Al-Ahed News Website موقع العهد الاخباري موقع العهد الاخباري
الارشيف القائمة البريدية Francais English Spanish جريدة الإنتقاد فلاش موقع المقاومة الاسلامية في لبنان  
تطبيق العهد  في متجر أبل تطبيق العهد  في متجر غوغل
البث المباشر لاحتفال يوم القدس العالمي 2014
التغطية الاخبارية

23:27

كتائب القسام تنفي الإشاعات الإسرائيلية حول اغتيال القائد محمد السنوار وتؤكد أنه يمارس مهامه ويقود جنوده في الميدان

23:19

الحريري: ما يتعرض له المسيحيون في الموصل مرفوض بكل المعايير الدينية والإنسانية

23:11

أمين عام حركة الجهاد الإسلامي يشكر إيران على مواقفها ودعمها للمقاومة

23:08

خطوط الجوية التركية تمدد تعليق رحلاتها الى تل ابيب 24 ساعة اضافية

22:51

طائرة تجسس معادية تخرق الاجواء اللبنانية

22:42

لقاء تضامني مع غزة في مركز القومي بصور

22:41

كتائب القسام: أطلقنا اليوم 99 صاروخا منها 10 باتجاه تل ابيب وضواحيها

22:37

القسام تقصف ’’تل أبيب’’ بصاروخ فجر5 وأربعة صواريخ أم 75

22:10

الصحة الفلسطينية: 73 شهيدا و526 جريحا حصيلة اليوم الـ17 من العدوان على غزة

22:05

سرايا القدس تقصف بئر السبع وعسقلان واسدود وكريات ملاخي وغان يفنا ب15 صاروخ غراد

21:44

تظاهرات متضامنة مع الفلسطينيين في مدن فرنسية

21:40

مقتل سياسية واصابة ناشطة نسوية في العراق

21:39

مشعل: المطلوب الان هو تنفيذ مطالبنا ثم تحديد ساعة التهدئة

21:38

مشعل: المقاومة في غزة وان شاء الله في الضفة قادرة ان تحاصرهم

21:37

وفاة فلسطيني متأثرا بجراحه في الضفة الغربية

21:36

مشعل: آن الاوان ان تلبى مطالب الشعب الفلسطيني ومن راهن على انكسارنا نقول صبرنا اطول، ارفعوا الحصار ضمانة وبشكل مؤكد

21:34

مشعل: بعد كل ابداعات المقاومة نسألكم ما هو ثمن رفع الحصار عن غزة، ما هي الفاتورة المطلوبة من قتلى الجنود الصهاينة؟

21:32

مشعل: الشعب الفلسطيني سينفجر في وجه المحتلين والمعتدين

21:31

استشهاد فلسطينيان اثنان في حي الزيتون شرق غزة

21:29

مشعل: آن للحصار ان ينتهي ونطلب كسر الحصار
فيسبوك >>
تويــــتر >>
القائمة البريدية
بحث في أرشيف التغطية الإخبارية
خدمة RSS
البحث في الموقع
مواضيع ذات صلة
ماذا يعني أن تكون «إسرائيلياً»؟
الحرب في سوريا وعليها ... من سيئ إلى أسوأ
تحركات معادية مقابل عيترون والعديسة
التصنيفات » عين على العدو
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

"هآرتس" بعد الهجوم الاسرائيلي على جمرايا السورية: كيف سيتصرف الاسد وحزب الله؟

"هآرتس" بعد الهجوم الاسرائيلي على جمرايا السورية: كيف سيتصرف الاسد وحزب الله؟
امتنعت "اسرائيل" عن الرد الرسمي على الاتهامات السورية بشأن قيام طائرات سلاح الجو الاسرائيلي بقصف مركز للأبحاث العلمية في جمرايا في ريف دمشق، وما هو أكثر أهمية بحسب صحيفة "هآرتس" الصادرة اليوم أن "اسرائيل" تشارك للمرة الاولى في الحرب الاهلية الدائرة في سوريا.

وجاء في "هآرتس" : "لتوضيح الاعتبارات التي تقف خلف الغموض بالموقف الاسرائيلي، يجب الرجوع الى التكتيك الذي استخدمته في عمليات سابقة، حصلت على الاراضي السورية قبل اربع أو خمس سنوات ، بين أيلول 2007 وصيف 2008، حيث حصلت ثلاث عمليات غامضة نسبت الى "اسرائيل"، اغتيال الجنرال محمد سلمان وضرب المفاعل السوري في دير الزور واغتيال مسؤول حزب الله عماد مغنية، حيث امتنعت "اسرائيل" عن تبني هذه العمليات. وبناء على هذا المنهج طالما أنه لا يوجد تبنٍ رسمي من جانب "اسرائيل" فإن هامش النفي كبير، وهو الامر الذي لم يحصل أيضا حتى الآن، فإن الرئيس السوري بشار الاسد لا يرى نفسه ملزما بالرد على هجوم داخل أراضيه".

