الجديدة.

في المرحلة الاولى من المحادثات طلبت الصين شراء أربع طائرات فقط من "سوخوي"، ولكن الجانب الروسي اعلن "انه لن يوافق ابدا على البيع، اذا كانت الكمية المطلوبة هي اقل من 48 طائرة". ولكن لدى زيارة الزعيم الصيني سي تسينبين وخلال محادثاته مع الرئيس الروسي بوتين في 22 اذار/مارس الماضي تم الاتفاق على تخفيض العدد الى 24 طائرة.

وأعلن أن قيمة الصفقة المعقودة بلغت 5،1 مليار دولار. في الولايات المتحدة يتزايد انتاج الغاز الشيستي (الصخري)، ما يدفع الاقتصاد الروسي للوقوع في المأزق، لأنه لا يزال يعتمد على الموارد المتأتية من تصدير الغاز الطبيعي. ولكن التسلح هو أحد الحقول بيد روسيا لدعم قدراتها التزاحمية في السوق العالمي. وليس في ذلك مشكلة. ومن جهة ثانية، فإن الصين تريد استيعاب التكنولوجيا العسكرية الروسية، حتى مع انفاق مثل هذه المبالغ الضخمة. وفي نهاية شهر اذار/مارس بلغ احتياطي الصين من العملات الأجنبية 4،3 تريليونات دولار، بفضل تصديرها لسلعها الرخيصة الى جميع انحاء العالم. وهذا يزيد ثلاث مرات عن احتياطي اليابان. وتشغل الصين في ذلك المرتبة الاولى في العالم.

وفي مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني في الخريف الماضي قال رئيس الحزب حينذاك هو تسينتاو "سوف نعزز معداتنا وتجهيزاتنا التكنولوجية الرفيعة المستوى... وسوف نرفع مستوى التكنولوجيا العلمية والتجديدية، المرتبطة بالدفاع الوطني".

ان التكنولوجيا العسكرية الصينية الخاصة هي متخلفة جدا عن مثيلتها الأميركية والأوروبية والروسية. ولأجل سد هذه الثغرة لم يتبق امام الصين سوى ان تشتري المنجزات العسكرية للبلدان الأخرى. ويمكن تقديم المثال بأول حاملة طائرات صينية المسماة "لياأونين"، التي دخلت في الخدمة في ايلول/سبتمبر الماضي. فقد تم شراؤها من اوكرانيا وأعيد تجهيزها.

ويقول الاستاذ في معهد الدفاع الوطني ياسويوكي سوغيأورا: "على خلفية القوة الاقتصادية الهائلة للصين، يتأكد طموحها نحو تقوية تجهيزاتها العسكرية عن طريق شراء التكنولوجيا العسكرية من البلدان الاخرى".

إن الصين تفكر حتى وهي نائمة بالتكنولوجيا العسكرية الأكثر جِدّة كالتي عند بلدان اوروبية مثل فرنسا. وما دام ان الأزمة الاقتصادية في أوروبا تتعمق، فإن الصين تقوم بعمليات شراء واسعة النطاق لسندات الدولة للبلدان ذات الاقتصاد المهتز كاليونان والبرتغال. ومن الواضح أن هذه العمليات ترتبط برغبة الصين في اجبار  الاتحاد الاوروبي على رفع القيود عن تزويد الصين بالاسلحة، وهي القيود التي فرضت على الصين بعد الاحداث الدامية في ساحة تيان آن مين سنة 1989.

ان جيش التحرير الصيني لن يتوقف عند أية قيود وتحفظات في عملية تسلحه. وللتوصل الى تحقيق التفوق العسكري وليس فقط توازن القوى، فمن الضروري متابعة تطوير التكنولوجيا العسكرية.

أضيف بتاريخ : 11:55 2013-04-23 |  آخر تعديل في: 23:29 2013-06-06

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد رمز التأكيد


 
facebook twitter youtube