Al Ahed News

باسم الشعب... حكمت المحكمة

خاص العهد



إنفضحت حقيقة المؤامرات التي حيكت ضد اللبنانيين في حرب تموز 2006 ... ولم يعد بإمكان البعض أن يستمر بخداع الشعب اللبناني بعدما بانت "سرائره" في وثائق "ويكليكس" التي أصدرت نتائج فحوص دمه بالوطنية، فظهر الشرفاء من الخونة المأمورين المأجورين التابعين.. ممن حاكوا المؤامرات في السفارات بليل مظلم.. وهللوا للعدوان.. وسعوا لإطالة أمده.. ورغم أن فيهم من يفترض به أن يكون ضنيناَ بالوطن والمواطن فإنهم خانوا الأمانة خيانة عظمى.. حينما التفوا حول مآدب عوكر لطبخ مؤمراتهم.


ولأن حرب تموز 2006 كانت وستبقى قضية بحجم الوطن.. ولأن الأحكام عادة ما تصدر باسم الشعب اللبناني.. لذا فقد لجأنا إليه واضعين الحقائق بين يديه ليكون الحكم بالعدل لديه.. مقدمين أمامه دعوى صورية في محاكمة افتراضية رمزية.. لفريق سياسي ضلّ الطريق فتآمر على لبنان وأبنائه خلال حرب تموز 2006، مرتكبا أشنع الجرائم والمؤامرات.

هي خطوة افتراضية رمزية يأمل الكثير من اللبنانيين بأن تتحول الى حقيقة ملموسة، وأن يكون القضاء بمستوى التحديات.. فيتصدى لمحاسبة المسؤولين والمتآمرين.. منعاً لتكرار سيناريو التآمر مجددا على لبنان وحقناً لدماء المزيد من اللبنانيين في أي حرب مقبلة.



 حضرة محكمة الشعب اللبناني
   الناظرة بالقضايا الكبرى
      استحضار دعوى
         مقدم من:


المدعي: شرفاء لبنان
المدعى عليه: فريق 14 آذار ( فؤاد السنيورة – سعد الحريري – سمير جعجع – بطرس حرب – فارس سعيد – مروان حمادة ...) وكل من يظهره التحقيق شريكا أو متدخلا أو محرضا.

 الموضوع : مؤامرات فريق 14 آذار خلال حرب تموز 2006


كشفت العديد من الوثائق التي نشرتها صحيفة "الأخبار" اللبنانية بدءا من تاريخ 15 تموز 2011، كواليس وأسرار الادارة السياسية لحكومة السنيورة وفريق 14 آذار إبان العدوان الصهيوني الهمجي على لبنان خلال حرب تموز 2006.

خلاصة تلك الوثائق المنشورة الصادرة عن السفارة الأميركية في بيروت بتواريخ مختلفة والمصنفة بأنها سرية، تظهر بأن ثمة فريقا سياسيا لبنانيا تآمر على وطنه لبنان، وسعى لاستدراج عدوان عليه فضلا عن سعيه لإطالة أمد الحرب، كما عمل على تزويده بالمعلومات وتحديد الأهداف له وتوجيهه تكتيكيا وإستراتيجيا حتى يتمكن من تحقيق الفوز بوجه المقاومة، ما كشف عن شراكة حقيقية لهذا الفريق مع العدو الصهيوني في حربه على لبنان من خلال تسهيل تحقيق أهدافه كما يتبين من مجمل الوثائق المنشورة ( مرفق مستند رقم 1 ).

وفي السياق ذاته، يتبين مما تكشف أيضا من مضمون تلك الوثائق أن نواب 14 آذار المذكورين في طياتها خالفوا بشكل مطلق أحكام الوكالة التمثيلية النيابية التي منحهم إياها الشعب اللبناني كونهم يفترض بهم أن يكونوا نوابا للأمة، فيما هم ارتضوا أن يخلعوا تلك العباءة عنهم ويلبسوا ثوب الاستذلال والاستعباد على أعتاب السفارات عبر العمل كمخبرين ( مرفق مستند رقم 2 ) لديها، ومحاولة إقناعها بإطالة أمد العدوان على لبنان، وهو ما يعيدنا بالذاكرة الى ما كان قد كشفه رئيس الوزراء الصهيوني إيهود أولمرت عقب حرب تموز 2006 أمام لجنة فينوغراد التي شكلتها حكومة العدو للتحقيق في إخفاقات حرب تموز من أن الرئيس الأميركي جورج بوش وجه إليه رسالة في اليوم الرابع للحرب يؤكد له فيها وقوف إدارته الى جانب "إسرائيل" لاستمرار الحرب حتى القضاء على حزب الله ولو استغرق ذلك أسابيع أو أشهر.

