Al Ahed News

الحاج حسن: مصرون على السلسلة وعلى تمويلها دون تحميل الفقراء أي ضريبة

لبنان



 

رأى وزير الصناعة حسين الحاج حسن أن "قانون الانتخاب هو أهم ملف، ويشكّل القضية المحورية لأنه أمامنا استحقاق هو الانتخابات النيابية القادمة التي يفترض أن تجري وفق قانون جديد، والاحتمالات الأخرى ليست مناسبة، لا التمديد ولا إجراء الانتخابات على أساس قانون الستين، ولا الفراغ في المجلس النيابي، وبالتالي الحالة الإيجابية الوحيدة في البلد هي بإجراء الانتخابات وفق قانون جديد تتفق عليه القوى السياسية بأسرع وقت ممكن، فهذا موضوع حساس جداً وضاغط ودقيق".

الحاج حسن

وخلال رعايته حفل تكريم أقامه اتحاد بلديات غربي بعلبك للاساتذة المتقاعدين في مطعم قصر بعلبك، بمشاركة رؤساء بلديات وفعاليات تربوية. تطرّق الحاج حسن إلى موضوع السلسلة والضرائب، وقال: "نحن نريد أن يصدر قانون سلسلة الرتب والرواتب لفئات الموظفين والعسكريين والأساتذة، وأساتذة الجامعات والقضاة والمتقاعدين التي كانت قد نوقشت عام 2013 ووصلت الى الهيئة العامة سنة 2014".

وأضاف: "بالموازاة كنا نناقش الموازنة في الحكومة، بعد 12 سنة مر بها البلد من دون موازنة سنوية، وفي نقاشنا للسلسلة والضرائب والموازنة، وضعنا المبادىء التالية: اقرار السلسلة، وإجراء إصلاح إداري كامل لا يطال المعلمين والموظفين فحسب، وإنما يطال الدولة بكاملها، واقتلاع الفساد والهدر والتهريب والتهرب من جذوره، وتنشيط الاقتصاد، وتوفير الاستقرار السياسي من خلال قانون انتخاب، والحفاظ على الاستقرار الأمني في البلد".

وتابع القول: "لأول مرة في تاريخ لبنان تفرض ضرائب تطال الشرائح الميسورة بهذا الحجم، على عكس الجو الذي أشيع في البلد، فرضت ضرائب على الريع العقاري ولتسوية المخالفات على الأملاك البحرية الخاصة والعمومية، ورفعنا نسبة الضريبة على أرباح سندات الخزينة من 5 إلى 7 % وبالطبع المصارف لم تكن راضية عن ذلك، ورفضنا فرض أي ضريبة تطال الشرائح الفقيرة وأصحاب الدخل المحدود".

واعتبر أن "هناك جهات ارادت ضرب السلسلة عبر تخويف الطبقات الفقيرة والمتوسطة من ضرائب وهمية وكاذبة، فلا يوجد ضريبة على البنزين ولا على المازوت ولا على الخبز ولا على المأكولات ولا على الأدوية والطبابة والاستشفاء، وما تم اقراره ليس سراً وقد تمت المناقشات بوجود ممثلي وسائل الإعلام".

وختم الحاج حسن: "نحن مصرون على السلسلة لأنها حق لأصحابها من أساتذة وموظفين وعسكريين وإداريين، ومصرون على تمويلها دون تحميل الفقراء وذوي الدخل المحدود أي ضريبة".

سلسلة الرتب والرواتبالموازنة
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
رمز التأكيد
تعليقات القراء