Al Ahed News

مرض الملك السعودي يؤجج الصراع على السلطة بين اجنحة العائلة الحاكمة

لبنان
مرض الملك السعودي يؤجج الصراع على السلطة بين اجنحة العائلة الحاكمة


أدى الاعلان عن تدهور صحة الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز الى تأجيج الصراع على السلطة بين اجنحة العائلة الحاكمة، ونصح الأطباء الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز أمس بالراحة بعد دخوله المستشفى لإجراء فحوص جراء تزايد آلام الظهر الناجمة عن الانزلاق الغضروفي الذي أصيب به قبل أيام.

وأشار الديوان الملكي، في بيان له الى أنه واستمرارا للفحوص الطبية التي أجراها الملك عبد الله خلال الفترة الماضية، شعر بالامس بزيادة في آلام الظهر، لافتا الى انه قام بإجراء المزيد من الفحوصات الطبية في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض .

وأوضح البيان أن الانزلاق الغضروفي صاحبه تجمع دموي أدى إلى الضغط على الأعصاب المجاورة لهذا الانزلاق، مشيرا الى ان الفريق الطبي نصح الملك السعودي بالراحة والمتابعة ، ولفت إلى أن الملك غادر المستشفى بعد ذلك.

الى ذلك، وفي ظل مرض الملك وولي عهده سلطان، عين وزير الداخلية نايف نائبا ثانيا لرئيس الوزراء في العام 2009 في خطوة يقول محللون إنها قد تحول دون حدوث فراغ في السلطة في حال تعرض الملك وولي عهده لمشاكل صحية خطيرة.

من جهته، عين الملك عبد الله نجله الأمير متعب أمس الأول رئيسا لقوات الحرس الوطني ووزيرا للدولة وعضوا في مجلس الوزراء فيما تشير هذه الخطوة إلى أن الملك ربما يتخلى عن بعض أدواره في توجيه أمور السعودية.

وفي هذا الاطار، اعتبر المحلل السياسي سيمون هندرسون، المقيم في واشنطن ان نقل رئاسة قوات الحرس الوطني الى نجل الملك السعودي يجعل التنافس بين الملك وعدد من كبار الأمراء يصل لذروته"، مضيفا :"سيبقى أن نرى ما إذا كان تغيير القيادة في المملكة صمم بعناية، أو سيؤدي إلى صراع مفتوح.


المصدر: وكالات
مرض الملك السعوديالصراعالسلطةالعائلة الحاكمةواشنطنعبد اللهالانزلاق الغضروفيالاعصاب