إنطلاقا من كل ما تقدم، ومن مجمل الحقائق التي تكشفت حتى اليوم يتضح لنا بأن هناك أوصافا جرمية عديدة تنطبق على أقوال وأفعال فريق 14 أذار خلال حرب تموز 2006، تبدأ من الخيانة العظمى، وتمر بارتكاب جنايات متعددة على أمن الدولة الداخلي والخارجي وعلى الدستور، وصولا الى محاولة إيقاع الفتنة بين اللبنانيين.

*الجرائم الواقعة على أمن الدولة الداخلي

فمن أولى الجرائم التي ارتكبها رئيس الحكومة آنذاك ووزراء 14 آذار هي تلك الواقعة على أمن الدولة الداخلي كالجنايات الواقعة على الدستور (مرفق مستند رقم 3 )، ومنها:

1 - جريمة مخالفة نص البيان الوزاري الذي يحكم عمل حكومة السنيورة آنذاك والذي جاء فيه "تعتبر الحكومة ان المقاومة اللبنانية هي تعبير صادق وطبيعي عن الحق الوطني للشعب اللبناني في تحرير أرضه والدفاع عن كرامته في مواجهة الاعتداءات والتهديدات والأطماع الاسرائيلية، والعمل على استكمال تحرير الأرض اللبنانية..".

2 - التنازل عن صلاحيات الحكومة لمصلحة السفارات الأجنبية، والتنازل عن سيادة لبنان عن أراضيه، ومنها محاولة سلخ السيادة اللبنانية عن مزارع شبعا بوضعها في عهدة الامم المتحدة، وهو ما تنص المادة 277 من قانون العقوبات عليه، مشيرة الى أنه يعاقب "بالاعتقال المؤقت خمس سنوات على الأقل كل لبناني حاول أن يقتطع جزءاً من الأرض اللبنانية ليضمه إلى دولة أجنبية أو أن يملكها حقاً أو امتيازاً خاصاً بالدولة اللبنانية".

*الجرائم الواقعة على أمن الدولة الخارجي

ثانية تلك الجرائم وربما أخطرها، هي تلك التي ارتكبها فريق 14 آذار بحق أمن الدولة الخارجي، ومنها الجناية التي نصت عليها المادة 273 بالقول إن "كل لبناني وإن لم ينتم إلى جيش معاد، أقدم في زمن الحرب على أعمال عدوان ضد لبنان عوقب بالأشغال الشاقة المؤبدة". وكذلك ما اتت عليه المادة 274 التي جاء فيها أن "كل لبناني دس الدسائس لدى دولة أجنبية أو اتصل بها ليدفعها إلى مباشرة العدوان على لبنان أو ليوفر لها الوسائل إلى ذلك، عوقب بالأشغال الشاقة المؤبدة. وكذلك المادة 275 التي اعتبرت أن "كل لبناني دس الدسائس لدى العدو أو اتصل به ليعاونه بأي وجهٍ كان على فوز قواته عوقب بالإعدام".

*النيل من هيبة الدولة ومن الشعور القومي

ثالثة تلك الجرائم المرتكبة من قبل الفريق المشار اليه هي الجرائم التي تنال من هيبة الدولة ومن الشعور القومي، وهو ما ورد النص عليه في المادة 295 "من قام في لبنان في زمن الحرب أو عند توقع نشوبها بدعاية ترمي إلى إضعاف الشعور القومي أو الى إيقاظ النعرات العنصرية أو المذهبية عوقب بالاعتقال المؤقت".

