Al Ahed News

الذهب الاحمر ... الزعفران زراعة واعدة في البقاع الشمالي

خاص العهد
الذهب الاحمر ... الزعفران زراعة واعدة في البقاع الشمالي


البقاع الشمالي ـ غسان قانصوه

الخسائر التي لحقت بالمزارعين في البقاع جراء الكوارث الطبيعية المتلاحقة، وعدم تعويض الدولة عليهم في أغلب الأوقات، إضافة إلى عدم تطبيق مشروع الزراعات البديلة بشكل علمي صحيح، كل ذلك لم يُثنِ المزارعين عن التشبث بأرضهم ومحاولة الوقوف على أقدامهم لمواصلة مسيرة تأمين حياة كريمة لهم ولعيالهم.


ولم يدخر المزارعون سبيلاً، لإيجاد زراعات تلبي احتياجاتهم الحياتية والمعيشية، إلا وسلكوها، فكانت زراعة الزعفران، التي وجدت طريقها إلى حقول مزارعي البقاع الشمالي على أمل أن تكون بديلاً عن الزراعات التقليدية التي لم تعد تسمن ولا تغني من جوع، فانتشرت أزهار الزعفران الجميلة بكثافة، في حقول مشاريع القاع في البقاع الشمالي والهرمل خلال السنوات القليلة الماضية، لتحصدها بعد ذلك أيدي العمال تمهيداً لاستخراج "الذهب الأحمر" منها.

"الانتقاد" قصدت مشروع المزارع خليل وهبي في مشاريع القاع في البقاع الشمالي البالغ حوالي عشرة دونمات تمت زراعتها بالزعفران فقال: "تم التعرف الى هذه الزراعة في العام 2000 عندما استقدمت بذار الزعفران من إسبانيا، وتم توزيعها في ثمانين بلدة لبنانية، وأجريت التجارب عليها ضمن مشروع الزراعات البديلة، واعطاني جاري نسبة قليلة بحدود 250 بصيلة فاعتنيت بها بعدما اقتنعت بالمشروع وزرعت 60 مترا فقط، وبعد ثلاث سنوات زرعت دونماً، وبعد اربع سنوات عشرة دونمات".
أضاف وهبي: "المشروع مكلف، وهو بحاجة كبيرة إلى يد عاملة قوية والأهم من كل ذلك، أن يعرف الناس أن هناك زراعة للزعفران في لبنان، حتى لا يتكدس الانتاج، فأنا عندي الآن كيلوغراماً واحداً من الزعفران من السنة الماضية، ولم استطع تصريفه"، كما ندعو الدولة للاهتمام بهذه الزراعة.


ولفت المزارع وهبي إلى أن سعر الكيلوغرام الواحد من الزعفران يبدأ من خمسة آلاف دولار أميركي، وقد يتراوح سعر الكيلوغرام الواحد بين عشرين وخمسة وعشرين ألف دولار أميركي، للنوعية الممتازة، وإلى أن تكاليف زراعة الزعفران تكمن في البصيلات، وأن عنده منها ما يكفي لمئة دونم في السنة القادمة وسيبيع منها أيضاً.

أضاف: "في السنة الأولى لا يعطي الزعفران زهراً بشكل جيد، لكن في السنة التالية يعطي الدونم كيلوغراماً من الانتاج".
واعتبر أن هذه الزراعة ناجحة في سهل القاع والهرمل والطقس مناسب لها وليس هناك تكلفة ولا تحتاج لأسمدة وإنما للعمال حيث يحتاج الدونم لخمسة عمال يومياً.


تتعاون عائلة خليل في هذه الزراعة لاقتناعهم بالمشروع، ويتحدث ابنه يوسف عن فوائد الزعفران الصحية فيقول: " آخر ما تم اكتشافه في الزعفران، إنه يقتل الخلايا السرطانية، وتنتج منه العديد من الأدوية، واكتشفوا مؤخراً أيضاً، أن النحل الذي يسرح في الزعفران، ينقل "غبار الطلع" الذي له كثير من المنافع، وهو أغلى سعراً من الزعفران.

تركنا حقل خليل وهبي إلى منزل في مشاريع القاع حيث تقوم زهراء كردية مع مجموعة من النسوة، باستخراج الشعيرات الحمراء بعناية: "العمل بالزعفران متعب ومضنٍ، فنحن نستخرج من الدلو الواحد حوالي خمسين غراماً فقط، وعندما تجفف تصبح عشرة غرامات".


أما في منزل خليل وهبي، فتقوم العائلة بتجفيف الزعفران بوسائل بدائية، ومن ثم يجري توضيبه في علب خاصة، تستعمل عادة للذهب، تعبيراً عن قيمته الشرائية العالية، بانتظار أن يجد طريقه إلى الأسواق اللبنانية أو الخارجية.
الذهب الاحمر ... الزعفرن زراعة واعدة في البقاع الشمالي غسان قانصوه
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
رمز التأكيد
تعليقات القراء
[2] مصطفى غازي: شراء بصيلات الزعفران
28-08-2014 15:13
تحية طيبة
انا من سورية ـ حماة - الغاب
ارجو مساعدتي في الحصول على بصيلات الزعفران
و ماهو السعر
[1] خليل قدري: رد على مقالة الاخ علي قانصو
10-01-2012 22:29
غير صحيح ان الزعفران هو ذهب احمر فالزعفران هو مادة طبية وغذائية لعلاج الامراض المزمنه وجلطات الدماغ ولمكافحة الكولسترول في الدم ولتوسيع الاوعية الدموية ويفيد في علاج البروستات ومقوي جنسي ولمكافحة العجز الجنسي ويعطي شهية وطعم لذيذ اذا طهي مع الارز والشوربةوالمأكولات الاخرى وله ميزات عديده لا توصف ويستعمل للصباغ والتلوين ويباع الغرام الواحد المصنع عالميا بدولارين والكيلو بحدود الفين دولار ومتوفر في الاسواق وقليل من الناس يعرفونه ويكثر استعماله في الاكل في الجمهورية الايرانية ودول الخليج