وتتابع الصحيفة الاسرائيلية إن "وضع الاسد إزداد خطورة منذ الحوادث السابقة، فالرئيس السوري يصارع على حياته وصمود نظامه في وجه منظمات المعارضة، والهجوم الاسرائيلي إن حصل بالفعل هو أصغر مشاكله التي يواجهها، وبالتالي يمكن الافتراض بأن الرد السوري هو سيناريو ذات معقولية منخفضة جدا من ناحية "اسرائيل"، رغم البيان الرسمي الذي أصدره الجيش السوري يوم أمس.

الهجوم الاسرائيلي على سوريا
الهجوم الاسرائيلي على منشأة جمرايا

إن السؤال الحاسم الآن هو، بحسب "هآرتس"، كيف سيتصرف حزب الله. ففي السنوات الاخيرة، يبدو أن القلق سيطر على "اسرائيل"، وهذا ظهر واضحا من خلال تآكل ملحوظ في قدرة الردع الاسرائيلية تجاه المنظمة اللبنانية، بعد ستة سنوات من الهدوء في اعقاب حرب لبنان الثانية. صحيح أن حزب الله لم يبادر علنا الى تنفيذ عمليات على طول الحدود الشمالية، لكنه يقف خلف العملية في بورغاس التي ستهدفت سياح اسرائيليين وإطلاق طائرة أيوب في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وهذه مؤشرات أولية على أن حزب الله مستعد للمخاطرة أكثر من السابق.

"أيضا تشتبه الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية بأن حزب الله يقف خلف إطلاق صاروخي كاتيوشا باتجاه الجليل في 29 نوفمبر/تشرين الثاني  عام 2011 وهي العملية التي تبنتها منظمة فلسطينية مجهولة. إذا هوجمت أمس فعلا قافلة أسلحة في سوريا، فما علينا الا ان ننتظر كيف سيرد حزب الله الآن. فالحزب غير ملزم بالرد فورا من خلال إطلاق الصواريخ. نعم هناك سيناريو لعملية نوعية على طول الحدود الشمالية كرد على العملية الاسرائيلية".

كما لفتت "هآرتس" الى أن "حزب الله امتنع أمس عن التعليق على الهجوم الاسرائيلي، فهو في الفترة الاخيرة بوضع غير مريح على خلفية وضع النظام السوري. أيضا هناك شك كبير بأن يكون حلفاؤه الايرانيون معنيين بحرب على الحدود الشمالية، في الوقت الذي يدرس فيه المجتمع الدولي تشديد العقوبات عليهم، في محاولة منه لوقف البرنامج النووي. ما هو أكثر أهمية أن التقارير التي تحدثت عن هجوم اسرائيلي في سوريا لم تقابل بالإدانة، لا في الدول الغربية ولا في الدول العربية التي غالبيتها تتمنى إنهيار نظام الاسد".
وشددت "هآرتس" على أن "اسرائيل" حددت في السابق خطوطا حمراء أمام سوريا وحزب الله، وحذرت من أنها لن تسلم بنقل منظومات اسلحة متطورة كاسرة للتوازن الى حزب الله وأنها ستعمد عند الضرورة الى استخدام القوة من أجل منع ذلك.

وبحسب مصادر استخباراتية في الغرب، فإن حزب الله وسوريا نجحا قبل عدة سنوات بالتغلب على الاستخبارات الاسرائيلية ونقل مختلف أنواع الاسلحة الحديثة، وأفيد يومها أن حزب الله يمتلك صواريخ أم-600 البعيدة المدى والدقيقة الاصابة .
أيضا في الفترة الاخيرة، كثرت الإنذارات عن احتمالية نقل اسلحة كيميائية الى لبنان وذلك على خلفية وضع النظام السوري الصعب. أيضا هكذا سيناريو مقلق جدا لـ"اسرائيل"، ولكن من غير الواضح ماهية حجم الخطورة الفعلية. إن نقل سلاح كيميائي يعتبر خرقا للثوابت، وسوريا ستدرس خطواتها جيدا قبل أن تتجاوزها.

هذا وكتب محلل الشؤون العسكرية في الصحيفة "عاموس هرئيل" أن "المشكلة الاساسية هي أن ما حصل أمس لن يكون لمرة واحدة، فكلما إزداد وضع الاسد خطورة، كلما شهدنا محاولات من جانب حزب الله لوضع يده على أسلحة الجيش السوري وأن "اسرائيل" قد وضحت جديتها بشأن الخطوط الحمراء التي حددتها، إذا كانت هي بالفعل من نفذ هذا الهجوم في سوريا"، وفق تعبيره، متوقعا في ظل بقاء هذا الوضع أن يستمر التوتر على الحدود الشمالية.

أضيف بتاريخ : 11:23 2013-01-31 | 


 
facebook twitter youtube
Google+