Al Ahed News

استقبال رسمي لضحايا اعتداء اسطنبول في مطار بيروت

لبنان



 

استقبل لبنان الرسمي والشعبي، ضحايا اعتداء اسطنبول الارهابي الذي أدى الى مقتل الشابين الياس وارديني وهيكل مسلم والصبية ريتا الشامي، وجرح آخرين.

استقبال رسمي لضحايا اعتداء اسطنبول في مطار بيروت

الطائرة التي أقلت الضحايا والجرحى وعدد من الأهالي والفريق الرسمي من تركيا إلى مطار بيروت الدولي، حطت بعيد الثامنة من مساء اليوم في المطار وكان في استقبالها: رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وزير البيئة طارق الخطيب، وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس، وزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون، النائب إميل رحمة.

كما شارك في الاستقبال الأبوان جان بول أبو غزاله وكبريال تابت، بتكليف من رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، بناء لطلب من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي.

كذلك كلف رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن عضوي اللجنة التنفيذية في المجلس المهندس ميشال متى والدكتور جورج حايك، بالمشاركة في الاستقبال.

وقد غصّ صالون الشرف الرئيسي في المطار، بالشخصيات الرسمية وأهالي الضحايا الذين حملوا صور أبنائهم، فتم فتح صالون آخر امتلأ أيضاً، ما استدعى فتح قاعة ثالثة.

وفور وقوف الطائرة في الموقف رقم 2 قبالة صالون الشرف، خرج الحريري وكبار الشخصيات حيث استقبلوا أهالي الضحايا والجرحى عند سلم الطائرة. ثم أخرجت نعوش الجثامين الثلاثة ملفوفة بالعلم اللبناني، ونقلتها 3 سيارات للصليب الأحمر اللبناني إلى مستشفى أوتيل ديو.

بعد ذلك صعد الحريري وباسيل إلى متن الطائرة حيث تفقدا كل جريح من الجرحى الخمسة، مطمئنين إلى أوضاعهم، بانتظار نقلهم إلى مستشفيات رزق والروم والجامعة الأميركية.

الحريري من المطار: الارهاب لا دين له وسنحاربه بوحدتنا الوطنية
وأعلن رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لدى وصوله إلى حرم مطار بيروت الدولي، لاستقبال الطائرة التي تقل ضحايا اعتداء اسطنبول والجرحى وعدد من الأهالي والفريق الرسمي، "أتينا اليوم إلى المطار ممثلين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، لاستقبال (الضحايا) والجرحى، ونحن كدولة علينا مسؤولية أمام الناس".

استقبال رسمي لضحايا اعتداء اسطنبول في مطار بيروت

وقال: "أنا لا أريد أن أتحدث الآن، لأن الكلمة اليوم لذوي الضحايا، ونحن سنقف معهم في كل الخطوات"، لافتا إلى "اننا نتابع مع الحكومة التركية بالنسبة للمجرم الذي ارتكب الجريمة".

وأكد أن "الإرهاب يستهدفنا جميعاً"، مشدداً على أن "الإرهاب لا دين له، وسنحاربه بأقوى ما عندنا وهو وحدتنا الوطنية".

المشنوق: كل الترتيبات والاستعدادات لاستقبال الجثامين والجرحى أصبحت جاهزة
وفي المطار، عقب اجتماع لخلية الأزمة التي تشكلت اثر اعتداء اسطنبول الارهابي، أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق "ان كل الترتيبات والاستعدادات، أصبحت جاهزة ومؤمنة، لاستقبال الجثامين والجرحى". وأعلن أن "الجثامين ستنقل إلى مستشفى أوتيل ديو، أما الجرحى فسوف يتوزعون على مستشفيي رزق والجامعة الأميركية".     

فنيانوس من المطار: الدول التي سهلت الاجرام سيطالها الارهاب
من جهته، أكد وزير الاشغال يوسف فنيانوس أن كل الدول التي سهلت للعمل الاجرامي الذي طال اسطنبول أمس سيصل اليها الارهاب يوما، مشيرا في تصريح له من مطار بيروت الى ان الدولة اللبنانية تتابع مع الجرحى وأهالي الضحايا كل الاجراءات وهذا أقل ما تقوم به. ودعا الى الوقوف والاتحاد يدا بيد من اجل مواجهة خطر الارهاب الذي يضرب العالم، وأضاف: "كل الجرحى عادوا الى لبنان على متن الطائرة الخاصة باستثناء جريحة واحدة تعذر نقلها بسبب حالتها الدقيقة".

فنيانوس من المطار: الدول التي سهلت الاجرام سيطالها الارهاب
  ‎

اللواء خير: بشرى الدويهي قد تصل خلال 48 ساعة إلى بيروت
هذا، وأعلن الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، لدى وصوله إلى صالون الشرف في المطار أنه "من الممكن أن تصل الجريحة بشرى الدويهي كريمة النائب اسطفان الدويهي، خلال 48 ساعة، إلى بيروت، لمتابعة علاجها، وذلك تبعاً لوضعها الصحي". وأمل أن "تكون هذه الفاجعة آخر ما يتعرض له لبنان وشعبه".

اللواء خير: بشرى الدويهي قد تصل خلال 48 ساعة إلى بيروت

انفجار في اسطنبولمطار بيروت الدولي
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
رمز التأكيد
تعليقات القراء
[1] موسى لحاف:
03-01-2017 09:19
بغض النظر عن مواقفنا السياسية يبقى أن مشهد توحد اللبنانيين خلف قضاياهم كفيل ببث الرعب في نفس العدو.. فلا تعكروا هذا المشهد