Al Ahed News

العراق: سلسلة مواقف وإدانات لجريمة كفريا والفوعا

سوريا والعراق



توالت المواقف المنددة بالجريمة المروعة التي ارتكبتها المجموعات الارهابية بحق المدنيين الابرياء في منطقتي كفريا والفوعة بمدينة حلب السورية وتسببت بسقوط عشرات الشهداء والجرحى.

وفي هذا السياق، أصدر المرجع الديني آية الله السيد محمد سعيد الحكيم بيانًا أدان فيه بشدة "الاعتداء الاجرامي الآثم الذي طال الشيوخ والنساء والاطفال والمرضى المهجرين من بلدتي كفريا والفوعة بعد أن عانوا الأمرين من حصار ظالم وتهجير عن ارضهم وارض ابائهم، الذي أدى الى استشهاد وجرح المئات منهم".

العراق: سلسلة مواقف وإدانات لجريمة كفريا والفوعا

ودعا المرجع الحكيم "الجهات المعنية والهيئات الدينية والمنظمات الانسانية وجميع الدول الى إدانة هذا العمل الوحشي بحق المدنيين الابرياء من اتباع اهل البيت عليهم السلام". مشددًا على "ضرورة محاسبة كل من له يد فيه ومنع تكراره، ومحاربة الفكر التكفيري ومروجيه وداعميه، الذي يعيث في الأرض فسادًا ويهدد الامن والسلم العالميين".

من جانبه، طالب رئيس "التحالف الوطني" السيد عمار الحكيم باعتبار الاعتداءات على بلدتي كفريا والفوعة جريمة إبادة جماعية، في نفس الوقت الذي أدان فيه الحكيم بشدة تلك الاعتداءات التي طالت النساء والأطفال المهجرين من هاتين البلدتين.

وشدد في بيان له على "أن هذه الجريمة النكراء يجب أن لا تمر دون وقفة مسؤولة من قبل المجتمع الدولي إزاء المجرمين الذين ارتكبوها بدم بارد وعن سابق إصرار وتصميم".

وفي ذات السياق، شدد رئيس كتلة المواطن في البرلمان العراقي حامد الخضري "على ضرورة التحرك الجاد من قبل المجتمع الدولي لايقاف هذه المجازر التي ترتكب بحق المدنيين من قبل العصابات الارهابية، وتفعيل الاجراءات الدولية لمكافحة الارهاب واستئصال جذوره ومصادر تمويله".

كذلك دعا الخضري الى "محاربة الفكر الارهابي واعتباره ضمن الاولويات الدولية وعدم التهاون بذلك لما له من خطورة لا تقل عن أفعال الارهاب الاجرامية".

ويذكر أن تفجيرًا استهدف قافلة حافلات كانت تقل عددًا من اهالي كفريا والفوعة بحلب، ومعها عجلات إسعاف، يوم أمس الاول، تسبب باستشهاد عشرات الاشخاص بينهم 68 طفلاً، واصابة اكثر من مائتي شخص.

العراق
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
رمز التأكيد
تعليقات القراء
[1] جفعر الفحام:
17-04-2017 10:48
أكثر من يعرف إرهاب هؤلاء ومموليهم هم العراقيون لذا ليس مستغربا ان يكونوا هم اول المبادرين للتنديد والتعزية..نصركم الله يالحشد المقدس