Al-Ahed News Website موقع العهد الاخباري موقع العهد الاخباري
الارشيف القائمة البريدية Francais English Spanish جريدة الإنتقاد فلاش موقع المقاومة الاسلامية في لبنان  
تطبيق العهد  في متجر أبل تطبيق العهد  في متجر غوغل
التغطية الاخبارية

22:54

روسيا تستحدث منظومة جديدة مضادة للدبابات

22:45

جريحان في وادي النحلة باشكال في البداوي

22:36

قطع شارع سوريا عند سنترال التبانة احتجاجاً على توقيف احد الاشخاص

22:34

القوى الامنية في صيدا تنزع لافتات تهاجم جعجع بناء على طلب الحريري

22:34

توقيف شرطيين عن العمل اثر قمع تظاهرات في الجزائر

22:30

البعريني ينتقد موقف حزب المستقبل لدعمه ترشيح جعجع

22:12

رئيس الجمهورية يرعى افتتاح نادي اليخوت بيروت

22:08

الجزائر تضبط 8 طن من الحشيش المخدرة المهرب من المغرب

21:56

صيدا تستنكر تصويت نائبيها لمصلحة جعجع

21:50

طائرة تجسس معادية تخرق الاجواء اللبنانية

21:45

اوباما يدعو الى الاعتراف ’’الكامل’’ بالحقائق بشأن مجازر الارمن

21:39

العراق : انفجار في منطقة الزعفرانية في بغداد

21:14

وزيرة الدفاع الالمانية تغادر لبنان

21:11

اصدار نسخة من دستور تونس الجديد باللهجة العامية

21:09

مجلس الأمن يهدد بفرض عقوبات على أطراف القتال في دولة جنوب السودان

20:56

اجنبي يقتل رجلين مسلحين كانا يحاولان خطفه في اليمن

20:55

الافراج عن الصحافي الاميركي المخطوف في اوكرانيا

20:53

بان كي مون يدعو الى الهدوء وتفادي اي عمل عسكري في اوكرانيا

20:38

وفد من نقابة مستخدمي النقل المشترك زار وزير الأشغال وسلمه مذكرة مطلبية

20:27

الشيخ العيلاني يطالب بتنظيم قضية عربات وبسطات الخضار
فيسبوك >>
تويــــتر >>
القائمة البريدية
بحث في أرشيف التغطية الإخبارية
خدمة RSS
البحث في الموقع
التصنيفات » » العالم
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

اربع رسائل سورية خلف اسقاط الطائرة التركية

اربع رسائل سورية خلف اسقاط الطائرة التركية
علّق عبد الباري عطوان في مقال له في صحيفة "القدس العربي" على حادثة اسقاط الدفاعات الجوية السورية طائرة "فانتوم" تركية ـ امريكية الصنع، فأشار الى ان دعوة رجب طيب اردوغان رئيس الوزراء التركي 'لاجتماع ازمة' مع قائد اركان الجيش ووزراء الدفاع والخارجية والداخلية ورئيس الاستخبارات العامة، توحي بان الأمر خطير للغاية ويستدعي "ردا ما".

ولفت عطوان الى ان القيادة السورية ربما تكون ارادت ارسال رسائل قوية الى عدة اطراف، وليس الى طرف واحد فقط، انها ليست ضعيفة ولا تخشى الحرب، مشيرا الى ان الرسالة الاولى موجهة الى تركيا لتحذرها من التمادي في دعم المعارضة السورية وتزويدها بالأسلحة والعتاد العسكري المتطور، علاوة على تحويل الاراضي التركية الى ممر للمقاتلين الاسلاميين المتشددين الراغبين في القتال لاسقاط النظام في دمشق. اما الرسالة الثانية فهي موجهة الى حلف "الناتو"، والولايات المتحدة الامريكية على وجه الخصوص، وتريد التأكيد بأن سورية ليست ليبيا وان اي لجوء لاستخدام القوة ضدها، بما في ذلك القصف السجادي الجوي، لن يكون مأمون العواقب.
ويتابع عطوان ان الرسالة الثالثة من اسقاط سورية للطائرة التركية موجهة الى بعض الدول العربية،والخليجية على وجه الخصوص، التي ترسل اسلحة ومعدات متقدمة الى الثورة السورية من خلال الاراضي التركية.
اما الرسالة الرابعة -بحسب عطون- فهي الى الداخل السوري من حيث التغطية على انشقاق الطائرة 'ميغ 21' الى الاردن، والتأكيد بان النظام ما زال متماسكا ومستعدا للتصدي 'للمؤامرة الخارجية' التي تستهدف اطاحته.
ويضيف الكاتب في صحيفة "القدس العربي" قائلا:"اللافت ان الردّ التركي على اسقاط الطائرة جاء مرتبكا، مثلما كان الحال كذلك تجاه الدعم السوري المكثف لحزب العمال الكردستاني الذي تصاعدت هجماته ضد القوات التركية في الآونة الاخيرة، مثلما تصاعدت معها ارقام الجنود القتلى والجرحى، الامر الذي شكل ضغطا بل احراجا لحكومة اردوغان، ودفع بعض صحف المعارضة الى تحميله مسؤولية هذا التصعيد بسبب موقفه الداعم للثورة السورية".
ويختم عطوان مقاله بالتأكيد ان "سورية ليست ليبيا، وبشار الاسد ليس معمر القذافي، فالاول يملك ترسانة اسلحة قوية تتضمن صواريخ 'اس 300' المضادة للطائرات، تستطيع التصدي لأي طائرات مغيرة، بينما لم يستطع الاخير اسقاط طائرة واحدة للغرب باستثناء طائرة لوكربي، هذا اذا كان هو الذي اسقطها فعلا".

أضيف بتاريخ : 07:50 2012-06-23 | 


 
facebook twitter youtube