*الفتنة بين اللبنانيين

وأخيرا وليس آخرا، فقد ارتكب فريق 14 آذار أيضا جرائم تنال من الوحدة الوطنية وتعكر الصفاء بين عناصر الأمة وتؤدي الى إيقاع الفتنة بين اللبنانيين (مرفق مستند رقم 4 ) من خلال محاولة ضرب الثالوث الذهبي المتمثل بمعادلة الجيش والشعب والمقاومة عبر استدراج فتنة بين الجيش والمقاومة من جهة وبين المقاومة والشعب من جهة أخرى، وهو ما نصت عليه المادة (317) مشيرة الى أن "كل عمل وكل كتابة وكل خطاب يقصد منها أو ينتج عنها إثارة النعرات المذهبية أو العنصرية أو الحض على النزاع بين الطوائف ومختلف عناصر الأمة يعاقب عليه بالحبس من سنة إلى ثلاث سنوات وبالغرامة من مئة إلى ثمانمائة ألف ليرة".


                                                                      لذلــــــــــــــــك

نحن شرفاء هذا الوطن لبنان نتخذ صفة الادعاء أمام الشعب اللبناني بحق المدعى عليه فريق 14 آذار وكل من يظهره التحقيق شريكا أو متدخلا أو محرضا، ونطالب بمحاسبة كافة افرقائه وإنزال أشد العقوبات الجنائية بحقهم، ومنعهم من ممارسة أية حقوق مدنية أو سياسية وعزلهم من مناصبهم الحالية، ومصادرة كافة أملاكهم وأموالهم، وتحميلهم مسؤولية التعويض المادي والمعنوي عن المتضررين خلال حرب تموز 2006. وتحميلهم مصاريف ونفقات الدعوى.

بيروت في 22 /03/2011                                                                      بكل تحفظ واحترام

                                                                                                       


                                                                (مستند رقم 1 )


النائب والوزير بطرس حرب


*الوثيقة رقم Beirut251306  الصادرة عن السفارة الاميركية في بيروت والموقعة من السفير جيفري فيلتمان " : تحت عنوان "الاستراتيجيا المقترحة"، ينصح حرب "بأن يحصل تقدّم إسرائيلي كبير يسيطر على معاقل حزب الله في مارون الراس وبنت جبيل، ما سيمنح الولايات المتحدة فرصة لفرض وقف إطلاق نار في الوقت الذي يظهر فيه حزب الله مغلوبا"ً.

*الوثيقة 06BEIRUT2544 الصادرة عن السفارة الاميركية في بيروت والموقعة من السفير جيفري فيلتمان في 7 اب 2006  حثّ عدد من القادة المجتمعين على ضرورة «دكّ» الإسرائيليين لحزب الله دكاً حقيقياً إلى حد يجعل الحزب «ناعماً بما يكفي ليعود إلى رشده». وعلى حد تعبير بطرس حرب، «إذا اقتنعنا بأن إسرائيل تستطيع إنهاء المهمة، عندها يمكننا السماح بإطالة الحرب بضعة أسابيع إضافية»، بينما كان هناك شبه إجماع لدى الحاضرين الآخرين على إطالة الحرب لما بين 7 و10 أيام.

* الوثيقة رقم 06BEIRUT2441 الصادرة عن السفارة الاميركية في بيروت والموقعة من السفير فيلتمان بتاريخ 22 تموز2006 " يقول حرب " إن وقفاً لإطلاق النار بدون تقليص جوهري لقوة حزب الله سيعطي هذا الأخير ببساطة موقعاً مهيمناً في الساحة السياسية اللبنانية ..


فؤاد السنيورة

* الوثيقة رقم 06BEIRUT2504 /  الصادرة عن السفارة الاميركية في بيروت والموقعة من السفير جيفري فيلتمان بتاريخ: 1 آب 2006 : يقول السنيورة إنه في حال تنفيذ النقاط السبع، بالإضافة الى وجود قوى حفظ سلام فعالة قادرة على تطبيقها جميعاً، ستحقق اسرائيل ما لم تستطع تحقيقه من قبل: حدود شمالية آمنة ومستقرة. "سيحصلون على ما أرادوه دائماً"، ويضيف السنيورة إن الحكومتين اللبنانية والاسرائيلية تغرقان في التفاصيل وتتناسيان الهدف الرئيسي: السلام والأمن لإسرائيل، والسلام وحزب الله منزوع السلاح للبنان".

