Al Ahed News

إعلام العدو: قائد المنطقة الشمالية الجديد لم يشعر بالراحة لدقيقة واحدة بعد تسلمه منصبه

عين على العدو



على خلفية التوتر السائد على الحدود الشمالية جراء الهجمات الأخيرة لجيش العدو "الإسرائيلي"، والتصريحات العدوانية لكبار قادة العدو بشنِّ حربٍ على لبنان وسوريا، ذكرت وسائل الإعلام "الاسرائيلية" أن جيش العدو أمر قائد المنطقة الشمالية الجديد، اللواء يوآل ستريك بتسلُّم مهامه بشكل سريع، نظراً للأوضاع السائدة والمتوترة على الحدود.

وقال موقع "nrg" العبري إن اللواء يوآل ستريك لم يكن يفكر، "على الأغلب أن بداية فترة ولايته في قيادة المنطقة الشمالية ستكون بهذه الطريقة، بعدما تولى ظهر يوم أمس الأحد منصب قائد المنطقة الشمالية، الأصعب والأكثر توترًا"، وفق تعبيرها، مشيرة الى أنه "إذا اعتقد أنه سيكون لديه ليلة واحدة للنوم بهدوء سيكتشف سريعًا جدًا أنه مخطئ".

وأضاف الموقع أن "قائد المنطقة الشمالية الجديد لم يشعر حتى بدقيقة واحدة بالنعمة"، موضحًا أنه "بعد أن انتقلت الحدود الشمالية إليه بشكل رسمي تلقّى فورًا أولى ساعات من التوتر الأمني"، متحدثة عن أنه "في نهاية الأسبوع الأخير، الذي هاجم فيه سلاح الجوّ "الاسرائيلي" اهدافا في سوريا وجرى اعتراض طائراته عبر صواريخ مضادة للطائرات، أفيد ايضًا في الساعات الأخيرة عن عملية اغتيال إسرائيلية مركّزة في منطقة القنيطرة لمسؤول في تشكيل الدفاع الجوي في الجيش السوري".

قائد المنطقة الشمالية الجديد لم يشعر بالراحة لدقيقة واحدة بعد تسلمه منصبه

قائد المنطقة الشمالية الجديد لم يشعر بالراحة لدقيقة واحدة بعد تسلمه منصبه

ولفت الموقع الى أنهم في المؤسسة الأمنية لا يتطرّقون إلى هذا التقرير حتى الساعة، ناقلاً عن مصادر أمنية، انها لا تتوقع أن يكون هناك تصعيد في الوضع وأن أحدًا من الطرفين لا يرغب في المواجهة.

وزعم الموقع أن الهجمات "الإسرائيلية" بين يومي الخميس والجمعة كانت ضد ما أسماه "إرسالية سلاح مُخصّصة لحزب الله"، مشيرًا الى أنه من دون إطلاق الصواريخ السورية ضد الطائرات لما كنا سمعنا عنها أبدًا، كما حصل لعشرات أخرى في السنوات الأخيرة من تحت الرادار. حسب تعبيره، خالصا الى أن "إطلاق النار من قبل نظام الأسد يحاول أن يبعث رسالة تحذير، وأن الهجمة "الإسرائيلية" خُصصت مرة أخرى للإشارة إلى الحدود المسموح بها". وفق تعبيره.

وتطرق الموقع الى الحديث الدائم في المؤسسة الأمنية عن أن "نقل السلاح هو خط أحمر"، وانهم "كما هاجموا في الماضي فقد تصرفوا كذلك هذه المرة"، منوِّهاً بأن "إطلاق صاروخ متطور مثل "سكود" باتجاه "إسرائيل" ردًا على الهجمة في يوم الجمعة، غير مألوف لدى الجيش "الإسرائيلي".على حد قوله.

وختم الموقع مرجحًا اما عودة الحدود الشمالية الى طبيعتها خلال الأربع وعشرين ساعة القريبة، أو تسجيلها تصعيدًا أمنيًا من شأنه أن يعزّز التوتر خصوصًا مقابل سوريا.

اسرائيلحزب اللهالمنطقة الحدودية
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
رمز التأكيد
تعليقات القراء