*الوثيقة رقم (06beirut2601) / ) الصادرة عن السفارة الاميركية في بيروت والموقعة من السفير جيفري فيلتمان : تنقل عن السنيورة قوله خلال لقائه الأخير مع ديفيد ولش "لا أرغب في شيء أكثر من رؤية حزب الله منزوع السلاح وإمداده بالسلاح متوقفاً".


مروان حمادة

* الوثيقة رقم 06BEIRUT2403 الصادرة عن السفارة الاميركية في بيروت والموقعة من السفير فيلتمان بتاريخ 17 تموز 2006 : قال وزير الاتصالات في حكومة السنيورة مروان حمادة إنّ غزواً إسرائيلياً سيعطي السنيورة المزيد من الوسائل للتعامل مع سلاح حزب الله.


إلياس المر ونايلة معوض

* الوثيقة رقم 06beirut2553 الصادرة عن السفارة الأميركية في بيروت والموقعة من السفير جيفري فيلتمان بتاريخ 8 آب 2006 ، قال المر إنه يدعم وجود رقابة من اليونيفيل وقوات الأمم المتحدة على الهدنة عند المعابر والمرافئ والمطارات، لطمأنة إسرائيل إلى أن حزب الله لن يُمدّ بالسلاح.

*الوثيقة رقم 06BEIRUT2437 الصادرة عن السفارة الاميركية في بيروت والموقعة من السفير جيفري فيلتمان بتاريخ 21 تموز 2006 :  وزيرة الشؤون الاجتماعية في حكومة السنيورة ابان حرب تموز 2006 نايلة معوض «لم أفكر يوماً بمغادرة لبنان. لكن إذا خرج حزب الله منتصراً من الحرب، فسيكون لبنان بلداً مختلفاً جدّاً عما كان عليه».

* الويثقة رقم 06beirut2413 الصادرة عن السفارة الاميركية في بيروت والموقعة من السفير فيلتمان بتاريخ 18 اب 2006 يقول السفير الفرنسي في لبنان برنار إيمييه ان "ائتلاف 14 آذار" بقيادة سعد الحريري يريد من اسرائيل أن تقوم بـ"العمل القذر" في ما يتعلق بنزع سلاح حزب الله.


                                                                               (مستند رقم 2 )

أفاد الوزير مروان حمادة خلال لقاءاته بالسفير جيفري فيلتمان خلال حرب تموز 2006 بمجموعة معلومات:

* في الوثيقة رقم 06BEIRUT2403 المؤرخة  بتاريخ 17 تموز 2006 ، قال حمادة لفيتمان ما حرفتيه "حزب الله يكدّس السلاح منذ سنين وترسانته مخبّأة جيداً ومحميّة في مكان ما من سهل البقاع ".

*وفي الوثيقة نفسها نقل فيلتمان عن حمادة قوله بمرارة " أن تلفزيون المنار يستمر بالبث، فيما البنية التحتية التي تتحكم بها 14 آذار، كخطوط الهاتف الثابتة، قد تضرّرت تضرراً كبيراً.

*وفي وثيقة أخرى وردت تحت الرقم 06BEIRUT2490 بتاريخ 29 تموز 2006 ، قال حمادة لفيلتمان إنّ السفارة الايرانية حاولت تركيب هوائي إرسال في وسط آثار بعلبك، "لكننا أوقفناهم بالقوة"، وفق تعبيره.

*وفي وثيقة ثالثة كشفها موقع "ويكليكس ووردت تحت الرقم  06beirut2553 بتاريخ 8 آب 2006، إدّعى وزير الدفاع الياس المر أن الجيش اللبناني نجح قبل ثلاثة أيام في منع وصول شاحنة محملة بالصواريخ عائدة لحزب الله، وأرسلها الى وزارة الدفاع، رافضاً إعادتها إلى حزب الله.


                                                                         (مستند رقم 3 )


* الوثيقة رقم 06BEIRUT2447 الصادرة عن السفارة الاميركية في بيروت : ميشال الخوري قال لفيلتمان، "إن السنيورة سيكون رئيس جمهورية ممتازاً حالياً، لو لم يكن لدينا ذلك العرف الغبي الذي يحصر الرئاسة بين أيدي الموارنة".

* الوثيقة رقم (06beirut2601 ) الصادرة عن السفارة الاميركية في بيروت بتاريخ 5/8/2006 : رئيس الحكومة فؤاد السنيورة قال للأمريكيين "يمكنكم وضع شبعا في عهدة الأمم المتحدة، ولتبقى كذلك عاماً أو مئة عام".


                                                                 (مستند رقم 4 )


*في الوثيقة رقم 06beirut2553  الصادرة عن السفارة الاميركية في بيروت بتاريخ 8 آب 2006 أعلن المر بوضوح استعداد الجيش اللبناني للردّ على حزب الله إذا حاول إطلاق النار على إسرائيل أو استدراجها للقصف. ومما قال لفيلتمان «دعهم يلعبوا مع الجيش اللبناني، فعند سيطرتنا على الجنوب، لن نتردّد في إطلاق النار على كل من يتحرك. لا مزاح».

* في الوثيقة رقم   06BEIRUT2471 الصادرة عن السفارة الاميركية في بيروت بتاريخ  25 تموز 2006 أوضح جعجع لفيلتمان بأنّ مفتاح تفكيك حزب الله كقوة عسكرية، يكمن في تحويله إلى مشكلة داخلية، وذلك من خلال إظهاره للشعب اللبناني على أنه التهديد الذي تسبّب بالكثير من الدمار لبلدهم. إنّ النتائج السياسية لهذا الضغط، بالاضافة إلى قضم الجيش الإسرائيلي لقدراته العسكرية، هو المسار الوحيد الذي يفيد في نزع سلاحه.


اعداد : نوار حمد

محاكمة افتراضية ا 14 اذار ا ويكليكس
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
رمز التأكيد
تعليقات القراء
[3] AHMED ALARABI: JUST OPINIONS
24-03-2011 15:02
كل هذا الكلام سيظل حبرآ على ورق فنحن كما كل الناس 
نعرف ان هؤلاء سيبقوا احرارآ وعملاء وخط احمر ايضآ وكل شيء صدر عن ويكيليكس لن يغير شيء بالمعادلة اللبنانية
 وسنظل فريقين عميل وشريف ومهما ارتفع سقف الكلام ما بيتغير شي
 كان يجب تغييير كل شي بعد النصر عام الفين 
او بعد حرب تموز او بعدالسابع من ايار والان صرنا الاكثرية وبعد ما في حكومة كل واحد على خاطرو
 بس عندي سؤال للوزير بارود 
وين صار الطلب بالتحقيق مع وسام الحسن او انو ريفي حطو بالجارور 
او قال لك غليه وشراب زومو 
على الارجح انك غليتو وشربت الزوم
 نريد في هذا الوطن افعال لا كلام
 والله ولي الاوفيق والنصر للمقاومة والموت للعملاء 
[2] طالب الحق : اسرائيليون مجنسون لبنانيون
24-03-2011 02:48
في كل مرة يثبت هذا الفريق انة اسرائيلي قلبا وقالبا بل صنع في اسرائيل بل هم اكثر اسرائيليون من الاسرائلين انفسهم والغريب انهم ينضرون للعدو ويعطون النصح والخطط لن يرحمكم التاريخ
[1] الحاج ابو علي: متى يتحقق الحلم
22-03-2011 16:08
ان مانشر من وثائق هو غيض من فيض ونحن كشعب وجمهور المقاومة واهالي الشهداء لن نغفر لاحد لانهم اوغلوا في دمائنا كثيرا ونحن لا ننام على ضيم ولكننا نسير وراء قيادة شجاعة وحكيمة لذلك ننتظر ما وعدنا به سيدنا وقائدنا بان من خاننا فانه سينال عقابه ونحن في انتظارالوعد ويبقى الخوف من ان يتم تسوية ما والقول عفا الله عن ما مضى لان ظروف البلد لا تسمح او اي كلام مماثل والكل يعرف حقدهم وخيانتهم لذلك:
لا رحمة للخونة والجواسيس ولكم في الحياة قصاص يا..................